www.almasar.co.il
 
 

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد استمرار الاحتجاجات في مداخل البلدات العربية ضد الجريمة والعنف ؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

لا أخاف شيئا كما أخاف من الرواية!.. بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

ثلاثة مصطلحات تشير إلى سلبية انتشار الرواية: الانفجار الروائي، والتضخم الروائي، والفيضان الروائي، المصطلح الأخير قرأته مؤخرا في صفحة الأستاذ الدكتور عادل الأسطة. ثمة توصيفات أخرى لظاهرة المرض...

أنصُر الحَقّ.. شعر كمال ابراهيم

أُنْصُر الحَقَّ وَلَا تُهَادِنْ فالظُّلْمُ والبَطْشُ سُمٌّ قاتِلْ أطْلُبِ العَدْلَ والسِّلْمَ وَنَاضِلْ كَيْ يَزُولَ الحِقْدُ والباطِلْ لوْ خَيَّروكَ فلا تُماطِلْ

في ذكرى رحيلها السادسة عشرة: قراءة في شعر فدوى طوقان.. بقلم: شاكر فريد حسن

بدأ الأدب شعراً ، فالشعر لغة العاطفة ، والعاطفة لغة الشعر. وكما يبدأ الطفل بالشعور والاحساس، بالضحك والبكاء، بالألم والسرور...

انتفاضة الحجر.. لمناسبة الذكرى الـ 32 للانتفاضة الباسلة / بقلم: شاكر فريد حسن

في البدء كانت الكلمة ثم كان الحجر حين انتفض إنه سلاح الفلسطيني مع المقلاع بأيدي سواعد فرسان النار

صبرًا بغداد.. بقلم: شاكر فريد حسن

صبرًا بغداد الرشيد بلد النخيل والرافدين حاصروا عينيكِ بأمواج الظلام وجعلوا من دجلة والفرات

"عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه".. بقلم: سماح خليفة

عندما تقرأ لفراس حاج محمد؛ فاعلم أنك أمام "فخ" لغوي ودلالي، فاحذر أن تقع في الفخ..."ما يشبه الرثاء" ذكرني بكتابَي فراس "كأنها نصف الحقيقة"، و"يوميات كاتب يُدعى x"

المترجم ليس مجرد وسيط لغوي.. بقلم: فراس حج محمد/ فلسطين

مع رحيل المترجم الفلسطيني المعروف صالح علماني الذي تخصص في ترجمة أدب أمريكا اللاتينية الذين يكتب أدباؤها باللغة الإسبانية، ثمة أسئلة وملاحظات يثيرها القارئ حول مسألة الترجمة.

ليس مجرد كلمات.. بقلم: شاكر فريد حسن

تحاصرني مرايا الروح تسربلني النوارس والعنادل أغزِلُ رداء حُبّكِ بخيوط دمعي أهديكِ نرجسة من قلبي وغمرًا من سنابل

مناقشة رسالة ماجستير عن رواية "السّقوط في الشّمس" من تأليف الاديبة د. سناء الشّعلان

ناقش الباحثان الجزائريان إبراهيم عمور وطيب الشّريف عادل رسالة الماستر الخاصّة بها في الأدب العربيّ الحديث في قسم اللغة والأدب العربيّ في جامعة محمد بوضياف في الجزائر...

حكاية مكان (كفر قاسم).. بقلم: نعمان إسماعيل عبد القادر

سألني الكثير من الناس عن أصل تسمية مدينة "كفر قاسم" بهذا الاسم، وبعد البحث والتقصي وجدت لهم حكاية غريبة في الميثولوجيا. ووفقًا للأساطير القديمة المنقولة فإنَّ راوي الحكاية يتحدث عن ملكٍ، جبّارٍ...

بيادر عشق.. بقلم: شاكِر فَريد حَسَن

أبْحَثُ في أوراقي ألْمَطْوِيَةِ وَدَفاتِرِ حُبي القًديمِ عَنْ صَوْتٍ طالما أطْرَبَني وَهَزَّني وَقَلْبٍ أسَرَني وَطَوَقَني

مكاشفة.. خواطر بقلم صالح أحمد (كناعنة)

* لم يستبدَّ بِكَيانِنا القَحطُ الفِكري والشُّعوري... إلا لأَنّنا أَلِفنا الوُرودَ إلى بِئرِ الخرافاتِ السّحيقَة...

في ذلك المساء.. بقلم: عطاف مناع صغير

طِفل خلفَ الأشِعةِ صَحيفةٌ لذاتِها قارئِةٌ لأعماقِها متأملةٌ كَموجةٍ يَتماهى في خَيالٍ كنسيمِ برٍ في مَساءِ صيفٍ

قراءة نقديّة في ديوان "عربيّة هذي أنا" للشاعرة ميساء الصح.. بقلم: الناقد ابراهيم السواعير (عمّان)

مع أنّ "عربية هذي أنا" هو ديوان الشاعرة بنت الجليل الفلسطيني، ميساء الصح، يقرر محتواه وموضوعاته، إلا أنّ الشاعرة الحاصلة على دراستها العليا في اللغة العربية، اعتمدت على أمرين في الديوان...

المُعرِّب الفلسطيني السوري صالح علماني في حضرة الموت

غادر عالمنا اليوم المُعَرِّب الفلسطيني السوري صالح علماني، مخلفًا وراءه ارثًا كبيرًا يربو على مئة عمل أدبي منقولًا ومترجمًا عن الاسبانية خلال أكثر من أربعين عامًا، أول هذه الاعمال رواية الكولومبي غابرئيل غارسيا ماركيز سنة 1979.
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR