www.almasar.co.il
 
 

النيابة العامة تنشر مسوغات رفض استئناف الشيخ صلاح على تمديد اعتقاله طيلة محاكمته

رفضت المحكمة المركزية في حيفا الاستئناف الذي قدّمه الشيخ رائد صلاح،...

د. منصور عبّاس يؤكد: غدًا سيقدم النائب ابراهيم حجازي استقالته من الكنيست

قال د. منصور عبّاس القيادي في الحركة الإسلامية على صفحته على...

الشيخ د. مشهور فواز يجيب عن فتاوى زكاة الزيتون: نصابها والمقدار الواجب فيها وكيف يزكى

يقول الشيخ د. مشهور فواز، رئيس مجلس الافتاء الاسلامي في الداخل...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل ستدلي بصوتك في انتخابات السلطات المحلية؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الشيخ د. مشهور فواز: حكم اخبار الطّبيب الخاطب أو المخطوبة عن وضعه الطّبي

التاريخ : 2017-10-11 23:19:13 |




- ما حكم اخبار الطّبيب الخاطب أو المخطوبة عن وضعه الطّبي؟
- لا مانع أن يخبر الطبيب المخطوبة عن وضع الخاطب الطّبي أو العكس، إذا سُئل عن ذلك من قِبَل المخطوبة أو الخاطب أو أولياء المخطوبة. بل قال بعض أهل العلم يلزمه ذلك إذا سئل.
جاء في قرار مجمع الفقه الاسلامي بالهند: "إذا خطب شخص مصاب بمرض أو عيب فتاة معيّنة، وكانت المخطوبة لا ترضى بسببه بالنكاح معه إذا اطلعت عليه، والطبيب عارف بمرضِ أو عيبِ مريضه، فإذا استفسرت المخطوبة أو أولياؤها الطبيب عن مرض أو عيب المريض بالإشارة إلى خطبة النكاح، وجب على الطبيب إخبار المخطوبة أو أوليائها بحقيقة حال المريض.
أما إذا لم تستفسر المخطوبة أو أولياؤها الطبيب فليس عليه إشعارها أو إشعار أوليائها بالمرض أو العيب. (قرارات مجمع الفقه الاسلامي - قرار 33 ، 8/1).

- ما حكم صبغ الرّجل والمرأة شعره بالسّواد؟
- خلاصة المسألة: يحرم على الرّجل صبغ الشعر بالسواد، ويرخص ذلك للمتزوجة بإذن زوجها. وهذا افتاء الامام الرّملي من علماء الشّافعية وغيره من اتباع المذاهب الأخرى.
وإليكم تفصيل الفتوى: قال النووي في: "المجموع": "اتفقوا - أي: الشافعية - على ذم خضاب الرأس واللحية بالسواد ، ثم قال الغزالي في "الإحياء"، والبغوي في "التهذيب"، وآخرون من الأصحاب: هو مكروه.
وظاهر عباراتـهم أنه كراهة تنـزيه، والصحيح بل الصواب أنّه حرام. وممن صَرّح بتحريمه صاحب "الحاوي". ولكن يستثنى من ذلك المرأة المتزوجة بإذن زوجها، سواءً أكانت شابة أم عجوزاً. فلا مانع لو صبغت رأسها بالسّوا، ولكن لا يجوز ذلك لغير المتزوجة. وهذا افتاء الرّملي (انظر: فتاوى الرّملي).

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR