www.almasar.co.il
 
 

صناعة "القطايف" في أسواق مدينة غزة اليوم - تصوير محمود عجور

صناعة "القطايف" في أسواق مدينة غزة اليوم - تصوير محمود عجور

عيلوط: وفاة الشاب محمود عبود بعد لدغة أفعى

توفي في مستشفى رمبام هذه الليلة، الشاب محمود جمال عبود (40 عاما) من سكان...

محمود تيسير عواد: عصر الثوابت المتهاوية...!

لم تعد تقتصر التحولات الحادة على الكثير من الثوابت والمسلمات،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

محمود مرعي: أَيُّ دِينٍ أَيُّ رَبٍّ..؟! (إلى قاتِلٍ عَسى يُفيقُ)

التاريخ : 2018-02-05 09:22:21 |




أَيُّها القاتِلُ مَهْلًا.. قَبْلَ تُرْديهِ تَمَهَّلْ

وَتَفَكَّرْ وَتَدَبَّرْ.. وَتَوَقَّفْ وَتَعَقَّلْ

ما الَّذي تَجْنيهِ قُلْ لي.. حِينَما تَقْتُلُ أَعْزَلْ

حينَما تُثْكِلُ بَيْتًا.. كانَ حَتَّى الأَمْسِ مَنْزَلْ

حينَ تُرْدي دونَ حِسٍّ.. عابِرًا لِلـمَوْتِ يَجْهَلْ

أَوْ ضَعيفًا دونَ ذَنْبٍ.. يَكْدَحُ الأَيَّامَ يَعْمَلْ

لِيُرَبِّـي لِصِغارٍ.. ما لَهُمْ إِلَّاهُ مَحْمَلْ

ما لَهُمْ إِلَّاهُ حِضْنًا.. أَمْنُهُمْ فيهِ تَمَثَّلْ

وَيُعيلُ الأَهْلَ حَتَّى.. لا يَذوقوا العَيْشَ حَنْظَلْ

حينَ تُرْدي بِرَصاصٍ.. أَوْ بِطَعْنٍ لَسْتَ تَسْأَلْ

حينَما تُطْلِقُ مَوْتًا.. صَوْبَ وَرْدٍ يَتَشَكَّلْ

وَفَتاةٍ في طَريقٍ .. نَحْوَ بَيْتٍ أَوْ بِمَحْفَلْ

وَعَجوزٍ دونَ حَوْلٍ.. جِسْمُهُ بِالوَهْنِ مُثْقَلْ

أَيُّ دِينٍ أَيُّ رَبٍّ.. زَيَّنَ القَتْلَ وَجَمَّلْ

أَيُّ فِكْرٍ أَيُّ شَرْعٍ.. إِثْمَ قَتْلِ النَّفْسِ حَلَّلْ

إِنْ يَكُنْ قالَ بِهذا .. وَادَّعى شَخْصٌ وَعَلَّلْ

فَهْوَ وَحْشٌ دونَ قَلْبٍ.. وَمِنَ الوَحْشِ مُبَجَّلْ

وَمِنَ الوَحْشِ أَليفٌ.. وَمِنَ الوَحْشِ مُدَلَّلْ

وَمِنَ الوَحْشِ بِزِيِّ الإِنْسِ وَالجِينُ مُعَدَّلْ

لَيْسَ مِثْلَ الوَحْشِ شَكْلًا.. أَوْ مَعَ الإِنْسانِ يُشْمَلْ

جِسْمُ إِنْسٍ، عَقْلُ وَحْشٍ.. وَسِوى ذا لَيْسَ يُعْقَلْ

لَيْسَ يَحْيا دونَ قَتْلٍ.. غَيْرَ دَمٍّ لَيْسَ يَقْبَلْ

أَيُّها القاتِلُ فَاعْقِلْ.. إِنَّما أَنْتَ مُضَلَّلْ

عَقْلُكَ الباطِنُ خاوٍ.. عَقْلُكَ الواعي مُعَطَّلْ

تَقْصِفُ الوَرْدَ بِحِقْدٍ.. إِنَّما بِالـماءِ تَبْخَلْ

كُلَّما أَزْهَقْتَ روحًا.. زَغْرَدَ الشَّيْطانُ، عَنْدَلْ

ما عَلِمْنا غَيْرَ إِبْليسَ بِشَرْعِ القَتْلِ يَحْفَلْ

إِنْ قَتَلْتَ اليَوْمَ نَفْسًا.. فَغَدًا يَثْأَرُ أَثْكَلْ

فَهْوَ دَيْنٌ وَسَدادٌ.. وَكَما تَقْتُلُ تُقْتَلْ

 

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR