www.almasar.co.il
 
 

مصرع شابين وإصابة آخرين في حادث طرق مروع على شارع 465 في الضفة الغربية

وقع حادث طرق على شارع 465 في الضفة الغربية، مساء اليوم الأحد، وأسفر عن...

باقة الغربيّة: الحكمة الابتدائيّة تحصّل جائزة التّربية والتّعليم لعام 2018-2019

عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، خبرًا...

حادث طرق مروع يسفر عن مصرع 3 شبان بحادث طرق على شارع جنين نابلس

علم مراسلنا من مصادر مطلعة عن الهلال الأحمر الفلسطيي ، مصرع ثلاثة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الحكم على الشاب محمد خلف من طمرة بالسجن 8 أشهر بسبب منشورات على “فيسبوك”

التاريخ : 2018-02-14 13:14:14 | عن: موطني 48



طه اغبارية
قضت محكمة الصلح في مدينة حيفا، اليوم الأربعاء، بالسجن الفعلي 8 أشهر على الشاب محمد خلف من مدينة طمرة، قضى منها نحو 5 أشهر بعد اعتقاله بتاريخ 15/9/2017، وتوجيه لائحة اتهام ضده بكتابة منشورات تحريضية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وقال المحامي عمر خمايسي، من طاقم الدفاع عن خلف، لـ "موطني 48": "حاولت الشرطة والمخابرات في البداية تضخيم الملف ووفق التهم في لائحة الاتهام كان يدور الحديث عن سجن لسنوات، ولكن المحكمة اليوم، اصدرت قرارها بسجن محمد 8 أشهر، قضى منها 5 شهور في السجن، ونتوقع أن يطلق سراحه بتاريخ 25/4/2018 (نيسان/ أبريل)".
وأوضح خمايسي أن المحكمة لم تفرض غرامة مالية على محمد، وهو ما يحصل عادة في مثل هذه الملفات، وأضاف: "يمكن لمحمد بعد تحرره أن يعود لممارسة حياته ودراسته كالمعتاد، حرا طليقا ودون شروط".
يشار إلى أن النيابة العامة الإسرائيلية تقدمّت بتاريخ 15/10/2017 بلائحة اتهام للمحكمة ضد خلف شملت تهم "دعم وتأييد منظمة إرهابية والتحريض على الإرهاب". وجاء في لائحة الاتهام أنّ خلف "كان طالبا في جامعة النجاح في نابلس، وكان لديه حساب على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك وانستغرام، وجميع منشوراته ومحتواها كانت متاحة للجميع على المواقع الاجتماعية، وقد نشر على هذه الصفحات دعمه وتأييده لحركة حماس والحركة الإسلامية والمرابطات حيث أثنى عليهم، كما وشجع من خلال منشوراته على الأعمال الإرهابية وتضامنه معها".
وأضافت لائحة الاتهام أنه "بعد ثلاثة أيام من عملية "جبل الهيكل" في تموز، والتي قتل فيها شرطيان، رفع المتهم صورة رجل ملثم في الشارع وعلق عليها قائلا "إن القدس تحترق، حروب ومواجهات في جميع أنحاء القدس. إن البلاد كلها غاضبة، ويبدو أنها ستكون ليلة عظيمة في القدس".
وجاء أيضا في لائحة الاتهام أن "المنشورات التي كتبها المشتبه به على مدار فترة تشير إلى خطر حقيقي يشكله هذا المشتبه، حيث انتشرت منشوراته على نطاق واسع، وكان قسم من المتابعين يدعمون هذا التوجه بتأييد الأعمال الإرهابية، عدا عن ذلك قام المشتبه به بنشر المنشورات على صفحاته في فترة زمنية متوترة أمنيا حيث تكررت عمليات إرهابية في جميع أنحاء البلاد"، حسبما جاء في لائحة الاتهام.
هذا وتواجد في قاعة محكمة الصلح في حيفا اليوم الأربعاء، العشرات من المتضامنين مع الشاب محمد خلف إلى جانب أفراد عائلته، وكان من بينهم: الشيخ كمال خطيب، رئيس لجنة الحريات، والاستاذ حسام أبو ليل، رئيس حزب "الوفاء والإصلاح"، والأستاذ ابراهيم حجازي، القيادي في الحركة الإسلامية الجنوبية، والمحامي زاهي نجيدات، القيادي في حزب "الوفاء والاصلاح".
وفي تعقيبه على قرار الحكم، قال الشيخ كمال خطيب لـ "موطني 48": "القرار ظالم بطبيعة الحال، ويعكس طبيعة العقلية الأمنية الإسرائيلية، وتعاطيها مع أبنائنا وأبناء شعبنا في الداخل، حيث تلاحقهم هذه العقلية على الفكرة والخاطرة والمنشور، أحيل بين محمد وإكمال دراسته ووضع في السجن بعد أن مارس حقه الطبيعي في التنديد بإجراءات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى المبارك، لكن شعبنا أقوى من كل هذه السياسات الظالمة، وسنمضي غير آبهين بالسجن أو ما هو أكثر من السجن من أجل التمسك بثوابتنا وفي مقدمتها تواصلنا مع القدس والأقصى، وسيخرج محمد وكل أسرانا ونفرح معهم بالحرية وزوال الاحتلال إن شاء الله تعالى".
من جانبه ندّد الاستاذ حسام أبو ليل، رئيس حزب "الوفاء والاصلاح" بقرار المحكمة وقال إنه قرار ظالم، يدين المؤسسة الإسرائيلية نفسها، وأضاف في حديثه لـ "موطني 48": "هذا القرار الظالم مثل غيره من القرارات التي اتخذت ضد أبناء شعبنا، ولا يوجد أي حق في بقاء اخينا محمد بالسجن، ومن تجب محاكمته هو العنصرية الاسرائيلية وفساد هذه المؤسسة وقياداتها، محمد واخوانه وكل أسرانا هم تيجان على رؤوس أبناء شعبهم، وقريبا سنفرج بحرية محمد واحتضانه بين أهله وأبناء شعبه".
وقال القيادي ابراهيم حجازي، لـ "موطني 48": "نحتسب محمد وأهله من الصابرين على هذا الظلم الإسرائيلي، محمد امضى 5 أشهر في السجن وما تبقى هو 3 أشهر سيكون بعدها بيننا بإذن الله، ونحن نطمع دائما في شبابنا أن يكونوا نشطاء في خدمة قضايا شعبنا وفي مقدمتها قضية القدس والأقصى، ولكن علينا أن نكون حذرين في التعاطي مع وسائل التواصل الاجتماعي، فإسرائيل تتصيد شبابنا وتلاحقهم وتراقب ما يكتبون وعلينا التعاطي بحكمة وحذر مع هذه المواقع".
من جانبه، شكر عادل خلف، عم الأسير محمد خلف، طاقم المحامين في ملف ابن شقيقه، وهم: المحامي عمر خمايسي، والمحامي رمزي كتيلات، الذين تابعوا الملف على مدار 20 جلسة للمحكمة، كما شكر كافة المساندين لمحمد عبر تواجدهم في مداولات المحكمة.
وقال خلف لـ "موطني 48": "نسأل الله أن يكون محمد بيننا قريبا، صحيح أن القرار ظالم، ولكن لا نقول إلا الحمد لله على كل شيء،
 
 
 








اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR