www.almasar.co.il
 
 

إنطلاق مشروع بالخير نبنيها.. مجموعة قيادية لتعزيز التطوع والانتماء في ام الفحم

اعلن قسم 360-بلدية ام الفحم وجمعية امانينا عن انطلاق مشروع "بالخير...

استمرار مشروع منصات البايس مع مجموعة عروض لأفضل الفنانين المحليين بأنحاء البلاد

يتواصل مشروع منصات البايس هذا الشهر أيضا مع مجموعة عروض لأفضل...

عناصر فاشية حاقدة من مجموعة تدفيع الثمن تقدم على ثقب إطارات 32 سيارة في كفر قاسم

أقدم مجهولون بعد منتصف الليلة للفائتة على ثقب اطارات سيارة في احد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

صدور مجموعة من القصائد المترجمة إلى اللغة العبرية للصحفي والشاعر محمد بكرية

التاريخ : 2018-03-10 00:03:57 |



تحت عنوان "على صراط من الوهم" (בדרך האשליה)، صدر عن دار الحديث للإعلام والنشر مجموعة من القصائد للشاعر محمد بكرية مترجمة إلى اللغة العبرية وقد قام بترجمتها الدكتور نبيل طنوس.
الكتاب يتضمن قصائد طويلة وأخرى قصيرة ، وهي قصائد نثرية من حيث التقنية ، تنتمي لصنف الشعر الإنساني المعاصر ,ذات إيقاع موسيقي شعري واضح.
وهي قصائد فكرية تحمل في طيّاتها قضايا وهموم الإنسان، وذات أبعاد اجتماعية وفلسفية يستحضر خلالها الشاعر رموزا دينية وأخرى تاريخية واسطورية لخدمة النص الشعري والفكرة المطروحة.
وقد قدّم هذه المجموعة  الدكتور نبيل طنوس وكذلك الإعلامي والكاتب نادر أبو تامر، الذي نورد مقتطفات من مقدمته: "يطرز محمّد كلماته كثوب تراثيّ أصيل مشغول بالمحبّة ينسج في أكمامه أكاليل من الشوق والشوك بتشبيهات وصور خلابة (ارفع قلبي عاليا)
بكرية يوظف سين باريس إلى نابليون الذي يخطف قلب الشمس.. إلى هوميروس أثينا عبر ثنايا الإلياذة والاوذيسة بين الحاضر والامس..الحضارة، بمهارة، بشطارة ونضارة ولا يبخل علينا بالعُصارة.. يستحضر التاريخ والجغرافية ويُبَوْصِلُها في مسافات الريح من نيرون روما...".

وجاء في مقدمة الدكتور نبيل طنوس: "كتب محمد بكرية في نثرية قصيرة ما يلي: "في المسرح ضحك الجمهور فبكيت, بكوا فضحكت" .وتصيبه الدهشة ويتساءل بإيحاء من أدبية برتولد بريخت " أنا القاعدة أم الاستثناء؟ هذه الكلمات تنم عن شاعرية عميقة ذات بعد فلسفي ومساحة خيالية واسعة ورؤى بعيدة ثاقبة مرتبطة بالقضايا الانسانية التي يعالجها ويثير جدلا حولها".أن تكون شاعرا يعني أن ترى ما لا يراه الآخرون أو أن تراه بشكل مختلف وغالبا مخالف".
وقد جاء في مسوّغات لجنة التحكيم التي أختارت محمد بكرية واحدا من بين ثمانية أدباء للمشاركة في برنامج " بستان " الأدبي الذي نظمته المكتبة الوطنية في الجامعة العبرية ما يلي: "لقد أثبت محمد بكرية قدرته على اختراق أساليب التعبير والأطر اللغوية الكلاسيكية العادية. وكتابته الغنيّة ومتعددة المستويات تثبت سيطرته على اللغة وينابيعها. كما استطاع من خلال كتاباته توظيف أساطير شعوب ورموزا دينية , لخدمة أفكاره الأدبية، وإن دلّ ذلك على شيء فإنما يدل على ثقافته واطّلاعه على حضارات الشعوب".

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة