www.almasar.co.il
 
 

الطيبة: الدكتور محمد سليم الحاج يحيى أحد أبرز مثقفي وطلائعيي الداخل الفلسطيني في ذمة الله

توفي، مساء اليوم الثلاثاء، د. محمد الحاج سليم الحاج يحيى، ابن مدينة...

ام الفحم: الحاج قاسم محمد يوسف أبو نفيسة محاجنة (ابو أيمن) الى رحمة الله

انتقل إلى رحمته تعالى، اليوم في ام الفحم، الحاج قاسم محمد يوسف أبو...

" ليلة هنا وسرور'' للنجم محمد إمام وياسمين صبري بالقاعات السينمائية المغربية

يعرض، أول أيام عيد الفطر، الفيلم السينمائي المصري "ليلة هنا وسرور"،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الحاج محمد على أبو مرحه (أبو خالد): شكر وتقدير واحترام للمتصدقين الفحماويين الكرام

التاريخ : 2018-06-11 01:29:56 |



بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا وحبيبنا محمد رسول الله وبعد.. أتقدم بالشكر والتقدير والاحترام باسمي الحاج محمد علي خالد أبو مرحه (أبو خالد) وباسم كل العائلات والأفراد التي شاءت الأيام والظروف القاهرة أن يحتاجوا ويعانوا الكثير الكثير من الصعوبات الصحية والمعيشية والتربوية والسكنية في كل تلك الأيام والسنوات، التي تقشعر لها الأبدان وتبكي عليها القلوب والعيون حيث أن منهم الذين يعانون من ناحية البصر وفقدان الأرجل والأيدي ولزوم الفراش ومنهم الذين يعانون من ضنك العيش وتربية الأولاد.

والحمد لله والشكر لله الذي أنزل علينا القرآن الكريم ومن علينا بشهر رمضان الكريم شهر المحبة والعطاء والتواصل والشعور بالأهل والمحتاجين من أهلنا وشعبنا الذين يعانون الكثير من الصعوبات التي لا يشعر بها البعض من الناس على الرغم من أنه اليوم يتم عرض الكثير منها على شاشات التلفاز وصفحات التواصل الاجتماعي حيث يتوجه المحتاجون الى أهل الخير والعطاء طلبا للمساعدة والتبرع من أموالهم وقدراتهم.

فباسمي وباسم كل هؤلاء المحتاجين، نتقدم بالشكر والتقدير لأهل الخير الذين قدموا المساعدات والأموال وغيرها لكل محتاج في أي بلد او حي او حارة فلهم منا كل التقدير والشكر لقيامهم بهذا الواجب الديني والأخلاقي.

فقد شرفني الله أن كنت واسطة خير أتوجه لأهل الخير ويتوجهون اليّ على مر كل هذه السنوات لتقديم المساعدة لمن أعرفه من المحتاجين.

ويؤسفني جدا جدا أن أذكر ملاحظة صعبة لم أكن أريد ذكرها، غير أن ضميري وموقفي أجبراني على ذلك وهي أن البعض من أهل الخير والعطاء الذين ينشطون في هذه الأيام الفضيلة من شهر رمضان المبارك، شهر الشعور بالمحتاجين من أي مكان كانوا، حيث أنه من المؤسف والمخجل جدا أن هؤلاء القلة من أهل الخير يشترطون ويحددون لمن يجب ان تقدم مساعداتهم. ويهددون بقطعها في المستقبل إذا تم إعطاؤها لأي انسان او مكان او بلد لا يرضاها هؤلاء القلة من أهل الخير.

وبالرغم من كل ذلك، فان أكثر الناس المحتاجين للمساعدة والمعيشة والحياة الكريمة سيحصلون على المساعدة ان شاء الله تعالى. فالله هو المعطي وهو صاحب الفضل على جميع مخلوقاته. والله نسأل أن يوفقنا لفعل الخيرات.

ويسعدني أن أذكر هنا احدى الحالات التي وفقنا الله تعالى لمساعدة صاحباتها ، حيث أن بعض الطالبات في احدى الجامعات المفتوحة واجهن خطر فصلهن عن التعليم وابعادهن عن الجامعة، وذلك بسبب عدم قدرتهن على تسديد أقساط التعليم لبضعة شهور، على الرغم من أنه لم يتبق للتخرج سوى بضعة أشهر ولكن الحاجة والمبالغ المطلوبة لم تتمكن الطالبات من سدادها بسبب أوضاعهن الصعبة وظروفهن القاهرة التي عانين منها.

وعندما علمت بهذه القصة من أهالي هؤلاء الطالبات اللواتي لم يتمكنّ من التوجه لأي مكان، قمت بالتوجه بدوري لأهل الخير والعطاء في بلدي ام الفحم وقوبلت بالتقدير والاحترام والعطاء، حيث جمعت المبلغ المطلوب إضافة لمصاريف السفر والتعليم لأيام وأشهر الدوام المتبقية. وقد صرح لي حينها ممثلو لجنة طلاب الجامعة الذين علموا بهذه القضية أن هناك الكثير مثل هذه الحالات وأصعب.

وبالنهاية وفي هذه الأيام الفضيلة من أواخر شهر رمضان المبارك، أتوجه مرة اخرى، باسمي وباسم جميع الناس والعائلات صغارا وكبارا ونساء ورجالا، بالشكر والتقدير والاحترام لأهل الخير والعطاء من أم الفحم الغالية والعامرة بأهلها الذين أوصلوا المطلوب للمحتاجين ماديا وغذائيا.

وأتمنى أن يعم السلام والأمان وهداة البال للجميع وأن يعود شهر رمضان المبارك على جميع المسلمين والعالم العربي والإسلامي بالسلام والحرية والمحبة للجميع. وكل عام وأنتم وخير وسعاة.

مع الاحترام والتقدير

الحاج محمد على خالد أبو مرحه (أبو خالد)

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

1 . كل الشكر للانسان الطيب الحج ابو خالد والى المزيد من العظاء من اجل البلد بل من الجد للولد ويا جبل ما يهزك ريح ..

كل الشكر للانسان الطيب الحج ابو خالد والى المزيد من العظاء من اجل البلد بل من الجد للولد ويا جبل ما يهزك ريح ..

خليل جبارين | ام الفحم | | 2018-06-11 14:09:00

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR