www.almasar.co.il
 
 

رامز محمود جابر: أطلقوا العنان للرياضة الفحماوية!

موضوع الرياضة من اكثر المواضيع المتناقلة على السنة المواطنين المحبين...

اصابة خطيرة لشاب (18 عامًا) إثر انقلاب تراكتورون في باقة الغربية

أفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء في بيانه أنه "عند الساعة 13:42 تلقى...

30 ألف مصل يحتجون على قرار ترامب في الأقصى

نظم مئات الفلسطينيين وقفة في ساحة المسجد الاقصى، احتجاجا على قرار...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التاريخ : 2017-07-27 05:01:17 |



التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين، ولم تلتفت إلى رقم الشرطة "480" المقيد لعدد المشيعين، وخرج عشرات الآلاف رجالا ونساء وأطفالا، فجر الخميس، يشيعون الشهداء الثلاثة منتصف الليل، في موكب مهيب وطوفان بشري قادم من كل أحياء المدينة باتجاه منازل الشهداء.
وتوحدت الجنازات في موكب واحد باتجاه مسجد "الملساء" وسط التكبير وهتاف بأسماء الشهداء مثل: "محمد، محمد، محمد جبارين" و"بالروح بالدم نفديك يا شهيد" و"يا اقصى مانت وحيد" و"يا شهيد ارتاح ارتاح"، وغيرها من الهتافات والاناشيد.
وصلى المشيعون صلاة الجنازة على الشهداء في مسجد "الملساء"، حيث أدّاها الشيخ هاشم عبد الرحمن والذي دعا بأن يكون الشهداء شفعاء لأهليهم يوم القيامة، ثم دخل الموكب المهيب إلى مقبرة "الجبارين" وأبّن الشيخ رائد صلاح الشهداء داعيا لهم ومؤكدا أن الناس صنفين منهم من يموت ليحيا ومنهم من يموت ميتة رخيصة.

 





الشهداء الثلاثة محمد جبارين من ام الفحم 

 

وترقبت أم الفحم مساء الأربعاء، وصول جثامين الشهداء، حيث اختارت الشرطة الإسرائيلية تسريحهم في وقت يكون فيه الناس نيام والليل ساكن، لكن الآلاف تقاطروا إلى منازل ذوي الشهداء فتحول الليل نهارا وخرج أهالي أم الفحم إلى الشوارع ومداخل المدينة في انتظار الجثامين.
واستلم الأهالي الجثامين، من محطة شرطة عيرون، وقيدت الشرطة أعداد المشيعين بـ 480 شخصًا، على أن يتم الدفن حتّى الساعة الثانية بعد منتصف الليل كحدّ أقصى.
وارتقى المحمدون الثلاثة (محمد أحمد محمد جبارين (29 عاما)، ومحمد حامد عبد اللطيف جبارين (19 عاما) ومحمد أحمد مفضي جبارين (19 عاما)، بتاريخ 14/7/2017، في ساحات المسجد الأقصى المبارك، وتقول المؤسسة الإسرائيلية إنهم نفذوا عملية مناهضة لها، أسفرت عن مقتل شرطيين إسرائيليين.
واحتجزت المؤسسة الإسرائيلية، جثامين الشهداء، وقدم مركز عدالة التماسًا إلى المحكمة العليا، لتحرير الجثامين، إلا أنّ قرار العليا تمّ إرجاؤه أكثر من مرّة، حتّى أمرت المحكمة الثلاثاء، بالإفراج عن الجثامين، حتّى مدة أقصاها 30 ساعة.
وقالت "عدالة" في بيان، الثلاثاء، إن المحكمة العليا قررت أن الشرطة لا تملك أي صلاحية تخولها احتجاز الجثامين. وبناءً على ذلك أصدرت المحكمة قرارا يلزم للشرطة بتسريح الجثامين خلال 30 ساعة من قرارها.
وبعد عملية الأقصى، في الرابع عشر من الشهر الجاري، أوعز رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، بتركيب بوّابات إلكترونيّة على بوّابات الأقصى، وهو ما لاقى رفضًا قاطعًا من مختلف الشرائح الفلسطينيّة.
واندلعت مواجهات بين متظاهرين فلسطينيين، وقوّات الاحتلال، في سائر أنحاء فلسطين، ما أوقع 5 شهداء، ومئات الجرحى، الجمعة الماضية، والمسماة بـ"جمعة الغضب"، وما تزال قوات الاحتلال، تمارس انتهاكات بحق الفلسطينيين، والمسجد الأقصى.





 

 

 












































































































































اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

1 . مسرحية الاقصى المفبركة

#الخديعة_الكبرى في نيويورك هل تكررت في الاقصى ؟ إن ما جرى في الحرم القدسي لا زال طي الكتمان ، ولا توجد رواية واضحة من السلطات المختصة، وتأخير تسليم الجثامين الثلاثة لمدة أسبوعين حتى الان يثير الكثير من الشكوك اكثر بكثير مما تصورت سابقاً ! اطرح نظرية المؤامرة التي راح ضحيتها ثلاثة شباب من ام الفحم وشرطيين من الدروز، ولم يصدر بيان يشير الى حقيقة ما جرى! 1. اهم سؤال قد يسأل من هو المستفيد الأول من هذه العملية ؟ في قتل شرطيين من الدروز تحديداً وثلاثة شبان من ام الفحم تحديداً و في باحة الأقصى تحديدا؟ اليست السلطة الحاكمة تحديداً ؟ كيف ذلك ؟ 2. تغيير مكانة الأقصى القانونية لصالح المتطرفين في خطوة غير مسبوقة جديدة للإستيلاء عليه او هدمه لاحقاً. 3. لفت الأنظار ان مدينة ام الفحم، ينطلق منها "الإرهاب"، ولذلك هنالك مبررات لاتخاذ تدابير قاسية وغير مسبوقة ضد سكانها والمواطنين العرب عامةً. 4. مقتل الشرطيين على يد شباب من ام الفحم كما تروج الرواية العسكرية يستدعي خلق انشقاق شاسع في النسيج القائم والتعايش بين الدروز والمسلمين وقد يطال البلدان المختلطة بالتأكيد! 5. ولكن، الكاميرا التي بثها الجيش رديئة جداً، بعكس التوقعات وهي دولة مخابرات، ولا تغفل عن تصوير ادق التفاصيل، فكيف لا نحصل على تصوير يوضح هوية المهاجمين ؟؟ 6. التصوير الذي عرض علينا ممنتج ويمتد لتسع ثوان فقط، ولا يوضح ماذا جرى قبل ولا بعد الحدث، ولا يوضح هوية المهاجمين اصلاً. 7. هناك في المقطع الممنتج صورة كاميرا على الحائط من جهة اليمين وهي اقرب الى الشرطة من الكاميرا البعيدة والرديئة، لماذا لم يتم المشاهده من خلالها؟ 8. لو قام شباب عرب بقتل جنديين لكان من المنطق ان يهربوا الى ازقة الأسواق للاحتماء او الاختباء وليس الى باحات الأقصى و لتتم تصفيتهم خلال ثوان كما قيل. 9. ان صور الشباب التي عرضت على الفيسبوك قبل العملية لا تظهر بتاتا انهم يبيتون عملاً اجرامياً ، والعكس من ذلك، حيث اعتاد ثلاثتهم على زيارة الأقصى اسبوعياً، الامر الذي كان معلوماً ومدروساً لدى السلطة المختصة. 10. من يقبل على عملية انتحارية يترك على الأقل واحد منهم وصية كما تعودنا ان نرى في عمليات سابقة، او الإعلان عن نيته على الأقل! 11. الأهالي تفاجأوا واستغربوا، ولو كان احد الشباب ينوي على الانتحار لظهر ذلك على سلوكه وتصرفاته وخاصة عندما يكون شابان في سن مقتبل العمر 17 و 19 سنة ! 12. ذكرتُ في منشور سابق ان مواطن يهودي يستغرب من إجراءات تدور في ساحة المبكى في الواحدة ليلاً مع حضور سيارات اسعاف، وقال لا بد انه امر مبيت ، ولا بد من فحصه! 13. هل قامت السلطة المختصة بالفحص الجنائي وأثبتت ان الرصاص الذي أصاب الشرطيين هو من نوع السلاح الذي قيل انه كان بحوزة الشباب؟ كيف يصاب جنود مدربون ويهم يلبسون الاقنعة الواقية من الرصاص؟ القتل لا يتم في مثل هذه الحالات الا عن طريق قناص محترف! 14. ماذا يقول التقرير الجنائي حول مقتل الشرطيين وموعد مقتلهما، ومقتل الشباب وموعد مقتلهما؟ 15. لماذا علينا تصديق رواية طرف مسيطر على كل شيء ويخفي الكثير من التفاصيل والحقيقة ؟ وهو المستفيد الوحيد مما تم تدبيره ؟ 16. تم تصوير الشاب الأعزل ابن 17 عام وهو يُقتل بدم بارد و بشكل وحشي على يد عدد من الجنود في حين كان يمكنهم اعتقاله بسهوله والتحقيق معه. 17. الاستنتاجات والشبهات التي توصلتُ اليها هي كالتالي: 18. يبدو ان ما حدث قد تم ترتيبه وهو ما يشبه ما تم من تفجيرالابراج التجارية في نيويورك في 11-9-2001. 19. اذ بات هناك واضحاً تماماٍ للخبراء والمتخصصين ان المخابرات هي التي دبرت انهيار الأبراج الثلاثة بالتعاون مع مخابرات خارجية صديقة! 20. وكانت الطائرات مجرد استعراض، لتبرير تدمير دول إسلامية وسحقها عن بكرة ابيها. 21. حيث كان من السهل القبض على بن لادن حياً والتحقيق معه، الا انهم قاموا بتصفيته واخفاء جثمانه لكي لا يتم التحقيق معه، وإلا لماذا لم يقتلوا صدام حسين وتركوه للشيعة؟ لانه لم يكن عميلاً ولم يحمل اسراراً ضد المخابرات، وكذلك لخلق عداء وحرب بين السنة والشيعة وذلك ما حصل. 22. الاشتباه هنا ان تقوم المخابرات نفسها بتدبير مقتل الشرطيين ومقتل الشباب الفحماويين، وتنسج قصة الهجوم الإرهابي على الدروز من قبل عرب ٤٨، 23. يبدو ان الشرطيين والشباب الثلاثة ذهبوا ضحية مؤامرة دبرتها جهات من السلطة لتحقق اهداف عدة، واهمها تغيير وضعية الأقصى تمهيداً لهدمه. 24. يبدو ان السلطات المسئولة قد تورطت في بعض التفاصيل التي تفبركها لكي تصدر للإعلام كما جرى في الولايات المتحدة، وخاصة ذلك المقطع الذي صوره عربي صدفة وهم يقومون بتصفية الولد الثالث الأعزل ، الذي كان من السهل اعتقاله، الا ان قتله كان ضروريا على ما يبدو لانه شهد ما جرى وكان لا بد من التخلص من الشهود ! 25. ما طرحته هنا لا يزال في طور التكهنات وهو جدير بالفحص والتحقيق بشكل اعمق مما كنا نتصور من قبل! وان الحقيقة لم تتضح بعد، وهناك شكوك حول مقتل خمسة اشخاص عرب بدم بارد لخدمة أغراض تمهد لها السلطات المحتلة منذ زمن بعيد. وأن الوضع العربي المتردي يسمح للمتطرفين الان في تنفيذ مآربهم فيما يتعلق في اسطورة الهيكل وخرافات الهيكل ! 26. وكذلك دق اسفين في علاقات التعايش وحسن الجوار بين الدروز والمسلمين.

د محمد محاجنه | ام الفحم | | 2017-08-24 14:10:34

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR