www.almasar.co.il
 
 

الحاج عدنان عبد الهادي (أبو حسام): الرجاء والامل ينشد أهلنا في مدينة ام الفحم

بالأمس القريب سلمت إدارة بلدية ام الفحم برئاسة الشيخ خالد حمدان...

رد قاس من الفنانة فردوس عبد الحميد على رانيا يوسف بسبب فضيحة فستانها

علقت الفنانة القديرة فردوس عبد الحميد على الفستان المكشوف والمثير...

ام الفحم: الحاج محمود سليم عسلية (أبو العبد) الى رحمة الله

إنتقل إلى رحمته تعالى اليوم في ام الفحم الحاج محمود سليم عسلية (أبو...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عبد الفتاح كامل محاميد: الاستحقاق الانتخابي للسلطات المحلية

التاريخ : 2017-11-12 19:02:59 |



{إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ}
تستعد كافة التيارات السياسية والحزبية والعائلية والشعبية للمشاركة في الاستحقاق الانتخابي للسلطات المحلية، في بلداتنا العربية في الجليل والمثلث والنقب والساحل، لتحديد خارطة المستقبل، وانتخاب رئيس جديد وأعضاء جدد، قبل نحو عام على الانتخابات التي ستجرى في العام القادم.
وقد بدأ الحديث عن التحالفات الانتخابية والتربيطات بين الأحزاب والعائلات والتيارات المختلفة، حيث يدرك الجميع خطورة وأهمية الانتخابات القادمة لرئاسة السلطة المحلية والأعضاء الذين سيتم اختيارهم.
وهم يدركون ان قوانين اللعب هذه المرة تختلف عن سابقاتها، بسبب الظروف السياسية في المنطقة، واستفحال الازمة الاقتصادية التي تعاني منها معظم السلطات المحلية العربية، وعجز قسم كبير منها عن إمكانية دفع مستحقات العاملين والموظفين.
هذا ناهيك عن استفحال جرائم العنف المسلح والقتل وفوضى السلاح، والهجمة السلطوية والتحريض على الجماهير العربية، وتفاقم ازمة البناء للأزواج الشابة، مما يحتم علينا الانتباه الى هذا الاستحقاق الانتخابي الهام.
ان المواصفات التي يجب على المرشح الرئاسي أن يتمتع بها القوة في الحسم واتخاذ القرار، والأمانة في مراقبة الأداء المحلي، وان يكون على درجة من الوعي السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
نعم على المرشح ان يكون صادقا أمينا، وغيورا على مصلحة البلد والوطن والمواطن العربي، ولديه سعة صدر في تقبل الرأي والرأي الآخر، معتمدا على سياسة المشاركة والتعددية في التركيبة الانتخابية، رافضا سياسة الحزب الواحد والكتلة الواحدة، المتحكمة والقابضة على كل المفاصل المختلفة في البلدية والمجتمع.
كما عليه ان يضع نصب عينيه المصلحة العامة، وان يحمل هموم المواطنين، وان يكون مجربا في الصمود امام الابتزازات والضغوطات، وصاحب مواقف صائبة ورشيدة.
اما مرشح العضوية فيجب أن تتوافر فيه، وفي ضوء الواقع السياسي الجديد، عدد من المزايا الهامة مثل تمتعه بثقافة قانونية بحيث يكون على دراية بالقانون، وأن تكون سمعته نظيفة، وعدم التورط في الفساد.
اضافة الى ذلك، ارى ان على المرشح لعضوية السلطة المحلية تجنب السعي لتحقيق مصالحه الشخصية، وان يتمتع بالمرونة والجدية في التعامل مع ابناء بلده وفي حل قضاياهم الملحّة.
كذلك نتوخى من هذا المرشح، أي مرشح، ان يكون ذا شعبية كبيرة، وان يؤدى دورا تشريعيا رقابيا وليس دورا خدميا، ودون ان يلهث خلف وظيفة هزيلة، وأن يكون كذلك ذا كفاءة عالية، ومتفهما للواقع السياسي المحلي والعام.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة