www.almasar.co.il
 
 

لليوم الـ 13.. صلاة الظهر خارج المسجد الأقصى المبارك

لليوم ال 13 على التوالي , أدى مئات المواطنين المقدسيين المعتصمين حول...

المرجعيات الدينية في القدس: سنستمر بالصلاة قرب ابواب الاقصى وفي الشوارع حتى انتهاء العدوان

أكدت المرجعيات الدينية في القدس ممثلة برئيس مجلس الأوقاف الإسلامية،...

المعتصمون يؤدون صلاة الظهر أمام بوابتي المجلس والأسباط في الاقصى

أدى مئات المواطنين المقدسيين المعتصمين حول بوابات المسجد الاقصى...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  هل الرد العربي على الاجراءات الاسرائيلية في مداخل الاقصى كانت على مستوى الاحداث؟

نعم

لا

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

صلاة الفجر خارج الاقصى رفضا للبوابات الإلكترونية وإصابة 19 مصلياً في باب الأسباط اثر تفريقهم بالقوة

التاريخ : 2017-07-17 07:41:45 |



أدى مقدسيون صلاة فجر اليوم الاثنين على عتبات المسجد الأقصى المبارك، عند باب الأسباط رفضا للبوابات الالكترونية التي نصبها الاحتلال على بواباته.
وأوضحت مراسلة وكالة معا أن العشرات من المقدسيين وصلوا عند ساحة باب الأسباط - أحد أبواب الأقصى- وتجمعوا فيها ، ورفضوا الدخول الى المسجد عبر البوابات الالكترونية، وأدوا صلاة الفجر على عتباته بتواجد كبير لأفراد قوات الاحتلال .
وأكد المصلون من النساء والرجال أنهم يرفضون الدخول الى الأقصى مرورا بالبوابات الالكترونية والتي تقيد حركتهم ودخولهم الى الأقصى، كما يؤكدون على حقهم بالدخول الى المسجد بحرية دون هذه الإجراءات الاحتلالية.
يشار الى أن سلطات الاحتلال نصبت أمس 9 بوابات الالكترونية عند أبواب الأسباط والسلسلة والمجلس، بعد اغلاقه منذ صباح الجمعة، ورفض المصلون الدخول اليه وأقاموا الصلوات على أبواب المسجد الأقصى منذ الظهر حتى العشاء.
وتواصل سلطات الاحتلال انتشرها على أبواب الأقصى وفي طرقات البلدة القديمة. (معا)
ويفيد مراسلنا ان عددا من المواطنين المقدسيين أصيبوا مساء امس الأحد جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم بالضرب خارج المسجد الأقصى المبارك. كما اعتقلت مخابرات الاحتلال أحد المصلين بعد الاعتداء عليه بالضرب.
وحسب مصادر فلسطينية، اعتدى جنود الاحتلال على المصلين في باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك في أعقاب أدائهم لصلاه العشاء خارج البوابات الحديدية التي نصبها الاحتلال اليوم، الأحد.
وكان العشرات من أبناء المدينة المقدسة اعتصموا بالقرب من باب الأسباط ورفضوا الدخول عبر هذه البوابات للصلاة في الأقصى، وأدوا صلاتي المغرب والعشاء في الشارع.
وقال شهود عيان إن الشرطة هجمت على المصلين في أعقاب صلاة العشاء مباشرة، محاولين اختطاف الشاب الذي أم بالمصلين، إلا أن التفاف المصلين حوله حال دون إعتقاله.
وكانت دعوات مقدسية خرجت اليوم في أنحاء متفرقة من المدينة و البلدات المحيطة لشد الرحال إلى الأقصى والصلاة على أبواب باب حطة و باب الأسباط رفضا للبوابات الالكترونية التي نصبت اليوم لتفتيش المصلين و تحديد أعمارهم.
وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إن طواقمه تعاملت مع 19 إصابة منذ الصباح اليوم الأحد وحتى بعيد صلاه العشاء، في مواجهات اندلعت في محيط المسجد الأقصى
وجاء أداء المواطنين الصلاة خارج الأقصى، احتجاجا على نصب الاحتلال بوابات الكترونية على عدد من مداخل المسجد الأقصى.
وبعد نصب البوابات أعادة الاحتلال فتح المسجد الأقصى أمام المصلين بعد أن كان مغلقا منذ يوم الجمعة الماضية، عقب تنفيذ ثلاثة شهداء من عائلة جبارين من أم الفحم عملية داخل المسجد أدت لمقتل شرطيين إسرائيليين.
إلى ذلك أبلغت شرطة الاحتلال عددا من حراس المسجد الأقصى بقرار منع دخولهم المسجد، وعرف منهم سامر قباني وخليل ترهوني وحمزه النبالي وفادي عليان وعامر سلفيتي وعماد عبدين ومجد عبدين وعبد العزيز حليسي.
ورفضت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة نصب بوابات الكترونية على أبواب المسجد الأقصى المبارك أثر إعادة فتحه بعد ثلاثة أيام من إغلاقه.
وذكر مصدر في الأوقاف الإسلامية أن سلطات الاحتلال سلمت دائرة الأوقاف الاسلامية مفاتيح المصلى القبلي، والأقصى القديم، والمصلى المرواني في المسجد الأقصى. وفي المقابل لم تسلم سلطات الاحتلال مفاتيح أبواب: الأسباط، والملك فيصل، والمجلس "الناظر"، من أبواب المسجد الأقصى الرئيسية "الخارجية".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR