www.almasar.co.il
 
 

شباب التغيير: المحامي علي عدنان بركات هو الانسب لرئاسة بلدية ام الفحم في هذه المرحلة

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن شباب التغيير في مدينة ام...

الحاج عدنان عبد الهادي: الثالوث الأمريكي التركي الرجعي العربي فشل في سوريا

منذ التدخل الرجعي العربي المدعوم من تركيا وامريكا منذ اكثر من 7 سنوات...

إبراهيم عبدالله صرصور: قراءة في "لعبة الانتخابات والحرب" الإسرائيلية

ونحن نتابع تطورات الأيام الأخيرة على الجبهات الشمالية السورية -...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عدنان عبد الهادي: اين نحن من أبنائنا بما يتعلق بالشباب والرياضة؟!

التاريخ : 2018-02-13 15:39:07 |



في هذه الأيام يكثر الحديث في وسطنا العربي عن العنف المتفشي بين الشباب ومجتمعنا العربي الذي يعاني من ذالك ,هذا البلد الذي تحدث عنه اهل فلسطين واهل الشام من سمعة طيبة وعن الصلحة الفحماوي ,اليوم ام الفحم تعاني من ازمة متواصلة ومستمرة بين الشباب والشابات وهذا الجزء الهام من أبناء شعبنا ومجتمعنا ونحن بحاجة ماسة للعناية والاهتمام بهم .
ان هذه الفئة هي من صلب مجتمعنا ويجب على الدولة والسلطة المحلية وضع برنامج ومخطط لبناء أجيال صالحة و معطاءة ويعرفون القيم والأخلاق الحميدة ويحافظون على بلدهم ومجتمعهم ولكننا نحن نعاني اليوم من انتشار العنف والقتل والإرهاب. ونعاني من انتشار السلاح واطلاق الرصاص ليل نهار بالإضافة الى الاعتداءات اليومية على البيوت والأهالي والمتاجر والأملاك الخاصة والعامة وتخريبها وتكسيرها كما يحصل اليوم ، وانتشار المخدرات بين الأجيال الشابة ومن صغار الشباب ويقع الكثيرين من هؤلاء الشباب الصغار فريسة وسلعة بين ايدي العصابات المنظمة من عصابات الاجرام ويصبحون سناجير وخدم في صالح هؤلاء .
اننا يجب ان نبدأ بمعالجة هذا الوباء والمرض المتفشي بين قلة من الشباب والوقوف عند هذه القضايا وحل مشاكل الشباب ومعالجة ما يعانون منه وان تفحص قضية هؤلاء الشباب كيف انحدرو الى هذا المستنقع ووقوعهم في فخ المحظورات , أولا نبدأ في قضية تسرب الأولاد من المدارس في صفوف صغيرة وفي الاعداديات والثانويات وعدم مواصلة التعليم ولماذا خرج هؤلاء وهم مجموعات ليست كبيرة وهم في الأساس من عائلات تعاني من المشاكل داخل العائلة والفقر وعلى البلدية والمسؤولين في قسم الشبيبة والأطفال معالجة تلك القضايا قبل وقوعهم في المحظور.
يقول مثلنا العربي: "جبرها قبل ان تنكسر".. ان البلدية وقسم الشبيبة مسؤولون بالدرجة الأولى وبشكل مباشر وكذلك قسم الشؤون الاجتماعية معالجة مثل تلك الاحداث .
اما بخصوص استيعاب الشباب والشابات ضمن مشاريع تثقيف وعناية وفتح الأبواب امامهم مثل فتح النوادي في جميع احياء المدينة ووضع مرشدين وتخصيص ميزانيات كبيرة لذلك.
اما بخصوص قضية الرياضة والشباب وانعدام الدعم المادي لجميع فرق الشباب في ام الفحم منها "هبوعيل ام الفحم " , "مكابي ام الفحم" وغيرها من الفرق الفحماوية، وما تعانيه من شح الميزانيات وانعدام الدعم السخي من قبل البلدية وتخصيص الميزانيات الكبيرة هو سبب أساسي في عدم نجاح مثل تلك الفرق الرياضية وتعتمد بالأساس على دعم محبي الرياضة ومشجعيها وبعض رجال الاعمال ,اننا نسال رئيس البلدية هل هي فقط الرياضة كرة قدم وكرة سلة ام ان هناك العشرات من أنواع الرياضة التي يمكن استيعاب المئات بل الالاف من جمهور الشباب في تلك الرياضة وعلى البلدية ان تعمل على جلب وتخصيص الملايين من الشواقل لخدمة الشباب وقضاياهم في مجال الرياضة والتثقيف ويدفع المواطنون العرب للدولة ضرائب في سنة 2017 مبلغ 38 مليار شاقل وعلى الدولة ان تقدم للمواطنين مستوى حياة يليق بها، مثل التصنيع، وفتح مشاريع عمل وتطوير داخل المدن العربية وما نعانية اليوم من انعدام مثل هذه المشاريع التي تنقص قرانا ومدننا.
نطالب البلدية العمل من اجل تحقيق مطالب عمال وشباب وأهالي ام الفحم من اجل التخلص من وباء الفوضى وانتشار السلاح والمخدرات وبناء مجتمع صالح فما زلنا في اول الطريق يا بلديتنا المحترمة..!

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR