www.almasar.co.il
 
 

مقالات

جواد بولس: حيفا عيّافة الزبد وولّادة المنى

تصدّرت مشاهد اعتداء أفراد شرطة إسرائيل في حيفا على المتظاهرين المتضامنين مع غزة عناوين النشرات الاخبارية، خاصة بعد انتشار أخبار عن إصابة عدد من المشاركين...

محمود تيسير عواد: يوسف إفتنا في أمرنا..!

على ما يبدو ان نقطة ضعفي، بكل ما يخص امهاتنا وقلوبهن الحساسة، يظهر جليا في كل جانب من جوانب حياتي عامة وكتاباتي خاصة. اذ لا زالت دموعهن المنهمرة حرة، تحرق

الإعلامي أحمد حازم: رمضان.. شهر المسلسلات أم شهر الصيام والعبادة؟!

في كل عام تتسابق شركات إنتاج المسلسلات التلفزيونية في تقديم مسلسلات جديدة تستهدف جذب المشاهد إليها، وإبقائه أمام الشاشة الصغيرة صامتاً منهمكاً بما يشاهده من...
 

ام الفحم: طلاب "هيله" للنهوض بالشبيبة يشاركون في حفل تخرج في كابول

في حفل مهيب علت فيه الابتسامة على وجوه الحاضرين, تم تخريج العشرات من...

كيف تعدين طفلك لصيام رمضان؟

تود أى أم بالتأكيد أن يستوعب طفلها روحانيات شهر رمضان حتى يكون قادرا...

خليلودزيتش: الجزائر تملك كل حظوظ التأهل لمونديال 2014

أكد البوسني وحيد خليلودزيتش -المدير الفني الجديد لمنتخب الجزائر- أن...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

احمد كيوان: تركيا وإسرائيل والحب الضائع بينهما

اثار الموقف التركي الاخير بطرد السفير الاسرائيلي مؤقتا من انقرة، والردود المتشنجة من اسرائيل، ردود فعل عديدة خاصة عند الاوساط الشعبية الفلسطينية والعربية. فمنهم من رأى في هذا الموقف التركي مسرحية لا تختلف كثيرا عن مسرحية

شاكر فريد حسن: مل مرقس في تسجيل وتوزيع جديدين لأغنيتها القديمة "لا أحد يعلم"

أمل مرقس حارسة النعناع، وكوخنا خلف الضباب على حدود القمر، صاحبة الابتسامة الموناليزية المدهشة، والحضور الواثق الباذخ، والصوت الملائكي المخملي العذب الرقيق كالحرير، العابق بحب الوطن والأرض والجليل والانسان والجمال.

إبراهيم عبدالله صرصور: رمضان المبارك: خدمة عسكرية، ولكن بلا سلاح!!

رمضان فرصة لاكتشاف الذات.. فرصة لاكتشاف الطريق الأقصر للوصول ..

تميم منصور: لا خيار أمام الفلسطينيين سوى وحدة الصف والهدف تميم منصور

كل من يأمل خيراً ، او يعّول على الأنظمة العربية الحالية ، باستثناء قوى محور المقاومة ، بالتصدي للهجمة الصهيونية ، أو الوقوف في وجه سياسة الولايات المتحدة الاحادية الجانب

هاني المصري: رفع الإجراءات العقابية أولًا

مضت أسابيع على الوعد الذي قدمه الرئيس محمود عباس بعظمة لسانه بصرف رواتب الموظفين في قطاع غزة، وذلك في ختام أعمال المجلس الوطني عازيًا التأخر لخلل فني، ولم ينفذ وعده.

الحاج عدنان عبد الهادي (أبو حسام): القدس ستبقى عربية فلسطينية

قامت حكومة الولايات المتحدة الامريكية برئاسة دونالد ترامب بخطوة مجنونة ومتسرعة حيث قامت بنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس العربية تحت شعار ان القدس أصبحت

الإعلامي أحمد حازم: الدم الفلسطيني يراق في غزة والأنظمة العربية تتفرج..!!

غزة تحاصر ويقتل شعبها.. مجازر يرتكبها جيش الإحتلال الإسرائيلي بحق مواطنين لا ذنب لهم سوى أنهم يدافعون عن أرضهم وعن كرامتهم. جيش القتل الإسرائيلي يمارس أبشع أنواع الإرهاب ضد الغزيين، دون وازع ضمير.

جواد بولس: ملاحظات أوّلية حول مسيرة عودة لم تبدأ

من الصعب, إن لم يكن من الإجحاف, أن نتحدث عن مسيرة العودة وتداعياتها في يوم الرابع عشر من أيار/مايو المنصرم بمصطلحات الربح والخسارة أو بمكاييل الفشل والنجاح؛ فدماء الشهداء، الذين سقطوا على أرض قطاع غزة، وجراح الآلاف، يجب ألا تحسب بهذه الموازين وألا تخضع لتلك المفردات...

احمد كيوان: ليلة الصواريخ ترسم ملامح جديدة

قبل اسبوع تماما كان المشهد ينذر بوقوع اشتباك وشيك، يمكن ان يوصل الامور الى حافة الهاوية. وكانت طبول الحرب تقرع، وكانت اسرائيل تترقب وتتحسب من رد ايراني عليها، ولا بد من هذا الرد. كانت كل الاجواء ملبدة بغيوم سوداء، وكان الحديث يدور عن حرب تقترب وقد تندلع في كل لحظة.

شاكر فريد حسن: صبرًا يا غزة

غزة الجرح النازف الدامي في خاصرة العرب بات فيها الموت عاديًا فهي تقاوم ولا تستسلم

د. مصطفى يوسف اللداوي: غزةُ تكتبُ بالدمِ تاريخَها وتسطرُ في المجدِ اسمَها

وكأن قدرنا نحن الفلسطينيين مع الرابع عشر من مايو/آيار باقٍ ...

مرعي حيادري: التقسيم العالمي الجديد الى أين.؟!

فلسطين كانت وما زالت الرقم واحد بالنسبة لأي مفتاح...

تميم منصور: التاجر نتنياهو في أسواق العنصرية!!

"الفشل على لسانه".. هذه المقولة الشعبية ليست تهمة او شتيمة ...

هادي زاهر: لا للوقوع في المطبات والتناقضات

دعيت لحضور الجلسة الـ 23 لافتتاحية المجلس الوطني الفلسطيني، واستمعت للخطاب المطول للرئيس مازن عباس، وعندما تطرق إلى ما قامت به المانية النازية

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR