www.almasar.co.il
 
 

المحامي سرور محاميد: العنف يقتلنا ونكب مجتمعنا العربي

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان من سرور محاميد نائب رئيس مجلس بسمة...

فريد محاميد: صحتنا أرخص ما نملك في ام الفحم !

كما اعتدنا في كل شهر قبل الانتخابات في ام الفحم تعود حليمة لعادتها...

البيت الفحماوي برئاسة د. سمير محاميد: لا وحدة مع الاحزاب السياسية بسبب تباين المواقف!!

اهلنا الاحباب: قبل نحو شهرين اعلنا عن نيتنا خوض انتخابات البلدية ضمن...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل فك البيت الفحماوي لشراكته مع الاحزاب بسبب العرض الفني ام هذا مجرد ذريعة؟

بسبب العرض الفني والاختلاط خلاله

هذا السبب مجرد ذريعة

كلاهما

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

فيروز محاميد: أنا لا أعرف ...!

التاريخ : 2018-03-06 12:37:46 |



نا لا أعرفُ الدربَ الخضراءَ

لكنّي اعرفُ الطريقَ

أطوّعها لتسعى معي حيثُ أحلمُ

اعرفُ أنْ أتحسسَ وجعي

أربّتُ عليه

وأقطعُ معه العهودَ

أعرفُ الأملَ المتدلي من ثُريّاتِ السنين

وأعرفُ الإرادةَ حين تحبو وحين تشيخُ

فلا يغرنّك شبابي الممتدَ على أفقِ عينيكَ

فتجربتي أخذتني ممن حولي إلى قادمِ السنين

فأنت وإن كنت ورائي هانئا بنعم الصحة

أنا أمامك أحصي انجازاتي بالاحتيالِ على إعاقاتي

أراودُها تارةً

وأخرى أُخضعها لاستبدادِ شغفي

فألهمُكَ والهمُ كلَّ ضعيف

فأنتَ لن تهزمَ المرضَ

لكنك حتمًا ستهزم ضعفه

سيعلو شغفُك

سيعلو صوتُك

سيعلو اسمُك

وتكونُ كيفما تحبُّ أن تكونَ

أنا لا اعترفُ بالاعاقات

أنا اعرف نفوسًا ضعيفةً

عقولا مريضةً

اهواءَ ضالّةً

أرادةً هزيلةً

وأعرفُ أيضا قهر النفسِ بالنفسِ

أعرفُ قطفَ ثمارِ مثابراتي

وطهوَ اصطباري

أعرف ظلّي الراكضَ أمامي مئاتَ الأميالِ

أعرف لمسَ علياءِ روحي حين أشعرُ بالاكتمالِ

والاكتمالُ يا صديقي لا يشعرُ به ..

الّا من شقّ الدربَ بروحِهِ

وحفر اسمَهُ برغمِ كلّ الآفاتِ ورغمِ كل اللاءاتِ

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR