www.almasar.co.il
 
 

نادر ابو تامر: بابا، ولد وبنت..! (قصة قصيرة)

أبي، أبي... جاءني صوت ابنتي سوار من الجانب الآخر للخط الهاتفي، وكأنه ما...

الاعلامي السعودي علي الظفيري يستقيل من الجزيرة بسبب الازمة بين قطر وبلاده

أعلن الصحفي السعودي في قناة الجزيرة، علي الظفيري، استقالته من القناة...

ترامب يصل البلاد في زيارة تاريخية: أمامنا فرصة نادرة للسلام في المنطقة

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وزوجته ميلانيا الى البلاد، بعد ظهر...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  هل الرد العربي على الاجراءات الاسرائيلية في مداخل الاقصى كانت على مستوى الاحداث؟

نعم

لا

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الاعلامي نادر ابو تامر: فلتسقط غربان الطائفية التي تنعق في الخراب..!

التاريخ : 2017-07-15 17:14:00 |



لقد ترعرعت في حارة الفوار في مدينة شفاعمرو، وهي حارة مختلطة من مسلمين ومسيحيين ودروز. ولم نكن نعرف اننا ننتمي لهذا الدين أو ذاك، إلا في حصة الدين لتذهب كل مجموعة إلى الصف الذي يتعلم تعاليم ديانته.
في الأعياد كنا نتبادل الكعك ليكون موجودا في بيوتنا في كل المناسبات بغض النظر عن اسمها.
لا يمكن أن أقبل بأي شكل من الأشكال أن اعتبر جاري مغايرا لمجرد انه ولد في بيت حدد له هويته الدينية دون أن يختارها هو. جميعنا اخوة في هذا الوطن وعلى هذا التراب الذي نحبه كما نحب إنسانيتنا.
لتسقط كل المحاولات والنعرات المتعصبة التي تجعل منا فرقا وجماعات فئوية.
انا احب الإنسان وكل انسان حسب أخلاقه وتصرفاته وانسانيته ولا صلة لدينه بموقفي منه، وارفض أن يكون لديني أي اعتبار في نظرة الآخر اليّ.
ان الأصوات التي تثير النعرة الطائفية هي أصوات البوم التي تزعق فوق رائحة الدم وفي الخراب.
فلا تدعوا الغربان تنعق في فضائنا المشبع بالمحبة واللحمة والمحبة الصافية التي تجمعنا من كل الأطراف والاطياف.
وفي الأمس تزوج ابن أخي لأشاهد في زفافه حضورا من كل الطوائف، التي رفعت راية الفرح، وردمت الفجوات، ومدت محبتها جسرا فوق كل الاختلافات.
احب كل الطوائف لاني احب الإنسان اصلاً..!!

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR