www.almasar.co.il
 
 

شاكر فريد حسن: تكريم مستحق للنائب د. يوسف جبارين

كرمت مدرسة الأمل الثانوية في قرية المشهد الجليلية النائب د. يوسف...

صفحة مجهولة من حياة د. أحمد الريناوي.. بقلم: شاكر فريد حسن

قرأت مؤخرًا ما نشر عن سيرة حياة د. احمد توفيق الريناوي، وذلك بمناسبة...

شاكر فريد حسن: فشل أمريكا بادانة حركة حماس

فشلت الادارة الأمريكية بزعامة ترامب، دولة الارهاب وجرائم الحرب...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

شاكر فريد حسن: مفيد محمد سعيد اغبارية.. وداعًا أيها الانسان

التاريخ : 2018-10-06 13:39:22 |




مصاب جلل ورحيل مبكر للمحامي الشهم الأصيل مفيد محمد سعيد اغبارية، ابن المشيرفة، الذي سكت قلبه وتوقف عن النبض والخفقان.
مفيد محمد سعيد اغبارية انسان هادىء، ومثقف غيور على بلده ومجتمعه وشعبه،عرف بمواقفه الوطنية والاجتماعية الوحدوية وانتمائه للقوى الوطنية .
كان قريبًا من القلب، كما كان قريبًا من العقل، يطرح فكرة خلاقة من هنا، ويقدم رأيًا سديدًا وطرحًا مختلفًا من هناك.
اهتماماته العامة كانت كثيرة ومتنوعة، ومواقفه جريئة غير مهادنة، تعبر عن فكر عميق ورؤية ثاقبة وثابتة وعن معرفة واطلاع.
مفيد اغبارية كان رجلًا غنيًا بالشمائل والخصال الحميدة، وله بصمات واضحة مشهودة له في تاريخ المشيرفة، وفي المنافسات الانتخابية المحلية. فاعطى وأجزل بعطائه وضحى من أجل بلده واهلها، ومستقبل قرى طلعة عارة.
وأكاد اجزم وأقول بكل ثقة أن كل من عرفه أحبه، واحب صراحته ورحابة صدره وكرم اخلاقه والتزامه السياسي والوطني.
مات المحامي مفيد محمد سعيد اغبارية الوفي والصادق، وترك فراغًا هانلًا لن يملؤه أحدًا غيره.
فيا ايها الفارس الذي ترجل عن صهوة الحياة وداعًا، نم في ثراك قرير العين، رحمك الله وطيب ثراك، والى جنات الخلود .

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة