www.almasar.co.il
 
 

2019-07-26 15:13:55 -> الجيش الاسرائيلي يمطر المصلين في واد الحمص بالغاز واصابة غيث والطيبي وعبد القادر جراء استنشاق الغاز   2019-07-18 18:05:00 -> مصرع الشاب هيثم نور ابريق ( 25 عاما) واصابة والده (53 عاما) بجراح طفيفة جراء تعرضهما لجريمة اطلاق نار في احد احياء بلدة ابو سنان .   2019-07-18 17:38:38 -> لجنة الوفاق الوطني برئاسة الاديب محمد علي طه تعلن فشل المفاوصات لاعادة تشكيل القائمة المشتركة   2019-07-07 19:23:02 -> النايب جبارين يشارك بمحاضرة مركزية في مؤتمر "فلسطين إكسبو" بلندن بمبادرة منظمة اصدقاء الأقصى و "ميدل ايست مونيتور"    2019-07-07 19:22:13 -> قريبا.. ستعلن وزارة الصحة الاسرائيلية اعترافها بكلية الطب البشري في جامعة النجاح   2019-07-07 19:21:46 -> النقب: مصرع الحاجة ابتسام الفراحين من رهط جرّاء حادث طرق مروّع على شارع 264   2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

الغاء مصادرة 50 دونما من الارض يملكها اهالي قرية ميسر واخراجها من مخطط لتوسعة حريش

نجح المحامي توفيق سعيد جبارين بانتزاع قرار من المجلس القطري للتخطيط...

حاجة سودانية تبصر في طريق المدينة المنورة بعد عمى دام خمس سنوات!

بعد ان تحركت افواج ولاية الخرطوم قاصدة مدينة المصطفى - عليه افضل...

فيديو: لقاء مؤثر بين الصحافية الفحماوية هناء محاميد في الميادين وزميلتها على الحدود اللبنانية

التقت الزميلتان في قناة "الميادين" الفضائية ملاك خالد وهناء محاميد...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

د. عز الدين عماش: تفشي جرائم القتل في مجتمعنا مثلها مثل وباء الكوليرا!

التاريخ : 2019-01-14 08:48:23 |



جرائم القتل في مجتمعنا العربي "استشرت كالوباء"، ما يحملنا على أن نأخذ هذا التعبير بمعناه الحرفي والتعامل مع الإجرام بنفس أسلوب التعامل مع الأمراض الوبائيه المعدية والتي من أهمها تغيير الأنماط السلوكية.

وكثير من النشاطات التي يقدم عليها البشر تعرضهم لمخاطر صحية جمة، حتى بات الأطباء يؤكدون على ضرورة تغيير المرضى لسلوكهم حتى لا يضطروا لعلاجهم من علل كالتلف الرئوي والسكتةالقلبيه، لكن حين يتعلق الأمر بالعنف، فالافتراض هو أنه طبع ليس من سبيل لتغييره وأن من ينخرط في تلك الأفعال شخص غير قابل للإصلاح.

عند البحث عن تجارب في مناطق أخرى من العالم للاستفادة منها وجدنا تجربة في غلاسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث اسس "غاري سلاتكين" أخصائي أمراض وبائيه "وحدة مكافحة العنف"، ومنذ بدأت في عام 2005 تدنى معدل جرائم القتل هناك بنحو 67 في المئة، حيث تعتمد الوحدة استراتيجية تعتبر العنف عدوى مرضية.. "سلاتكين" اتبع نفس الخطوات لاحتواء تفشي الأمراض الوبائيه المعدية كالسل والكوليرا والايدز التي تنتقل من شخص الى أخر بالعدوى، حيث استعان بأشخاص من مجموعة الإجرام ذاتها لمساعدة باقي أفراد المجموعه، تماما كما هو الحال في التعامل مع الابوئه المعديه.

ولكي نكافح وباء الجرائم في مجتمعنا العربي علينا اتباع طريقة مكافحة الوباء المرضي نفسها؛ عبر رصد بؤر وباء العنف بالبيانات، فكما تؤدي الإنفلونزا إلى مزيد من الإنفلونزا، ونزلات البرد إلى المزيد منها، كذلك العنف يؤدي إلى مزيد من العنف.

وهذا بمثابة كشف مغاير تماما لما عهدته الدوائر والمؤسسات المعنية بمكافحة العنف، حيث الحكمة السائدة هي أن هؤلاء الأشخاص "ميؤوس منهم ولا بد من عقابهم". لكن وبحسب سلاتكين: " هذا فهم خاطئ للبشر الذين يكتسبون سلوكهم من آخرين ويسيرون على نهج غيرهم "، والذي شدد بداية مشروعه بأن العنف مرجعه للأنماط السلوكية بالأساس، وأن مرتكبيه أقلية بين مجتمعهم وإن بالإمكان إنقاذ أرواح كثيرين بتغيير سلوك الأفراد والأعراف السائدة بين تلك المجتمعات.

دراسات أكاديمية شتى أثبتت فاعلية الوسائل المتبعة من قبل المنظمة، ومنها دراسة في عام 2009 بجامعة نورث ويسترن رصدت انخفاض معدلات الجريمة في كافة الأحياء التي شملتها وطبق فيها برنامج المنظمة.

وحيث أن نتائج مشروع "سلاتكين" حمل نتائج ايجابيه جدا، علينا الخروج من القوقعة لإنقاذ الأرواح بواسطة تأليف مجموعة مهنيه، تضم أيضا أطباء مختصين بالأمراض الوبائيه لدراسة استراتيجية عمل "وحدة مكافحة العنف" في غلاسيكو وغيرها من المدن التي نفذت المشرع بنجاح والعمل على تطبيقها هنا في مجتمعنا العربي.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة