www.almasar.co.il
 
 

لماذا من المهم الحفاظ على التصنيف الائتماني وكيف يمكن القيام بذلك؟

يؤثر التصنيف الائتماني للفرد على الوضع المالي له، لدى تعامله مع...

وائل قنديل: لماذا جنوب أفريقيا عربية أكثر من العرب؟

لا نفتري على الدول العربية ولا نرميها بما ليس فيها حين نقول إن جنوب...

محمد علي طه: لماذا أنت صامت؟!

على كتفي اليمنى شرطيّ، وعلى كتفي اليسرى مُخبر، وأنا مراقب في كلماتي...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

عطر 2020 من Montblanc للرجال

تقدم دار العطور الفرنسية Montblanc عطر Legend Eau de Parfum، وهو إصدار أقوى وأكثر...
  هل تعتقد ان الحكومة الجديدة ستساعد في الحد من جرائم العنف في المجتمع العربي؟

نعم

لا

لا رأي لي

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

لماذا يتذمر الطفل من العودة إلى المدرسة بعد الإجازة الصيفية؟ وما هي طرق التعامل معه؟

التاريخ : 2023-08-23 21:20:24 | عن: سيدتي



في الغرب يعتبر منع الطفل من الذهاب إلى المدرسة هو أقسى عقاب يمكن أن يواجهه الطفل ويقع عليه، فهو يحب المدرسة والدراسة، وعلى العكس من ذلك نجده عند الكثير من الأطفال الذين يتذمرون من المدرسة ولا يحبون العودة لها، ونجدهم يفتعلون المرض للغياب وذلك خلال أيام العام الدراسي.
ولذلك فهناك سؤال هام يؤرق الأمهات وهو لماذا يتذمر الطفل من العودة إلى المدرسة بعد الأجازة الصيفية؟ وقد التقت "سيدتي وطفلك"، وفي حديث خاص بها، بالمرشد التربوي عارف عبد الله، حيث أشار إلى أهم هذه الأسباب وكذلك طرق علاجها في الآتي:

أسباب تذمر الطفل من العودة إلى المدارس بعد الاجازة

 

من أسباب تذمر الطفل من المدرسة، هو التعلق الزائد بالأم وهذه مشكلة سببها الأم وتربية الطفل مثل أن يكون الطفل الوحيد لأمه، أو أنها قد تأخرت في إنجاب الأطفال فلديها تعلق زائد بهم.
وقد يتعرض الطفل للتنمر خلال العام الدراسي الفائت ويكره الذهاب إلى المدرسة لكي لا يلتقي بنفس الأطفال الذين يتنمرون عليه.
وقد يعاني الطفل من تشوه في شكله أو مرض ما يجعل المدرسة بالنسبة له عقاباً، حيث يلتقي بأطفال أصحاء فيشعر بالدونية بينهم.
وقد يعاني الطفل من التأتأة أو التبول اللاإرادي مما يجعله لا يحب العودة إلى المدرسة بسبب طريقة حديثه أو رائحته، خاصة إن لم تكن الأم تهتم بالحمام اليومي له.
ومن المعروف أن البيت يكون بيئة مناسبة للطفل لكي يلعب ويكون سيد قرار نفسه، بحيث يمسك اللعبة متى شاء، وعلى العكس من المدرسة فهناك حصة لكي يلعب وحصة لكي يتعلم وهكذا.
كما أن الطفل يتلقى الأوامر من الأم وتغير المسؤولية وانتقالها للمعلمات تعتبر سبباً لكراهية بعض الأطفال للمدرسة، خاصة في حال إسراف الأم في تدليل الطفل.

 

كيف تحببين طفلك في الدراسة خلال الأجازة الصيفية؟

 

يجب على الأم عدم قطع علاقة طفلها بالدراسة بمجرد انتهاء العام الدراسي، بل ذكريه دوماً بأيام المدرسة والفرق بين التعليم والجهل.
راجعي معه أجمل ما علق بذاكرته خلال العام الماضي، وخصوصاً السور القرآنية القصيرة والأحاديث النبوية والأناشيد والأشعار القصيرة المناسبة لعمره ومستوى عقله وتفكيره.
راجعي معه تجربة علمية تم إجراؤها في المدرسة على نبات أو حيوان، ونفذيها مرة ثانية في البيت بحيث يكون الدور الأكبر للطفل.
واجعلي حق الاختيار له عند التجهيز للمدرسة من الزى المدرسي والقرطاسية لكي يحب المدرسة ويشتاق لها.
ويجب أن تعلم الأم طفلها أن الحياة في الداخل والخاج قائمة على النظام والدقة في المواعيد وهذه من أسس النجاح في الحياة.
ويجب أن تعلمه أن كل خطوة في جدول يومه لها موعدها، فهناك موعد للاستيقاظ وموعد للطعام وموعد للعب وهكذا.
ويجب أن تعرفه أنه لكي يكبر ويصبح طبيباً مثلاً يجب أن يذهب للروضة ثم المدرسة ثم الجامعة وهكذا، لكي يبني مستقبله وينفع من يحبهم من حوله.
كيف تحببين طفلك في الدراسة أثناء العام الدراسي؟

 

 

لا تجعلي وقت الاستيقاظ للمدرسة من الأوقات التعسة للطفل بل على العكس أيقظيه برفق وحنان، وغنّي له أغنية حماسية تشجعه.
لا تجعلي المدرسة عقاباً للطفل بل اجعليها مكافأة له على كل أمر طيب يقوم به، لا تهدديه أو تجعليه يسمعك وأنت تقولين مثلاً: غداً أرتاح منه حين يذهب منذ الصباح إلى المدرسة، فهنا سيشعر الطفل بأن المدرسة مثل السجن الذي يذهب إليه المذنبون ويكره الذهاب إليها ويتذرع بالمرض والتعب.
واختاري الوقت المناسب والجو المناسب واللطيف بالنسبة لك ولطفلك سوياً لحل الواجبات في الشرفة مثلاً أو الحديقة وبعد أن يتناول طعام الغداء وينام ساعة للقيلولة، فهناك أمهات يطلبن من الأطفال حل الواجبات بمجرد دخولهم من باب البيت وهذا يزيد من العبء على الطفل، ويجعله يكره المدرسة.
وزوري مدرسته وتحدثي مع معلماته لتكتشفي ما يسعده ومواطن ضعفه وقوته.
في حال رفض الطفل للمدرسة يجب أن تعرفي إذا ما كان يتعرض للتنمر أو الاضطهاد مثلاً، أو أن صديقاً عزيزاً قد انتقل من فصله وهو يفتقده.
وعلى الأم ألا تنسى المكافآت التشجيعية للطفل على علاماته العالية التي يحصل عليها والتفاخر به أمام الأب والأجداد والجدات.ملاحظة من "سيدتي. نت": قبل تطبيق هذه الوصفة أو هذا العلاج، عليك استشارة طبيب متخصص.

 

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR