www.almasar.co.il
 
 

“صدقة النور” في أم الفحم تبادر وتتبرع بتركيب أبواب داخلية لمنزلين

تواصل لجنة "صدقة النور" في مدينة أم الفحم، المنبثقة عن لجنة الزكاة...

وفد من “القرض الحسن” في أم الفحم يحمل المعونات للاجئين السوريين في “الريحانية” بتركيا

ضمن نشاطات مؤسسة "القرض الحسن" في مدينة أم الفحم، لدعم وإغاثة اللاجئين...

مدرسة اسكندر بأم الفحم تحتفي بيوم أعلام الأدب الفلسطيني

احتفت مدرسة اسكندر فوق الابتدائيّة، بأمّ الفحم، بيوم أعْلام الأدب...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك في قرار الاحزاب العربية خوض الانتخابات بتحالفين بديلاً عن المشتركة؟

قرار سليم

قرار خطأ

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مصلحة السجون تصادر آلاف الكتب من زنازين الاسرى والنائب جبارين يطالب بإعادتها

التاريخ : 2018-01-18 16:57:43 |



* مروان البرغوثي: تمت مصادرة حوالي ثلاثة آلاف كتاب على يد الوحدات الخاصة

تواصل مصلحة السجون الإسرائيلية منذ عدة أسابيع احتجاز الاف الكتب التابعة للأسرى الفلسطينيين في سجن هداريم، حيث يمكث القائد مروان البرغوثي. وقد توجه النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) فور علمه بالموضوع الى وزير الأمن الداخلي، مُطالبًا إياه بإعادة هذه الكتب فورًا الى الأسرى الفلسطينيين وبلجم ممارسات التنكيل بهم.

وفي لقاء اليوم للمحامي الياس صباغ مع مروان البرغوثي في هداريم، أكد الأخير أن مصلحة السجون الإسرائيلية قامت باحتجاز حوالي 3000 كتاب من اقسام الأسرى الفلسطينيين بعد مداهمة الزنازين وتفتيشها من قبل الوحدات الخاصة، علمًا أن الحديث عن كتب أدخلت قانونيًا للأسرى إما عن طريق الصليب الأحمر وإما عن طريق عائلات الأسرى.

وفي رده اليوم على توجه النائب جبارين اعترف الوزير الاسرائيلي باحتجاز الكتب قائلًا ان هذه الكتب "تخضع بهذه الايام لفحوصات أمنية" وانه ستتم مصادرة تلك الكتب "غير القانونية" من بينها.

وعقب النائب جبارين قائلًا ان "هذه الممارسات الانتقامية ضد الأسرى تتناقض مع الحق الشرعي والقانوني للأسرى بالقراءة والمطالعة والثقافة، وإن هذا القرار يهدف الى سلب الحيّز الثقافي والعلمي للأسرى، والّذي يشكل الكتاب أحد المداميك الأساسية له داخل السجون".

وأكد جبارين: "احتجاز الكتب يأتي كمحاولة متجددة من ادارة السجون لممارسة الضغوطات المعنوية والنفسية على الاسرى، لكن لن تنجح كل محاولات التحطيم المعنوي والنفسي التي تمارسها سلطات السجون، والإرادة الفلسطينية الحرة ستنتصر بالنهاية على سجانها الإسرائيلي".

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة