www.almasar.co.il
 
 

2019-05-31 14:09:58 -> ربع مليون مصلّ يؤدون الجمعة الأخيرة من رمضان في الاقصى المبارك رغم اجراءات الاحتلال المشددة   2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

د. منصور عباس: مطلب الساعة الإعلان الفوري عن القائمة المشتركة.. هذه إرادة شعبنا فلنُلَبِّها!

قال النائب د. منصور عباس، رئيس تحالف الموحدة والتجمع، انه يجب الاعلان...

استقبال د. سامي نجّار، المدير الجديد لعيادة كلاليت كفر قرع بترحاب وحفاوة كبيرين

استقبل طاقم العمل في عيادة "كلاليت" كفر قرع المدير الجديد للعيادة، د....

تحية وباقة زهر للبروفيسور محمود غنايم بمناسبة خروجه للتقاعد.. بقلم: شاكر فريد حسن

أنهى البروفيسور محمود رجب غنايم عمله كمحاضر ورئيس قسم اللغة العربية ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  اذا تشكلت المشتركة من جديدة كإطار وحدوي للاحزاب العربية.. هل ستصوت لها؟

نعم

لا

لم اقرر بعد

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الشيخ د. مشهور فواز: حكم تحديد نجاسة الماء وتناول الادوية والاغذية والمشروبات المحتوية على كحول

التاريخ : 2019-01-29 22:44:39 |



س. متى يحكم بنجاسة الماء؟
- المشهور من مذهب المالكية أنّ الماء لا يتنجس بمجرد وقوع النّجاسة، سواءً كان الماء قليلاً أم كثيراً، إلاّ إن تغيرت أحد أوصافه الثلاثة (الطّعم او اللّون او الرّائحة).
غير أنّه يكره عندهم استعمال الماء الراكد القليل، الذّي وقعت فيه نجاسة ولم تغيّره في رفع حدث أو إزالة خبث. وحدّ الماء القليل عندهم هو ما كان قدر آنية الوضوء أو الغسل فما دونها. فإن كان الماء أكثر من ذلك فلا كراهة، وكذلك تنتفي الكراهة إن لم يوجد غيره ولو كان قليلاً.
قال البيجوري الشافعي في الحاشية: "وقد اختار قول الإمام مالك كثير من أصحابنا وفيه فسحة".

س. ما حكم استعمال الماء المتنجّس؟
- يحرم استعمال الماء المتنجس في طهر أو شرب آدمي ولا يرفع به حدث ولا يزال به خبث. ولكن لا مانع من سقي المزروعات والأشجار بالمياه النّجسة، ولا تكره الثّمار التّي سقيت بهذه المياه.

س. ما حكم تناول الأدوية التّي تحتوي على كحول؟
- يحرم تناول الأدوية التّي تحتوي على كحول، إلاّ إذا دعت إلى ذلك حاجة وانعدم البديل المباح، بناءً على استشارة طبيب مسلم ثقة، بشرط أن تكون النّسبة ضئيلة لغرض الحفظ أو إذابة بعض المواد الدّوائية التّي لا تذوب في الماء. وهذا قرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي.

س. ما حكم تناول الأغذية والمشروبات التّي تحتوي على كحول؟
- لا يجوز تناول الأغذية والمشروبات التّي تحتوي على كحول من النّوع المسكر، سواءً كانت نسبة الكحول قليلة أم كثيرة، لأنّ القاعدة الشّرعية تنصّ على أنّ ما أسكر كثيره فقليله حرام. وهذا قرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي.

س. ما حكم المعاطف والأحذية المصنوعة من جلد الكلب والخنزير؟
- يحرم لبس الأحذية والمعاطف المصنوعة من جلد الخنزير، باتفاق المذاهب الأربعة، وذلك لنجاسة جلده ولعدم تأثير الدّباغة في طهارته.
ولكن حصل اختلاف بين الفقهاء بخصوص المعاطف والأحذية المصنوعة من جلد الكلب: هل يجوز لبسها أم لا؟

وبحسب المذهب الحنفي القائل بطهارة جلد الكلب إذا دُبِغ، فإنّه يجوز لبسه. والدّباغة هي: "نزعُ فضول الجلد أي زوائده، وهي الأشياء التّي تجعل فيه عفونة، كدم ونحوه، بحيث لا يعود إليه النّتن ولو نقع في الماء عرفاً".
وعند الحنفية، لا يشترط أن تكون الدّباغة بمادة خاصة بل تحصل عندهم الدّباغة بأي مادة تمنع النّتن والفساد. وبناءً عليه: معالجة جلود الميتة بالمواد الكيميائية تحصل بها الطّهارة.
وفي قول الحنفية فسحة، خصوصاً لأهل تلك البلاد التّي انتشر فيها مثل ذلك كبلاد الغرب. ولكن الورع يقتضي تجنب مثل هذه الملابس والأحذية قدر المستطاع، خروجاً من الخلاف في المسألة.
وأمّا الملابس والأحذية المتخذة من جلد الخنزير فلا يجوز لبسها، ولو دبغت بمواد تزيل ما عليها من دم وعفونة، وذلك لأنّ الدّباغة لا تؤثر في طهارة جلد الخنزير، باتفاق الفقهاء، إلاّ إذا ثبت أنّ جلد الخنزير قد تحوّل إلى مادة أخرى بحيث فقد جميع صفاته الأولى.
وهذا ما يسمّى عند الفقهاء بالاستحالة، وهي صيرورة العين النّجسة إلى عين طاهرة.


ملاحظة: الاخوة والأخوات.. للتواصل مع المجلس الإسلامي للإفتاء بإمكانكم الاتصال يوميا عدا الجمعة ما بين التاسعة حتى الثانية، على هاتف رقم: 048373979.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة