www.almasar.co.il
 
 

حسين عثمان صاحب البيت المهدوم في سخنين: هم يهدمون ونحن نبني ولن نترك ارضنا

في حديث مع حسين عثمان، صاحب المنزل الذي تم هدمه صباح اليوم في سخنين...

البرلمان الاوروبي: الاتحاد الاوروبي يملك الوسائل للضغط على القيادة الاسرائيلية

كشف مصدر دبلوماسي في الاتحاد الاوروبي ان رئيس لجنة حقوق الانسان في...

بلدية ام الفحم: غدا الثلاثاء غلاق لمقطع الشارع الممتدّ والرابط بين شارع الاقواس وشارع عين التينة

وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان صادر عن بلدية ام الفحم، جاء فيه ما...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

"كونوا معهم".. رسالة انطلقت من الإعلامية إيمان القاسم في برنامجها "نسيم الصباح" في ظل العنف المستشري في مجتمعنا وانعدام التواصل بين الآباء

التاريخ : 2018-04-21 18:29:33 |



تناولت الإعلامية إيمان القاسم سليمان ضمن برنامج " نسيم الصباح " المذاع في راديو مكان، إلى جانب تلخيص أحداث الأسبوع، موضوع " الوالدية " في ظل تفاقم ظاهرة العنف في المجتمع العربي، وضعف التواصل بين الآباء والأبناء.
ومن بين الأمور التي طُرحت في الحلقة بمشاركة موجهة المجموعات في موضوع الوالدية والعلاقة بين الأهل والأبناء سوسن غطاس والدكتورة غدير زريق عبد الله الاخصائية النفسية والباحثة والمحاضرة في كلية عيمك يزراعيل، ان اولياء الأمور غير مواكبين لما يمر به ابناؤهم خاصة في ظل التطور التكنولوجي وشبكات التواصل الاجتماعي، ومن مخاطر ذلك على سبيل المثال لعبة " الحوت الأزرق " التي أدت الى انتحار 16 شاباً في العالم حيث تم شرح مضمونها ومخاطرها في البرنامج.
كما أشار المشاركون الى ان الأهالي أصبحوا يقدمون لأبنائهم المال عوضاً عن الوقت، وبدلاً من التواجد معهم ومتابعة ما يمرون به يسعون الى منحهم الاكتفاء المادي، وتظهر نتائج ذلك في سن المراهقة عندما يكون الوقت متأخراً لأن التواصل الوالدي يجب ان يبدأ من سن الطفولة المبكرة.
وتطرق الحوار الى العلاقة الثلاثية التي تزعزعت وهي الطالب والأهل والمعلم مما أثر على مكانة المعلم ودوره التربوي من جهة واذاب الضوابط الأخلاقية لدى الطلاب من جهة أخرى. وتداعيات ذلك تظهر فيما بعد مما نجده من شبيبة عنيفة غير متسامحة تلجأ الى السلاح والجريمة.
مصطلحات عديدة هامة تم الوقوف عندها في البرنامج، الوعي لدى الأهل، الاطلاع على ما يُنشر من مقالات وإرشادات، الاحتواء والاحتضان الذي يفتقد له ابناء اليوم بسبب انشغال الأهل عنهم.
وأجملت القاسم الحلقة بعبارة اقتبستها من المداخلات القيمة : " كونوا معهم ! " .. كونوا مع أبنائكم فهم بأمس الحاجة الى التربية والتوجيه والمرافقة.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR