www.almasar.co.il
 
 

2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

اصابة خطيرة لطفلة تعرضت لصعقة كهربائية في النقب

جاء في بيان صادر عن الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء أن طفلة تبلغ من...

سابقة في بريطانيا.. إصلاح العمود الفقري لجنين في رحم أمه

أجرى أطباء بريطانيون عملية باستخدم فتحة جراحية صغيرة لإصلاح العمود...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك بنتائج انتخابات الكنيست بالنسبة للتمثيل العربي؟

مخيبة للآمال

كانت متوقعة بعد فك المشتركة

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

براءة صابر جبارين: باريس الحب!

التاريخ : 2018-12-12 18:39:28 |



باريس تلك المدينة التي لطالما سميتُها بطفولتي بمدينة العُشق وآلجمال ، مدينة العطور والازياء والمناظر الخيالية ، في كل زاوية نجد الابتسامة تضيئ شوارعها، نورها كان يملأ المكان عشقآ وجمالاً.
باريس ذلك الملاك الذي يحوي الكبار والصغار، تلك الجنة التي تشتعل مصابيحها لتعكس ملامح الجمال في شوارعها،كانت باريس ترقُص فرحاً لناسها وأطفالها، كانت باريس في الأمس مدينة يلهو بها آلاطفال، كانت أصوات ضحكاتهم صراخآ تملأ المكان كاصوات الموسيقى التي تنعِش القلوب وَتطرب آلاذان،كانت باريس في الامس مكاناً هادئا يريح النفوس وملجأ للعشاق، بل هي رمزاً للعُشق فالشعراء كانو يتاملون جمالها مِن أجل إكتساب الإلهام المستوحى من جمالها الذي لا يعوض ؛ أمّا عن عطورها الفرنسية فكانت باريس مدينة وَطنآ للعطور الساحرة كانت رائحتها تشعل القلوب حبآ؛ لكن اليوم باريس عطرها اصبح عبارة عن دخان وضباب من الاسلحة الشريرة والعنيفة؛ كانت العصافير تغرد لناسها لكن اليوم صوت القنابل تزرع الرعب في ارضها.. كانت باريس مدينة الجمال والازياء، كانت باريس حلمي فَمكان امنياتي زرعتهُ هناك وأنا خائفة أن تتقلع اسلحتهم حلمي من جذورهِ وتموت ملاكي وحبي باريس..💙
باريس .. كانت في ألامس مدينة الحب والجمال اما آلان هيَ مدينة الحرب ..😥
من المفترض ان تحتفل وتغني باريس بديسمبر لكنها تبكي وكأنها في عزاء..💔
انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة