www.almasar.co.il
 
 

صدور المجموعة القصصية "الغريب في شارع صهيون" للكاتب رشيد اغبارية ابن قرية مصمص

عن دار النسيم للنشر والتوزيع في مصر، صدرت حديثًا المجموعة القصصية...

في حوار أجرته الاكاديمية الفرنسية إبنة البروة الشاعرة استقلال بلادنا: كتاباتي تتحرك في ثلاث مجالات

تلقت شاعرة والكاتبة الفلسطينية ابنة البروة استقلال بلادنا ،اتصالا من...

تأجيل حفل إشهار كتاب الاعلامي المرحوم عبد الحكيم مفيد عقب وفاة والده

أعلنت أسرة الراحل الأستاذ عبد الحكيم مفيد وأصدقائه عن تأجيل حفل إشهار...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

صدور كتاب "رسائل فدوى طوقان مع ثريا حداد" عن دار طباق للنشر والتوزيع في رام الله

التاريخ : 2018-03-28 21:23:45 |




كتب: شاكر فريد حسن
عن دار "طباق" للنشر والتوزيع في رام الله، صدرت الطبعة الأولى من كتاب جديد يحمل عنوان "رسائل فدوى طوقان مع ثريا حداد"، وهو بمثابة أضواء جديدة على حياة وشعر طوقان من خلال هذه الرسائل.
جاء الكتاب في ١٥٦صفحة من الحجم المتوسط ، ويحوي رسائل كتبتها فدوى لصديقتها الأديبة الأردنية ثريا حداد.
وأعد هذه الرسائل للنشر سمير حداد، فيما قدم لها الشاعر المغربي عبد اللطيف الوردي، الذي كتب على غلاف الكتاب الأخير قائلًا:"من رسالة الى أخرى، من مزاج شخصي الى موقف عام، ومن حادث طارىء الى مقعد راسخ، ومن حالة ابتهاج الى وضغ حداد، ومن ارادة التحدي والصمود الى احساس بالاستكانة وانعدام الحيلة، ومن ايمان بالمطلق الى شعور بالعدم، أقرأ واكتب، وكنت اتخيل أن فدوى هي التي تملي علي رسائلها فوق رأسي أو أمامي بعينيها السوداوين من وجه صبيح ينطفىء حينًا ويشتعل أحايين كثيرة، وتحفزني على الا أتراجع، فهي كانت صادقة وحرة حتى بينها وبين نفسها، ولم تكن تلهث وراء مغنم أو شهرة، ومن المعيب أن تظل شهادتها على قصة وجودها وعلى محيطها وعصرها"طي الكتمان". انها جمعت فيها بين العادي والبسيط كامرأة تحب وتشكو وتغضب، وبين الرمزي الاسطوري الذي يرفعها الى درجة شاعرة فلسطين وأمها بكل ما في الوصف من أبعاد تتعالى على الزمني والمتعين".
ويشتمل الكتاب على نماذج من الرسائل المقدمة بخط يد الشاعرة فدوى طوقان، وتنشر لاول مرة.
وفي هذه الرسائل تبث الشاعرة جوانب ومواقف وخواطر ذاتية لا تخلو من أصالة وبوح واعترافات، حيث أنها وجدت في ثريا حداد المرأة التي تعكس أخاديد نفسها وعذاباتها الشخصية.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة