www.almasar.co.il
 
 

الاحتلال يطرد عائلة أبو عصب من منزلها في القدس المحتلة وتسلمه للمستوطنين

إقتلعت قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية في ساعة مبكرة...

القدس: عائلة تفقد رضيعها بعد مصرع طفليهما قبل عام جراء حريق بالمنزل

تسود في حي بيت حنينا بالقدس اجواء من الحزن والألم، وذلك بعد أن فقدت...

الصلح بين عائلة الفقيد علي طه ابو اركان وعائلة المشتبه بقتله في كفرقاسم

شهدت مدينة كفرقاسم مساء الخميس عقد راية الصلح بين عائلة المغدور علي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عائلة البدوية - العرايش في ام الفحم: ’’نعلن براءتنا من القاتل وعمله الاجرامي الى يوم الدين’’

التاريخ : 2018-05-16 17:00:15 |



وصل الى صحيفة وموقع "المسار" بيان من عموم عائلة البدوية - العرايش في مدينة ام الفحم، وذلك في اعقاب جريمة القتل التي وقعت فجر اليوم الاربعاء، راح ضحيتها الشاب المرحوم يوسف احمد يوسف كيوان محاميد (21 عاماً).
وجاء في البيان ما يلي: 
" بسم الله الرحمن الرحيم 
الحمد ربّ العالمين، والصلاة والسلام على خاتم الانبياء والمرسلين. 
يقول الله تعالى في محكم التنزيل:(وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) 
على خلفية الجريمة التي ارتكبت، وراح ضحيتها الشاب يوسف أحمد يوسف كيوان رحمه الله، فإننا نحن - عموم آل البدوية- حي العرايش نعلن البراءة الكاملة والمطلقة من القاتل وعمله الاجرامي الى قيام الساعة. ونتعهد أمام الله وأمام الناس أننا لن نتواصل معه ولن نقدم له أي مساعدة مادية أو معنوية، ولا بأي شكل من الأشكال، لا مباشرة ولا من وراء الكواليس، فنحن لا يشرفنا أن يكون بيننا أو منا من لا يراعي حرمة الدم المسلم. 
ونتوجه إلى اخواننا وأهلنا، آل كيوان بأحر التعازي ونقول لهم مصابكم مصابنا، ولا نقول الا ما تعلمناه في ديننا (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ)، وندعو الله أن يصبركم على مصابكم الجلل، ويلهمكم الصبر والسلوان. والله من وراء القصد ".

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة