www.almasar.co.il
 
 

مقالات

اسرائيل تلفظ انفاسها الاخيرة.. بقلم الكاتب آرييه شفيت (هآرتس)

تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "هآرتس" العبرية مقالاً للكاتب الصهيوني الشهير آرييه شبيت، يقول فيه : يبدو أننا نواجه أصعب شعب عرفه التاريخ ، ولا حل معهم سوى الاعتراف...

شكرًا شيرين..! بقلم، جميلة شحادة

كنتُ أقود مركبتي متجهة الى عملي صباحًا، عندما وصلني خبر مقتل شيرين أبو عاقلة، الصحافية الفلسطينية والمراسلة الميْدانية في تلفزيون الجزيرة.

شيرين نصرٌ متعددُ الجبهات وشهادةٌ تحاصرُ الاحتلالَ..! بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

عربيةٌ فلسطينيةٌ هي شيرين أبو عاقلة، مقاومةٌ كسائر أبناء شعبها، ومرابطةٌ كأهلها على تراب وطنها، لا تميز نفسها عنهم، ولا تتعالى عليهم بجنسيتها الأمريكية...
 

إشهار ديوان "أنا سيّد المعنى" على أنقاض قريته قنّير 15 أيّار 2022م.. بقلم: سعيد نفاع

الاتّحاد العام للكتّاب الفلسطينيّين - الكرمل48، يقيّم هذه المبادرة...

الشاملة تفوز ببطولة دوري كرة القدم للمدارس الثانوية في ام الفحم

حصد منتخب المدرسة الثانوية "الشاملة" في ام الفحم لكرة القدم ببطولة...

الاتحاد العام للكتاب ومجلس كفر قرع يضعان اللمسات الأخيرة لمهرجان أيّار للقراءات الأدبية

التقى وفد "الاتحاد العام للكتاب الفلسطينيين - الكرمل 48" يوم 10 أيار 2022،...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

عندما يصنع "القتيل" سرديته الخاصة..! بقلم الكاتب الفلسطيني فراس حج محمد

استشهاد شيرين أبو عاقلة، رحمها الله، مراسلة قناة الجزيرة القطرية، كان أبعد من استشهاد، موت، قتل، إنهاء حياة، التوقف عن العمل، سقوط الكاميرا، انعدام البث. انفجرت كل هذه الدلالات ليصبح الاستشهاد شهادة ساردة ببلاغة معجزة...

د. سمير صبحي رئيس بلدية ام الفحم...إلى أهلي في بلدي..!

بدأت مؤخرًا الشركة الفائزة بالتخطيط للخريطة التفصيلية لمنطقة سويسة والعيون وواد محلم وعقادة بالعمل والتحضير للخريطة، وزيارات ميدانية لأرض الواقع من قبل مهندسي ومخططي الشركة، للاطلاع على احتياجات المنطقة والمواطنين فيها وتنظيم الأراضي والبيوت القائمة والجديدة. بلدية...

فلسطين تنجب أيقوناتها...بقلم: جواد بولس

قُتلت شيرين أبو عاقلة، صباح يوم الاربعاء الفائت، على أرض مدينة جنين الفلسطينية؛ وكانت قد وصلتها كي تغطي، لصالح فضائية الجزيرة، عملية اجتياح أحد أحياء المدينة من قبل قوة تابعة لجيش الاحتلال الاسرائيلي. لقد سقطت بعد أن اخترقت خوذتَها رصاصةٌ أطلقها قناص إسرائيلي تعمّد،...

يوم استقلالهم يوم نكبتنا.. بقلم: شوقية عروق منصور

هل الذاكرة تتقاعد، تصاب بترهل الزمن؟! كان هذا هو السؤال الذي يتفجر ينبوعاً كلما اقترب يوم الاستقلال - يوم النكبة...

هذه السيدة الفلسطينية القرطبية الاستثنائية! بقلم: د. دلال ابو آمنة

سأحدثكم عن هذه السيدة الفلسطينية القرطبية الاستثنائية والتي تقوم بما لم تقم به دول بأكملها.. إنها السيدة سلمى التاجي الفاروقي، من مواليد القدس وتنحدر من عائلة فلسطينية تعود جذورها لسيدنا عمر بن الخطاب.

خريف ورق...بقلم: مريم الشكيلية /سلطنة عُمان

سيدي لا أعلم كيف أغرس هذه السطور الجافة ببذور حرف... مع حلول فصل الخريف أشعر بأنني أدور حول مدارك .. سيدي يشعرني هذا الفصل والذي أسميه فصل التقلبات أنني كورقة صفراء على وشك السقوط من ذاك الغصن المتأرجح... لا أعلم هل حقا أنني أشبه تقلبات الفصول الأربعة وأن في داخلي فصل خامس...

أنا القسطل ....بقلم: جميلة شحادة/ الناصرة

مَررْتُ بهِ أبحثُ عنْ عَبَقِ الحنينْ مَنحتهُ نَظرِي.. ودمعة مِنْ دَمعي السَّخينْ أعادَ لي تَقاسيمَ وَجْهي، ونَهرَني بصرخةٍ مِنْ رَحمِ الأنينْ: خُذي وْجهَكِ عَنِّي يا هذِي ولا تُعكِّري صُمودَ السِّنينْ. أنا القسطلُ يا هذي.. لا ألينْ مائي زلال، وأصْلي حَلال، وصبري...

مع كتاب ناصر الدين الشاعر "عملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية- وجهة نظر إسلامية"...بقلم: فراس حج محمد| فلسطين

يحسن بالمرء المسلم أولا أن يبحث عن الحكم الشرعي في قضية تعنّ له أو تعرض عليه، لا أن يكون مدفوعاً منذ هاجس بحثه للبحث عن أن يبرر أخطاءًـ قد بان عوارها، وانكشف أمرها، وقد بين الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم أن كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون، وبالتالي فإن الحكم الشرعي...

الانحراف الفكري..بقلم:هانم داود

الانحراف الفكري هو سبب في الكثير من الضلالات والانحرافات، وهو الأخطر على الفرد والجماعة ،ويؤدي للعُنف وعدم التسامح مع الرأي الآخر،وتدمير الشباب وتشتيت طاقاتهم وقتل مواهبهم الانحراف الفكري: التمسك بمجموعة من الأفكار الدينيّة أو تكون سياسيّة أو أيديولوجيّة،الانحراف...

عشية يوم العمال العالمي وضحية رقم... بقلم الكاتبة، جميلة شحادة / الناصرة

بحسب المعطيات والإحصائيات التي نُشرت في الصحف في الأسبوع الماضي؛ يُستنتج أن حوادث العمل تزداد بشكل يومي في السنوات الأخيرة؛ وبسببها؛ هناك مَن لَقوا حتفهم، وهناك مَن أقعدتهم عن العمل وظلّوا يقاسون العجز، أو يعانون من الآلام نتيجة إصاباتهم.

البيت لنا والقدس لنا..!!...بقلم: احمد كيوان

ليست هناك اكذوبة كتلك التي يدعيها الاحتلال الاسرائيلي عن "حمايته" لحرية الاديان في القدس. فقد ذاق الشعب الفلسطيني على جلده تلك الحرية المزعومة، وشهدت بذلك الاماكن المقدسة التي تتعرض يوميا للانتهاكات والتدنيس، سواء من قوات الاحتلال او قطعانه التي تمارس نفس المهمة القذرة....

عيد وذكريات...!...بقلم: محمود تيسير عواد

مفاتيح القلب ابتسامات غير مصطنعة. وليست زيفًا، ولا مصالح. باطنها وظاهرها براءة الأطفال. كنا احوج ما نكون الى تلك الصدقات الطاهرة، ومنابعها الكلام الطيب والنوايا الحسنة. ولا اقصد هنا صدقة المال او صدقة الفطر التي ستزكي وتطهر ابداننا بعيد صيامنا الشاق والطويل مدة شهر من...

حين تمد موائد الإفطار في تجمعات جيش الاحتلال..بقلم: شوقية عروق منصور

من الصور الجميلة في شهر رمضان رؤية موائد الافطار وهي ممدودة في البيوت وفي الساحات والحارات والأحياء الشعبية ، وحولها العشرات يتناولون الطعام بشهية مفتوحة ، عندها تشعر أن الحياة الاجتماعية ما زالت تحمل في طياتها أبجدية المحبة والجيرة والعلاقات الإنسانية ، هي ليست مجرد...

د. سمير صبحي رئيس بلدية ام الفحم...إلى أهلي في بلدي..!

بادرتُ والمجلس البلدي لتأسيس لجنة إصلاح محلية في ام الفحم منذ عدة شهور. وقد تداعى للانضمام للجنة مشكورًا معظم من تواصل معهم مكتب رئيس البلدية ومن تواصل معهم أعضاء اللجنة، لتصبح في مدينتنا لجنة لها مكتبها ولها جلساتها وتتعامل مع مختلف القضايا التي تصلها

الحياة حب : بقلم توفيق نجم

قلوبهم لا تعرف الحقد أو الكره ،،،!!!!الحياة حب ، لولاه لما كانت حياة ، إن القلوب المتحابة ، تعيش لا تهتم بالهموم ، لأنها تدرك أن ما أصابها من هموم في طريقه للزوال لأن الوقت يتغير ويمضي ، ولأن الحب يجعلها دائما متفائلة ، ومتمسكة بالأمل بأن القادم افضل ، وأن بعد العسر يسرا..!...

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR