www.almasar.co.il
 
 

المخرجة اللبنانية نادين لبكي تفوز بجائزة لجنة التحكيم عن فيلمها “كفرناحوم” في مهرجان كان

فازت المخرجة اللبنانية نادين لبكي، السبت، بجائزة لجنة التحكيم عن...

المخرجة الفلسطينية مي المصري رائدة في تحريك الصورة... فتنبض بالحياة

تعرفت إلى تلك السيدة عن كثب: «تعرفت إليها إثر تصويري لأحد أفلامي في...

المخرجة روان الضامن: "قصة فلسطين" مظلومة عربيا وأجنبيا

أن تحاور صانعة أفلام، ومستشارة إعلامية، كرست سبعة عشر عاما من حياتها...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

المخرجة وصانعة الأفلام الأردنية نسرين الصبيحي تحصد جائزة مهرجان مدريد السينمائي الدولي

التاريخ : 2018-07-30 14:43:28 |



حصدت صانعة الأفلام والمخرجة الأردنية نسرين الصبيحي جائزة مهرجان مدريد السينمائي الدولي، وذلك عن فيلمها الوثائقي القصير "وما جاء الفجر" الذي يتحدث عن معاناة الأطفال جراء الحرب الطاحنة في اليمن.
وأعربت الصبيحي عن سعادتها بفوزها بالجائزة القيّمة، مؤكدة أن قضيتها إنسانية في الاشتغال على هذه القضايا بعيداً عن السياسة. وقالت: "لقد عشتُ في اليمن وتحديداً في صنعاء لأكثر من عشر سنين، وأنتمي جداً لتلك الأرض وانسانها".
وبناء على ذلك هي مستمرة في صناعة أفلام تتناول الجوانب الإنسانية للأزمة في اليمن. وأوضحت أعمل حالياً على فيلم وثائقي قصير ما يزال في مرحلة التصوير، ويتناول ضحايا جدد من الأطفال لذات المرحلة وهي مرحلة الحرب والتركيز على الحصار.
ويعرض الفيلم الفائز انعكاسات وتداعيات الحرب على الأطفال في اليمن من خلال توثيق معاناة أطفال في عدد من المحافظات المتضررة.
واعتبر مراقبون هذا الفيلم أول عمل سينمائي وثائقي أردني - يمنيّ عن ضحايا الحرب في اليمن، وتم تصويره في عددٍ من المحافظات، ويشارك في مهرجان دولي للأفلام.
مخرجة الفيلم، وهي من أبرز الناشطين المهتمين بالقضايا الإنسانية للحرب في اليمن، قالت إنها اختارت معاناة الأطفال موضوعاً للفيلم، الذي أخرجته بتمويل شخصي، انطلاقاً من أنهم الفئة الأكثر معاناة من الحرب، ومن خلال معاناتهم يتضح ما يعانيه وسيعانيه المجتمع جراء الصراع، علاوة على أن الطفل غير قادر على التعبير عن معاناته والدفاع عن نفسه؛ وبالتالي فوسائل التعبير المختلفة معنية بتبني معاناته وتوثيقها والتعبير عنها.
يوثق الفيلم في 15 دقيقة، أكثر من عشر حالات ضحايا للحرب من الأطفال هناك؛ منهم بثينة وعمار وأميرة وأسامة وسام وغيرهم في صنعاء وتعز وعدن وغيرها بما فيهم أطفال الحديدة ومَن فتكت بهم المجاعة ونقص الرعاية الصحية.
تم التصوير - وفق المخرجة - في ظروف صعبة متمثلة في الحرب الداخلية والخارجية والحصار خلال شهر أيلول/ سبتمبر 2017م، مشيرة إلى أنها استطاعت تجاوز معوقات التصوير من خلال اختيار أوقات مناسبة للخروج والتـصوير بتعـاون أصـدقاء لهـا هـناك.

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR