www.almasar.co.il
 
 

د. جمال زحالقة: غانتس يستقيل ويعِد: الحرب لسنوات!

سطر وزراء «معسكر الدولة»، بيني غانتس وغادي آيزنكوت وحيلي تروبير،...

ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 37,202 منذ بدء الحرب الضارية

أعلنت مصادر طبية، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

عطر 2020 من Montblanc للرجال

تقدم دار العطور الفرنسية Montblanc عطر Legend Eau de Parfum، وهو إصدار أقوى وأكثر...
  هل تعتقد ان الحكومة الجديدة ستساعد في الحد من جرائم العنف في المجتمع العربي؟

نعم

لا

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

نتنياهو: الحرب في غزة هي حربنا الثانية من أجل الاستقلال.. ستكون طويلة وصعبة

التاريخ : 2023-10-28 21:19:49 |



قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، مساء اليوم، السبت، على أن الحرب على قطاع غزة ستكون "طويلة وصعبة"، معتبرا أنها "الحرب الإسرائيلية الثانية من أجل الاستقلال"، في حين رفض الاتهامات الإسرائيلية الموجهة ضده بأن السياسات التي اتبعها أدت لـ"تقوية سلطة حركة حماس".

جاء ذلك في مؤتمر صحافي مشترك عقده مع وزير الأمن، يوآف غالانت، وعضو "كابينيت الحرب"، الوزير بيني غانتس، ومذ بدء الحرب على غزة، كان هذا أول مؤتمر صحافي يجيب خلاله نتنياهو على أجوبة الصحافيين، الذين حاولوا وفشلوا في انتزاع تصريح مباشرة منه حول مسؤوليته عن هجوم حركة حماس المباغت في 7 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري.

وقال إن "الحرب في قطاع غزة ستكون طويلة وصعبة ونحن جاهزون لها"، مضيفا أن الجيش "سيدمّر العدو على الأرض وتحتها"، وأضاف أنه "لا يمكنه القول إن إيران كانت متورطة في التخطيط التفصيلي" لهجوم القسام، في حين شدد على أن الإفراج عن الأسرى الإسرائيليين في غزة أولوية و"أحد أهداف الحرب".

وقال نتنياهو إن توسيع العمليات البرية اتخذت بإجماع القيادات السياسية في "كابينيت الحرب" والقيادات العسكرية في الجيش الإسرائيلي، دون التطرق مباشرة إلى الاجتياح البري لقطاع غزة الذي يترقبه الرأي العام الإسرائيلي، ضمن الحرب الانتقامية التي تشنها إسرائيل غزة.

ورفض نتنياهو تحمل مسؤولية الإخفاقات التي سبقت وترافقت مع هجوم القسام الذي يعتبر الأكبر الذي تتعرض له إسرائيل منذ حرب تشرين الأول/ أكتوبر 73، من منطلق أنه كان على رأس السلطة السياسية في إسرائيل لسنوات طويلة، كما رفض نتنياهو الإجابة عن طبيعة لجنة التحقيق التي قد تشكل بعد الحرب والسلطات التي قد تمنح لها.

وقال نتنياهو: "قلت وأكرر، بعد الحرب، سيتعين علينا جميعا، الجميع، أن نقد إجابات على أسئلة صعبة، وهذا يشملني. لقد حدث فشل ذريع هنا وسيتم التحقيق فيه بشكل شامل. لن يبقى هنا حجر إلا وسيتم قلبه وفحصه، مهمتي الأساسية الآن هي إنقاذ البلاد وقيادة جنودنا نحو النصر".

وخلال المؤتمر الصحافي، سئل نتنياهو عن هتافات عائلات أسرى إسرائيليين لدى حركة حماس عقب اجتماعهم معه في وفت سابق اليوم، خلال تظاهرات شارك فيها المئات ونظمت خارج مقر وزارة الأمن في تل أبيب، حيث عقد المؤتمر الصحافي، وغيرها من المدن، وقالوا فيها "الجميع مقابل الجميع"، في إشارة إلى الموافقة على الإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين، مقابل الإفراج عن جميع الأسرى الإسرائيليين في غزة.

وفي إجابة عن سؤال حول إذا ما كانت الحكومة الإسرائيلية ناقشت هذا الخيار، قال نتنياهو: "ناقشنا هذا الأمر وأعتقد أن الخوض في تفاصيل الأمور لن يفيد في تحقيقها. استعادة المخطوفين جزء لا يتجزأ من أهداف الحرب، نحن ببساطة ممنوعون من تفصيل كل ما نقوم به وسنفعله".

في المقابل، قال نتنياهو إن "المحادثات من أجل إطلاق سراح المخطوفين ستستمر حتى أثناء العملية البرية"، فيما أشار إلى صفقة تبادل الأسرى بين حركة حماس والحكومة الإسرائيلية عام 2011 أو ما يعرف إسرائيليا بـ"صفقة شاليط" التي أفرجت بموجبها السلطات الإسرائيلية عن 1027 أسيرًا فلسطينيًا مقابل إفراج حماس عن الجندي غلعاد شاليط".

وقال نتنياهو إن صفقة شاليط "كانت فيها أمور صعبة. وسيأتي يوم نناقش فيه هذا أيضا". ونفى نتنياهو الاتهامات الإسرائيلية الموجهة ضده بأنه "سعى إلى تقوية حركة حماس مقابل إضعاف السلطة الفلسطينية" واستغلال الانقسام الفلسطيني، وقال: "لم أكن أرغب في تقوية حماس. خلال سنوات قيادتي، اتخذنا إجراءات عسكرية منعت حماس من أن تصبح أقوى. بالنظر إلى الماضي، لم يكن ذلك كافيًا والآن نحن مصممون على إكمال المهمة وسنكملها". (عرب 48)

وفيما كرر أهداف الحرب المعلنة إسرائيلية والمتمثلة بـ"القضاء على حماس واستعادة الأسرى"، قال نتنياهو إن إلحاق الهزيمة بحركة حماس هو "تحد وجودي" لإسرائيل، وقال "هناك لحظات تقف فيها الأمة بين خيارين: البقاء أو الفناء. نحن الآن في مثل هذا الاختبار. وليس لدي أدنى شك في كيفية انتهاء ذلك - سوف ننتصر".

وأضاف "أعتقد أن 90% من ميزانية حماس العسكرية مصدرها إيران. (إيران) تمولها وتنظمها وترشدها" مُقرّا في الوقت نفسه بأنه "لا يمكنه القول" إن طهران "شاركت في تفاصيل التخطيط لهذا العمل المحدد في هذا الوقت المحدد"، في إشارة إلى هجوم حماس غير المسبوق على إسرائيل في 7 تشرين الأول/ أكتوبر.


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR