www.almasar.co.il
 
 

هبوعيل ام الفحم يواجه فريق القاع آسي غلبواع على ملعب الاخير اليوم الجمعة عند الساعة الواحدة ظهرا

نقطة واحدة عدا ونقدا، مصحوبة بصفر اهداف، حصدها الاحمر الفحماوي في...

اليوم الجمعة : الاحمر الفحماوي يلاقي ابناء زلفة في دربي ساخن وجماهيري

الاحمر الفحماوي لا يأبه ولا يبالي بما يلاقيه من فرق في الجولات الثلاث...

د. مشهور فواز يعقب على خطبة الجمعة للشيخ خالد حمدان حول المهرجان الغنائي في ام الفحم

استمعت لخطبتك اليوم التي نشرت وعمّمت والتي ذكرتها فيها أمورا كثيرة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

خطبة الجمعة بالسيف.. تقليد عثمانيّ لم يعفُ عليه الزمن طيلة 6 قرون!

التاريخ : 2017-12-24 10:50:07 | عن: يني شفق



كان السلطان العثماني محمد الفاتح أول من أطلق تقليد إلقاء خطبة الجمعة حاملا السيف في الجامع الكبير بمدينة أدرنة قبل فتح إسطنبول، وهو التقليد الذي لا يزال متبعا في المدينة القديمة بأدرنة منذ ستة قرون.

ويشهد الجامع الكبير القديم في أدرنة، أقدم جامع بالمدينة والواقع في مقابل جامع السليمية الذي يعتبر أبرز الآثار العثمانية في أدرنة، إلقاء خطبة الجمعة بالسيف منذ ستة قرون دون انقطاع، وذلك بعدما أطلق السلطان الفاتح هذا التقليد قبل فتح القسطنطينية.

وقد أوضح الإمام والخطيب الأكبر للجامع الكبير في أدرنة متين أولو أوجاك أنهم يحافظون على تقليد الأجداد منذ نحو 600 عام، مشيرا إلى الجامع يستقبل المصلين القادمين من مختلف المدن التركية لمشاهدة تقليد إلقاء الخطبة بالسيف الذي يتبع في خطب الجمعة والأعياد.

"كان الأمراء يتقلدون سيوفهم في الجامع الكبير"

ولفت أولو أوجاك إلى أن الجامع الكبير كان يشهد مراسم تولي الأمراء العثمايين العرش وتقلدهم السيوف في الفترة التي كانت فيها أدرنة عاصمة للدولة العثمانية لـ92 عاما، وأضاف "بني الجامع الكبير فيما بين عامي 1403 - 1414 ليكون أول جامع كبير في أدرنة. وكان السلاطين الذين باشروا بناء الجامع هم سليمان جلبي وموسى جلبي ومحمد جلبي".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR