www.almasar.co.il
 
 

رام الله: استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل (15 عاما) متأثراً بإصابته بنيران جنود الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الأربعاء، عن استشهاد الطفل...

المتابعة تحيي معتقلي مظاهرة حيفا والمحامين المدافعين عنهم: معركتنا ضد الاحتلال ومجازره متواصلة

حيت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، المعتقلين المحررين، من...

استشهاد الأسير المقدسي عزيز عويسات بمستشفى "أساف هروفيه" وقراقع يحمل الاحتلال المسؤولية

إستشهد، مساء امس الأحد، الأسير المقدسي عزيز عويسات (53 عاما)، في مستشفى...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

سلطات الاحتلال تواصل اجراءاتها الانتقامية ضد عهد التميمي وتمنع النائب جبارين من زيارتها

التاريخ : 2018-04-25 14:00:22 |



 

تواصل سلطات الاحتلال اجراءاتها الانتقامية والتعسفيّة ضد الاسيرة الفلسطينية عهد التميمي، وذلك بعد أن قضت محكمة الاحتلال العسكرية بحبسها لمدة ٨ أشهر بادعاء إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته.

 

وفي أعقاب صدور أنباء ونشر شريط مصور حول تعرض التميمي لمضايقات وصلت حد التحرش الجنسي من قبل المحققين والسجانين، بالإضافة الى تهديدات باعتقال جميع أقاربها واصدقائها، توّجه النائب د. يوسف جبارين (الجبهة، القائمة المشتركة) بطلب لمصلحة السجون الإسرائيلية للاطلاع على احوالها وظروف اسرها، الا أن مصلحة السجون الاسرائيلية رفضت اليوم طلب جبارين دون تزويد اي سبب لهذا الرفض. وهي المرة الثانية الّتي ترفض بها مصلحة السجون هذا الطلب.

 

وقال جبارين: "مرة اخرى يقابل طلبي بزيارة التميمي بالرفض، رغم أنني ذكرت في تسويغات الطلب التنكيل والتحرش الّذي تعاني منه. هذا الرفض مقلق للغاية، ومن الواضح ان السلطات الاسرائيلية تهدف الى منعنا متابعة قضية التميمي. كنت قد تقدمت بالتماس للعليا ضد الرفض المتواصل لزيارات الاسرى وستنظر المحكمة قريبًا بالالتماس."

 

وأضاف جبارين: "قضية عهد تجاوزت خصوصيتها الفردية، واكتسبت رمزيةً تُعبر من خلالها عن آلام كل الأطفال والمعتقلين في سجون الاحتلال، وسأواصل طرح قضايا الاسرى في كافة المنابر المحلية والدولية".

 

وكان النائب من حزب "البيت اليهودي" الاستيطاني بتسالئيل سموتريش قد صرح مؤخرًا بأن التميمي كانت "تستحق بأن تتلقى رصاصة في جسدها".

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR