www.almasar.co.il
 
 

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

منجد صالح هو الأسلوب نفسه.. بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

لكل كاتب أسلوبه الخاص الذي يعرف به، وربما من أجل ذلك كانت مقولة الكاتب هو الأسلوب نفسه؛ بمعنى الأسلوب نابع من التكوين الشخصي المتعدد المصادر للكاتب، فلا يصح أن يوجد كاتبان بأسلوب واحد، وإن انتميا إلى مدرسة واحد

تعاون فلسطينيّ - سوريّ بين الكاتبة الفلسطينيّة ابنة يافا عبيدة توفيق بلحة والفنّانة التّشكيليّة السّوريّة نجلاء الدّاية

صدر مؤخّرًا كتاب جديد للأطفال بعنوان «حكايةُ الأبطال على كوكبِ الأطفال». وهو ثمرة تعاون فلسطينيّ سوريّ مشترك بين الكاتبة والمربيّة الفلسطينيّة ابنة يافا، عبيدة توفيق بلحة، والفنّانة التّشكيليّة السّوريّة نجلاء الدّاية، وذلك عن دار الهدى للطّباعة والنّشر كريم/ كفر قرع.

قالَتْ: أَما زِلْتَ مَفْتونًا؟- شعرُّ محمودمرعي

مَرَّتْ أَمامِيَ بَيْنَ الطَّفْلِ وَالغَسَقِ.. وَاللَّيْلُ لَـمَّا يَمُدَّ العَتْمَ في الشَّفَقِ دَنَتْ إِلَيَّ بِخَطْوٍ مُفْصِحٍ عَجِلٍ.. وَالعِطْرُ واشٍ بِما تُخْفي وَلَمْ تُطِقِ قالَتْ: سَلامًا، سَلامٌ قُلْتُ، فَابْتَسَمَتْ.. وَأَرْدَفَتْ: هاتِ بَعْضَ الشِّعْرِ في...

تشخيص حالتنا الـمرضيَّة في الأدب، الدَّاء والدَّواء- بقلم: محمود مرعي

يجب تنظيف ساحتنا الأدبيَّة ممَّا علق بها من الطُّفيليَّات والعَوسَج ما دام النِّفاق الأدبيُّ شاخصًا بيننا، يصول ويجول، ويصنع قرونًا من طين لكلِّ أقرع وقرعاء، لم يُخلقوا للنِّطاح أصلًا، فسنظلُّ مكانك درْ، ولن نتقدَّم، وسيظلُّ يطفو على السَّطح طفيليَّات آخرون يشتكون...

خمارة وسيجارة وبالوعة... بقلم: هادي زاهر

لماذا يا هذا تحرف مجرى الغدير هل ازعجك صوت الخرير او اصوات زقزقة العصافير وبكل وقاحة تمنح المجرم الإتاحة لمنع لم الشمل هل افتقدت إلى الكرامة أم دفنت راسك في الرمل كما النعامة ************** كان الادلاء إلى جانب الجريمة؟! من الذي خدعك ووضع في فمك الشكيمة ليقودك وتركل...

نمر سعدي ونساؤه اللواتي يبعثرنه في براح القصيدة ... بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

لعلّ أجمل ما يهدى في هذا العالم ديوان شعر جيد، فديوان شعر معبّأ بالقصائد الجميلة لهو أكسير يجعل الحياة أكثر احتمالاً، على الرغم من رعبها الممزوج بالتفاهة، لتنقذك هذه القصائد من الرعب والتفاهة مرة واحدة، لتعيش اللحظة بكامل إنسانيتك مجردا عن كل ما يعوق تواصلك الخلاق مع...

أَقبلَ العيد .... بقلم:جميلة شحادة – الناصرة

لاحَ هِلالُ العيدِ في الأُفقِ البعيد يُزيِّنُ سماءَ الشرْقِ لَيلةَ العيد يا عيدُ ليْتَكَ تشيعُ منْ مَباهِجِكَ فَرْحةً على الأَوطانِ والأَنامِ لنَدْعوَكَ بالسّعيد أَطفالٌ ما عادَ قُدومُكَ يُبهرُهمْ فقراءَ كانوا... أَمْ هُمْ في العيْشِ الرَّغيد فلِكلٍ مِنهُمْ...

أحرف تحت أوشحة حريرية...بقلم:مريم الشكيليه /سلطنة عُمان

حرف يتنفس في داخلي.... يجوب شوارعي الملتوية ويتعثر بطرف لساني... يقيس المسافة بين صمتي وحديثي ويتدحرج من سفح سطري.... على أطراف قدماي أسير معه كقطرة مطر تراقص الريح لتتحد مع رمال أرض ونبض..... ماذا سيحدث حين يخبئ الحرف في جيوبه خيوط شمس حريرية ويلقي بها عند بابي....؟! أين أذهب من...

السلحوت يحاور أرواحنا في رواية "اليتيمة"... بقلم: الأديبة: إسراء عبوشي

يستمر الأديب جميل السلحوت في سلسلة محاربة الجهل والتخلف، وبعض العادات والتقاليد التي كانت سببا في ترسيخ مفاهيم سلبية أثرت على استقرار الأسر الفلسطينية وسعادتها، هذا التأثير من شأنه أن ينشئ أجيالا مهتزة الشخصية توثر في خلخلة بناء المجتمع، ومن هنا أتت أهمية روايات السلحوت...

ميريل.. الملاك الاحمر ! شعر: قيصر كبها

يا ميريل اليوم أضحى حزني ثقيلًا ثقيل ملاك قضى نَحْبَهُ ملاك وجهه جميل تلألأ النور منه فأنار ياسيف الجليل إفترسه ذئب تحت

الأسئلة التي تربك المثقّف والسلطة أيضاً....بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

يجب أن يكون حكامنا جيدين ليستطيع أبناؤنا أن يعيشوا بسلام وأمان، وحتى لا تجرحنا ولا تحرجنا إجابتنا لهم على أسئلتهم الفطرية، أتدرون لماذا؟ ابني الصغير يسألني عن الرئيس إن كان جيّدا أم لا. لم أجبه سوى بجملة عامة، لم تشفِ غليله. بقي السؤال معلّقا في ذهنه، من المؤكد أنه لم يقتنع....

قصيدة لم تنشر من قبل للشاعر الراحل فاروق مواسي ... كتب: شاكر فريد حسن

كان الشاعر الأديب الراحل البروفيسور فاروق مواسي، كتب قصيدة مؤثرة وموجعة يشعر فيها بدنو أجله، لم ينشرها من قبل، ووجدها أفراد عائلته في جواز سفره، وهو الذي عرفناه مرحًا بشوشًا، شغوفًا وعاشقًا للحياة حد الثمالة، محتفيًا بالفرح، يعمره التفاؤل دائمًا رغم كل الألم وبؤس الواقع...

عرب نصفها غساسنة ونصفها مناذرة...بقلم: هادي زاهر

الولاء المدلوق.. نفير في البوق نحو الانبطاح والزحف على المؤخرة الولاء المدلوق.. ثوب كله حروق وضمائر بأبخس الأثمان مؤجرة خسارة بعد خسارة.. هزائم بكل جدارة الولاء المدلوق جسد كله حروق يجعل الذكورة خُنثى

في تأمل تجربة الكتابة: لا شهوة لديّ لأخسر المزيد من الوقت دون طائل.. بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

يعود إلى الوجهة مقالي "أجمل ما في المرأة ثدياها" بعد أن نبشت فيه الإعلامية ميس وزني معدة برنامج "في فلك الممنوع" أحد برامج قناة "فرنسا 24" وهي تعد حلقة خاصة حول الثدي بين وظيفتيه الجنسية ووظيفة الأمومة"، وهما الوظيفتان اللتان خصصت لهما المقال المنشور في شهر آذار عام 2016 وتعرضت...

شوية رتوش بقلم كحل.... للكاتبة السورية فايزة إسماعيل رواية

عن دار فضاءات للنشر والتوزيع- الأردن. صدر كتاب شوية رتوش بقلم كحل للكاتبة السورية فايزة إسماعيل، المقيمة في إيطاليا، وقد زينت الغلاف لوحة الفنانة التشكيلية احسان إسماعيل. ويقع الكتاب في 92 من القطع المتوسط. الكتاب مجموعة من النُّصوص السَّردية المُتسلسلة زمنياً ومنطقياً...
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR