www.almasar.co.il
 
 

غزة تستعد لجمعة "المقاومة حق مشروع" ضمن مسيرات العودة

يستعد المواطنون في قطاع غزة، للمشاركة في الجمعة الثامنة والثلاثين من...

فوز المعلمة رنا زيادة من غزة ضمن أفضل 50 معلماً في العالم

أعلن وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني د. صبري صيدم ، اليوم،...

غزة تستعد لجمعة التضامن مع الشعب الفلسطيني

يستعد الفلسطينيون في غزة للمشاركة في الجمعة الـ 36 لمسيرات العودة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

غزة تشيع شهداء يوم الجمعة الدموي واعلان الحداد والإضراب العام في الاراضي الفلسطينية

التاريخ : 2018-03-31 14:16:55 |



بدأت جماهير قطاع غزة بتشييع شهداء يوم الأرض، اليوم السبت، في مواكب جنائزية مهيبة شاركت فيها التنظيمات العسكرية. وفي مدينة بيت حانون شمال القطاع شيعت الجماهير الفلسطينية الشهيد حمدان إسماعيل أبو عمشة حيث أدى عليه صلاة الجنازة بعد أن ألقت عليه عائلته نظرة الوداع الاخيرة قبل ان يوارى الثرى في مقبرة المدينة.
جاء ذلك وسطحالة من الغضب والغليان عجّت بها شوارع قطاع غزة، فلا يخلو شارع أو بلدة من شهيد أو عدد من الجرحى. وردد المشيعون عبارات تندد بجرائم الاحتلال وساديته، فيما أظهر المشاركون حالة من دعم وتأييد مسيرات العودة التي أرعبت الاحتلال وجعلته يفقد صوابه باستهداف هؤلاء المدنيين العُزل.
ومن المقرر ان يتم تشييع باقي الشهداء تباعا كل وفق منطقته حيث يشيع الشهيد ناجي أبو حجير في البريج من الجامع الكبير كما سيتم تشييع الشهيد عبد القادر الحواجري من مسجد شهداء النصيرات، والشهيد جهاد النجار من بني سهيلا، بالإضافة الى الشهيد إبراهيم ابو شعر من مسجد الفاروق.
وشيع آلاف المواطنين ظهر اليوم جثماني الشهيدين عبد القادر الحواجري (42 عاما) وناجي أبو حجير (25 عاما) اللذان ارتقيا برصاص الاحتلال خلال مشاركتهما في مسيرة العودة السلمية على حدود مخيم البريج.
وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى شهداء الأقصى وصولاً إلى منازل الشهداء لإلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليهما قبل أن تجري الصلاة على الشهيد الحواجري في مسجد الشهداء بالنصيرات والشهيد أبو حجير في مسجد البريج الكبير.
وتوجه آلاف المواطنيين حاملين جثمان الشهيد أبو حجير إلى مقبرة البريج الجديدة لمواراته الثرى فيما شيع آلاف المواطنين الشهيد الحواجري إلى مقبرة الشهداء بقرية الزوايدة.
واكد الناطق باسم كتائب الشهيد عبد القادر الحسيني أبو المعتصم، أن الشعب لن ينسى حقوقه والحقوق لا تسقط بالتقادم وقال: "إننا في كتائب عبد القادر الحسيني الجناح المسلح لحركة فتح نقول أننا سرنا في كل المسارات والصبر ينفذ ولا يبقى لاخر دقيقة"، مشددا ان الاحتلال فهم الرسالة وان الشعب الفلسطيني تواق للعودة لأرضه.
وقال طلال أبو ظريفة عضو القيادة السياسية في الجبهة الديمقراطية لـ"المركز الفلسطيني للإعلام"، خلال مشاركته في التشييع إن شهداء مسيرة العودة أمس ارتقوا وهم عزل أمام جيش مدجج بالسلاح.
وأشار إلى أن جيش الاحتلال بدا في حالة خوف وهلع أمام حشود جماهيرية بعشرات الآلاف ستواصل الاحتجاج السلمي حتى تصل يوم مسيرة العودة الكبرى في منتصف أيار القادم.
وأضاف: "ودعنا شهيدين منهم الشهيد الحواجري أحد قادة الجبهة الديمقراطية الذي تدرج في العمل حتى كان في فترة ما مسئول الجبهة بمخيم النصيرات وشارك في كافة فعاليات الانتفاضة الأولى والثانية حتى يوم مسيرة العودة".
وأكد أن دماء شهداء مسيرة العودة هي وصمة عار على جبين الولايات المتحدة الأمريكية التي وقفت أمس ضد قرار يدين (إسرائيل) بعد ارتكابها جرائم ضد المدنيين، مطالباً القيادة الفلسطينية بإحالة ملف الشهداء لمحكمة الجنايات الدولية.
ولا زال الاحتلال يحتجز جثماني شهيدين آخرين سقطا بنيران الاحتلال قرب السلك الفاصل شرق قرية جحر الديك حيث منع أمس طواقم الإسعاف من الوصول لهما وتركهما ينزفان حتى الموت قبل أن يقتادهما صباح اليوم للداخل المحتل.
(المركز الفلسطيني للإعلام)

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة