www.almasar.co.il
 
 

2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

"ثقافة" الكابريهات ..!! بقلم: شاكر فريد حسن

من الظواهر السلبية في الواقع العربي الراهنة في مضمار الحياة الثقافية

شرطة إسرائيل لمواطن من الفريديس: إذا لم يعجبك اذهب الى إيران‎

توجّه السيد محمد مراعنة (42) الى المركز الهاتفي لشرطة إسرائيل ليقدم...

قائمة مشتركة واحدة وليس أكثر ..!! بقلم: شاكر فريد حسن

ما ان أعلن عن حل الكنيست التي لم يمض على انتخابها شهران ، وتحديد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

شاكر فريد حسن: الشاعر والأديب الفلسطيني ب. فاررق مواسي يضيء الشمعة السبعة والسبعين

التاريخ : 2018-10-11 22:30:00 |



يصادف اليوم عيد ميلاد صديقي الجميل، صديق العائلة وصنو أخي الراحل نواف عبد حسن، ا.د فاروق مواسي، الذي يضيء الشمعة السبعة والسبعين من عمره الممتد، وحياته العريضة الحافلة بالعطاء والتدريس الاكاديمي والابداع بمختلف مجالاته وأنساقه.
ب. فاروق مواسي شاعر وأديب وناقد متوهج الكلمة، صادق الأداء، وكم كان محقًا المحامي حسبن الشيوخي، عندما نعته وقال عنه " كشاجم " الفلسطيني، فهو كذلك. وانه من أبرز وأنشط المبدعبن واغزرهم في المشهد الثقافي الفلسطيني ذفي الداخل، وأشعاره ذات أبعاد ذاتية وانسانية ووطنية، ويأسرنا بصوره الشعرية الخلابة الخلاقة وقدرته الابداعية اللافتة، وتوظيفه المعاني بما يتناسب ويتلاءم مع موضوعة قصيدته، ببوح متأجج ورمزية شفافة.
انني اذ انتهز هذه المناسبة السعيدة كي أسجل هنا تقديرنا الكبير للصديق الحبيب أبو السيد، واعتزازنا به اخًا ومبدعًا وانسانًا رائعًا رهيفًا حتى الدمع والبكاء والتأثر والانفعال السريع، وتمنياتي له بالعمر المديد والعبش الرغيد، حفظك الله من أي مكروه، واسبغ عليك ثياب الصحة والعافية والسعادة والفرح، ودمت مبدعًا متألقًا، مع أجمل باقات الورد نقدمها لك في يوم ميلادك.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة