www.almasar.co.il
 
 

عرعرة تشيع جثمان المربي يحيى عبد الغني فقهاء

شيع جمهور واسع من اهالي عارة وعرعرة والمنطقة ويافا والجليل المربي...

د. قصي حاج يحيى يعيّن رئيسًا للمعهد الأكاديمي العربي للتربية في كليّة بيت بيرل

استلم د. قصي حاج يحيى، بداية هذا العام الدراسي، منصبه الجديد كرئيس...

يحيى أمل جبارين: تعالوا وشاركونا اليوم في امسية ”أعلام فلسطين” بام الفحم

اليوم في مدينتنا الحبيبة، هناك جمعيّات شبابيّة عديدة تحاول إحداث...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

اميرة يحيى مرعي أخصائية علاج سلوكي معرفي توجه تعليمات للامهات حول التعامل مع الاطفال

التاريخ : 2018-09-23 16:07:17 |



"ابني بحضر كثير تلفزيون, تابلت, او حامل التلفون!! 
شو اعمل يا ربي؟ "
من محادثتي مع احدى الامهات وصعوبتها بهذا الموضوع مع ابنها (11 سنة)
اكيد كمان انا واجهت مثل هيك موقف مع اولادي ويمكن كمان انتوا. 
"الام: خلص حط التابلت, صرلك من حد ما روحت من المدرسة وانتي بتلعب!!
الابن: بديش.
الام: بكرة في مدرسة, قوم حل واجباتك المدرسية.
الابن: (ما برد).
الام: بحكي معك مش سامع؟!!
الابن: امبلا, كمان شوي بقوم
الام: (بتتعصبن وبتصرخ) بقلك خلص قوم, بتروح وبتوخذه منه بالقوه
(وبتهدده) اذا ما قمت فورا تحل وظيفتك بحرمك من التابلت كل الجمعه!!
الابن: ببلش يبكي ويصرخ وبقوم غضبان وببلش يحل مجبر ومع شعور مش حلو.
الام: بحل وظيفته اليوم بس بكره برد يرجع لنفس الموال!! 
طب شو الحل؟
مين من الاهل ما بعرف هذا النوع من النقاش؟
لما بنحاول نمسك حالنا وما نتعصبن او نصرخ على اولادنا 
بس بلحظة بنطلع عن السيطرة, وبنصرخ, نحرم ومرات بنعاقب كمان
وبعدها بنشعر بالندم او الذنب.
بتتعدد المواقف وردة الفعل واحدة- 
مره لما بتحكي لابنك لا ما في كمان شكلاطه
ومره لما بتحكيله مش موافقه تحضر كمان تلفزيون 
ومره لما بتطلبي يختار اواعي ثانيات 
وغيرها ملان امثله.
شو السبب انه بالرغم من انه الاشي بتكرر تقريبا كل يوم
ما بنقدر نحط حدود او نوصل للنتيجه اللي بدنا اياها؟
مهم تعرفي انه هذا الوضع ممكن تغييره وانه ولا مره متاخر 
حتى لو انك شاعره انه فات الاوان. 
من تجربتي بهذا المجال بسرني اخبرك انه ولا مره متاخر 
والاشي مش مستحيل وانه ما فات الاوان 
وفي ايش تعملي مشان تغيري بعلاقتك مع اولادك (:
الصعوبه اللي بنواجهها كاهل بهيك مواقف بتبلش باللحظه
اللي بنفهم فيها انه في النا رغبات ما عم تتلبى
امام رغبات اولادنا اللي هو كمان بحاجة يلبيها 
وهون ببدا وبحتد الصراع.
رغبات بتتعلق في الاهل مثل: انه نوخذ قسط من الراحة 
الهدوء النفسي او النوم ونطلب من اولادنا انهم يناموا 
او ما يتقاتلوا او يحكو بصوت واطي مش يصرخوا.
ورغبات بتتعلق بالاولاد وبتطورهم الصحي مثل انهم يوكلوا اكل صحي
يناموا , يعملوا واجباتهم المدرسية ويوصلوا المدرسة بالوقت.
بهاي المواقف:
# مهم انك تميزي هاي اللحظه اللي فيها بكون تضارب بين رغبتك ورغبة ابنك.
# بعد ما ميزتي انك غضبانة, خذي لحظة لنفسك وتنفسي بعمق.
# فكري شو اكثر اشي انتي بحاجه اله الان؟ 
افحصي مع نفسك شو مهم الك - انا بحاجه لهدوء نفسي اللي
انا بحصل عليه من تعاون ابني. بينما ما تفكري شو الاشياء
اللي ابنك لازم يعملها مشان تهدي- انه يحل وظيفته.
# فكري شو ابنك بحاول يقلك من خلال تصرفه وما تردي فعل للتصرف فقط.
# ابحثي عن الاسباب اللي بتخليه يتصرف هيك وما تحكمي عليه.
# ابنك "مش عنيد من يومه" ولا "بعمل هيك خصوصي"-
وتذكري تصرفاته قابله للتغيير.
بعد اللفاء حكت الام انه ممكن ابنها كان يحاول يوصلها
انه مهم اله "يلعب" بهاي اللعبة الاشي اللي بحققله كمان رغبة الانتماء لمجموعة اصحابه. 
في اغلب المرات اولادنا ما بعرفوا يميزوا احتياجاتنا مشان هيك:
# احكي لابنك شو هي رغباتك وساعديه مشان يفهمها.
" مشان اقدر اكمل يومي وانا هادية ومبسوطه انا بحاجة نسكر التلفزيون
ونتقدم لحل الواجب المدرسي. لانه كمان بهمني يكون عنا وقت مشترك للعيلة
اللي نقعد فيه سوى, نحكي او نلعب مشان هيك انا بطلب منك تسكر التلفزيون.
وفي حال رفض طلبك-
# بقدر المستطاع- من دون ما نعصبي او نغضبي مهم تكملي وتخبريه
عن رغباتك والاسباب اللي مشانها بتطلبي منه الطلب.
# حاولي تفهمي شو هي مشاعره الان "وتتقمصيها زي لو انك بجيله ومحله تمام" ووقتها بتقرري هل تكوني مرنة وتعطي اكم دقيقه اضافيات للمشاهده ولا تحطي حدود وبحزم.
اذا كنتوا بحاجة لارشاد كبف انتو تتعاملوا مع اولادكم بهيك حالة وتوخذوا اكثر ادوات ومعلومات بسرني اساعد باستشارة شخصية.
وعندي طلب منكم فضلا وليس امرا في حال اعجبكم البوست بشكركم جزيل الشكر على مشاركته او تعملوا منشن لاصدقائكم حتى تعم الفائدة.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR