www.almasar.co.il
 
 

الإعلامي أحمد حازم: قراءة هادئة في الأحزاب العربية الجديدة

تفاجأ فلسطينيو ألـ 48 مؤخراً بظهور أحزاب جديدة في المجتمع العربي، تريد...

شاكر فريد حسن: أحمد قضماني .. وداعًا يا رفيق الشمس

هزنا من الأعماق خبر رحيل المناضل الأممي السوري العنيد، ابن بلدة مجدل...

احتفال مهيب في افتتاح قاعة "السينما والإعلام" في ثانوية "أحمد عبد الله يحيى" بكفر قرع

في حفل مهيب وتطلعات للنهوض بالإعلام المحلي الهادف، جرى يوم السبت، في...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك في قرار الاحزاب العربية خوض الانتخابات بتحالفين بديلاً عن المشتركة؟

قرار سليم

قرار خطأ

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

صالح أحمد (كناعنة): رقصٌ على شَفَةِ العَطَش

التاريخ : 2018-01-28 11:22:58 |



 

بَحثًا عن الصّدرِ الذي أمّلتُ أن يمتَصَّ صمتي؛
عانَقتُ أغنيَةَ الرّبيعِ...
وكُنتُ إنسانَ الصّراط.
وسكَنتُ لألاءَ النّدى
وتَكَتُّمي حِسًا وصَهدا.

 

 

دهرًا شَهَقتُ بلا صدى،
والليلُ يوهِمُني بمطلِعِ بَسمَةٍ.
عُمري يَضِجُّ تَشَوُّقًا،
أقفو تضاريسَ المدى،
وأعانقُ التَّرحالَ سِرًّا.

 

 

يا للبَهاء!
ينمو على صَدري...
وما ارتَعَشَت سوى أهدابِ غَيب.

 

 

يا مَطلَبَ الأشواقِ، يا كينونَةَ الرّعَشاتِ بي،
فجري يجيءُ، ولا يَجيء!
أحتاجُ أن يَجتاحَني غَيمُ الصّهيل؛
يغتالُ خَوفي مِن نِدا الأعماقِ..
مِن عَبَقِ العَراءْ...
مِن رَهبَةِ النّفسِ التي رَقَصَت على شَفَةِ العَطَشْ،
وأوَت إلى سِرِّ الليالي القاحِلَة.

 

 

بَحثًا عَنِ الصّدرِ الذي سيُعيدُني مِن أغنِياتِ البَحثِ عَني
لم يَبقَ لي يا حُبُّ إلا أن أكونَ... 
أنا الثّرى، وأنا المَطَر.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة