www.almasar.co.il
 
 

رغم اعتذارها عن فضيحة الفستان.. رانيا يوسف تثير الجدل من جديد وهذه المرة على غلاف مجلة!

نشرت الفنانة المصرية رانيا يوسف صورة جديدة على غلاف إحدى المجلات...

ناتالي ومراد عثمان يسردان قصة الصورة التي غيّرت العالم

قدّم الزوجان ناتالي ومراد عثمان اللذان يُعتبران من أشهر المؤثرين على...

بركة في تظاهرة صفورية ردا على عدوان سلطة المياه: هذه الوقفة الماجدة تؤكد على هوية المكان وأصحابه

أكد رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، خلال...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

هذه الصورة لفنانة تركية قد تكلف صاحب مطعم تركي 100 ألف ليرة.. لماذا؟

التاريخ : 2017-12-24 10:46:01 | عن: يني شفق



قامت الممثلة التركية إزغي سيرتال برفع دعوى قضائية على مطعم تركيّ شهير قام بوضع صورتها وهي تأكل خلال زيارتها للمطعم، من غير إذن منها.

وتمّ التقاط الصورة بإرادة منها إلا أنها لم تكن تعلم أنّ صاحب المطعم سيستخدمها في مجال الدعاية والتجارة، ولذلك رفعت دعوى قضائية إلى محكمة حقوق الملكية الفكرية والصناعية في إسطنبول، لدفع تعويض بقيمة 100 ألف ليرة تركية، ما يعادل 26 ألف دولار.

وتعود القصة إلى شهور حيث كانت الممثلة سيرتال في مقابلة تمّ إجراؤها داخل هذا المطعم، وبرضى منها تمّ أخذ بعض الصور لها، وبدوره قام صاحب المطعم بنشر صورتها على موواقع التواصل الاجتماعيّ، وعلى لوحة ووضعها داخل مطعمه.

واعتراضًا على الدعوى المبنيّة على أساس استخدام الصورة من غير حق مشروع لاستخدامها في مجال دعائيّ أو تجاريّ؛ قال صاحب المطعم مليح هان أوغلو أن الممثلة سيرتال كانت في مطعمه خلال برنامج تلفزيوني، وتمّ التقاط هذه الصورة رضا منها، وأخذت مقابل تواجدها هنا المال وحصلت على حقها، إذن أين الخطأ هنا، وكيف تقول من غير إذن وحق".

إلا أنّ المحكمة قرّرت تأجيل البتّ في القضية وتحويلها إلى خبراء ومختصين في هذه الأمور.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة