www.almasar.co.il
 
 

ام الفحم: الحاجة لطفية أحمد محمود أبو حشيش محاجنة (أم محمد) في ذمة الله

انتقلت إلى رحمته تعالى، اليوم في ام الفحم، الحاجة لطفية أحمد محمود...

عدنان عبد الهادي: لتتوقف الهجمة السلطوية المسعورة ضد البيوت العربية

في الآونة الأخيرة تعمل حكومة نتنياهو ليبرمان كحلون على هجمة شرسة...

ام الفحم: الحاج احمد محمد سلامة ابو رعد (ابو رفعت) في ذمة الله

انتقل إلى رحمته تعالى، مساء الاربعاء في ام الفحم، الحاج احمد محمد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الحاج عدنان عبد الهادي (أبو حسام): ترمب ومخططة في الطريق الى الفشل

التاريخ : 2018-07-03 18:12:30 |



منذ أن صعد ترمب الى سدة الحكم وفي مخيلته يخطط مع حكام إسرائيل والحركة الصهيونية العالمية في السعي الى طمس القضية الفلسطينية والقضاء عليها وانهاء قضية حق العودة للشعب الفلسطيني وحقة في قيام وطن قومي على ارضة وعاصمتها القدس وهذا المخطط عمل عليه بالتنسيق مع زعماء الدول العربية الخائنة والعميلة لواشنطن ومحاربة دولة ايران تحت شعار محاربة الشيعة والتصدي للنفوذ الإيراني تحت تلك المسميات وضعت الرجعية العربية سياستها الخاضعة لواشنطن وحكام إسرائيل وان افتعال الحروب التي مازالت في العراق وسوريا تحت خط مقاومة الوجود الإيراني والتصدي له وفتح جبهة جديدة في اليمن وليبيا وقد مرت على تلك الحروب اكثر من 7 سنوات ولقد فشلت تلك الحروب التي كانت تقودها أمريكا ودول أوروبا تحت مسميات مثل فصائل داعش النصرة واحرار الشام وفصائل اخرى كلها كانت بدعم وتشجيع من قطر والامارات والسعودية وتركيا وقد كانت أبواب التدخل مفتوحة من الأردن والجولان وتركيا وقد لاقت تلك الحروب المفتعلة الدعم والتأييد من حكام إسرائيل حيث كانت تلك المجموعات عندما تتداعى وتنهار في مواقعها تشن إسرائيل بطائراتها تدخلها في سوريا من اجل انقاض تلك المجموعات والان تنهار تلك المجموعات بعد تحرير منطقة الغوطة والشمال السوري والان جاءت نقطة الحسم من اجل انهاء الوجود لتلك المجموعات للجبهة الجنوبية من سوريا أي الأراضي الواقعة بحدود منطقة درعا وقد وصلت نهاية تلك المجموعات الى النهاية والجيش العربي السوري يطيح بتلك المجموعات وتنهار وينقل جرحاهم واسرهم الى الأردن وإسرائيل ويحاولون التصدي للجيش العربي السوري ولكن بدأت بوادر النصر تشرق من جنوب سوريا والمخطط من اجل تقسيم سوريا والعراق قد باء بالفشل ومحاولة الجيش التركي الإبقاء على بعض المناطق تحت سيطرته سوف تنهار وسوف يضطر الى لي ذيوله هو وسيدة الأمريكي والعودة عبر الحدود الى داخل تركيا ان هذا المرسوم كان مرسوما من اجل الإطاحة بالأنظمة التي كانت تقف اما صفقة القرن التي كان يلوج بها ترمب واقتراحه ان تكون منطقة أبو ديس في القدس عاصمة للدولة الفلسطينية هذا المشروع المطروح يلاقي ردود فعل رافضة له واحتجاجات واسعة من قبل الشعب العربي الفلسطيني في قطاع غزة والضفة الغربية ويلاقي اعتراض ورفض جميع الفصائل الفلسطينية وهذه الحشود التي تنطلق من قطاع غزة حشود العودة الى ارض الوطن والمظاهرات الصاخبة التي تحتج وترفض صفقة القرن دليل قاطع على ان شعبنا العربي الفلسطيني متماسك وموحد لرفضة لتلك الصفقة المدعوة بصفقة القرن وان من يحاول طبخ وتنفيذ تلك المؤامرة هم حكام السعودية بقيادة ولي العهد المزعوم محمد بن سلمان الذي التقى حسب اقوال الصحافة مع رئيس حكومة إسرائيل في شرق الأردن وبحضور ملك الأردن من اجل صيغة وتنفيذ ما يخطط له من صفقة القرن ولقد كان المبعوث الأمريكي في تلك الاجتماعات المطولة بين قادة المؤامرة من حكام وامراء الدول العربية وحكام إسرائيل وامريكا وبالتنسيق مع عملائهم ان صمود الشعب العربي الفلسطيني قد اذهل العالم من تقديمة لألاف الجرحى والشهداء وان قضية انتصار الحق الفلسطيني محتوم بفضل صمود الشعب وانطلاقة في المظاهرات اليومية والاسبوعية على طول حدود قطاع غزة وفي الضفة الغربية سوف تهزم تلك المؤامرة وان نصر الشعب الفلسطيني حتميُ.
أبو حسام 
ام الفحم 7.3.2018 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR