www.almasar.co.il
 
 

مركز رواد الطفولة في ام الفحم ينظم محاضرة حول: مميزات وآليات التعامل مع أطفال ما بعد الصدمات النفسية

ضمن المُحاضرات التربويّة التي تُقام في مركز رُوّاد الطفولة 360 - بلدية...

تل السبع تفجع بوفاة الطفل معتز الحمدات بعد استنشاقه الغاز

فجعت قرية تل السبع بخبر وفاة الطفل معتز الحمدات (12 عاماً) بعد ان...

اصابة شابتين من عرب الشبلي بعد تعرضهما للطعن من قبل سائق اعترض طريقهما

أفاد الناطق بلسان مؤسسة نجمة داوود الحمراء انه تم تلقي بلاغ حول سيارة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عشراوي بعد الإفراج عن عهد التميمي: هناك 291 طفلا فلسطينيا يقبعون في سجون الاحتلال

التاريخ : 2018-07-30 15:07:40 | عن: الاناضول



رام الله/ جاد النبهان/ الأناضول:

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي، إن الفلسطينيين بعد الإفراج عن الفتاة عهد التميمي، يستذكرون 291 طفلا آخرين محتجزين حاليا في سجون الاحتلال الاسرائيلي. جاء ذلك في بيان صادر عن عشراوي، الأحد، تلقت الأناضول نسخة منه.
وأضافت عشراوي "ما زلنا نتذكر ما يقرب من 5900 معتقل، بينهم 291 طفلاً، محتجزون حاليا في السجون ومراكز الاحتجاز الإسرائيلية".
وطالبت بالإفراج عن كافة المعتقلين بشكل "فوري"، مشيرة إلى أن "إسرائيل تنتهك باستمرار حقوق المعتقلين الفلسطينيين بينما يتغاضى المجتمع الدولي عن مثل هذا السلوك غير القانوني والمعاملة اللاإنسانية".
وأوضحت عشراوي أن عهد ووالدتها ناريمان "تعرضتا للاعتقال ظلما من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي والدافع لاعتقالهم الانتقامي كان سياسيا".
وبيّنت أن "ما حصل معها وما يحصل مع المعتقلين الفلسطينيين يعكس الطبيعة الجبانة لجيش الاحتلال، أصبحت عائلة التميمي رمزا للمقاومة والمرونة وأيقونة للكرامة والفخر".
وصباح الأحد، أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية عن "عهد" ووالدتها "ناريمان" على مدخل بلدتهما النبي صالح غربي رام الله، وسط الضفة.
واعتقلت عهد، وهي في السابعة عشرة من عمرها، وقد أتمت عامها الثامن عشر داخل المعتقل.
وقضت محكمة عسكرية إسرائيلية في مارس/ آذار الماضي بسجن "التميمي"، 8 شهور، بتهمة "إعاقة عمل جندي إسرائيلي ومهاجمته"، بموجب تفاهم توصلت إليه النيابة العسكرية مع فريق الدفاع عنها.
وتحوّلت التميمي، عقب ساعات من إعلان اعتقالها، في 19 ديسمبر/ كانون الأول 2017 إلى "أيقونة" للمقاومة الشعبية السلمية في فلسطين.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة