www.almasar.co.il
 
 

انس وريهام اغبارية: فكرنا خارج الصندوق ووزّعنا 450 طردا غذائيا للعائلات المستورة بدلاً من إقامة العرس

حالة من السعادة الغامرة تسود العروسين الفحماويين اللذيْن احتفى بهما...

الشاب الفحماوي صالح معطي: من منطلق المسؤولية وحرصاً على سلامة الجميع قررنا تأجيل الزفاف

اتخذ الشاب الصحفي الزميل صالح معطي من أم الفحم قراراً مسؤولًا حسب...

وزارة الصحة تنشر برنامج عمل محطات فحص الكورونا بدون تحويلة خلال نهاية الاسبوع

أصدر المكتب الناطق بلسان وزارة الصحة بيانًا من أيمن سيف، مسؤول ملف...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

رنا بشاره على دروب الابداع القصصي! بقلم: شاكر فريد حسن

التاريخ : 2020-10-13 09:16:44 |



لعل المصادفة وحدها التي قادتني الى عالم ودنيا الكاتبة الأتيقة والمبدعة النامية ، ذات الحروف المخملية الليلكية ، الآتية من طيرة بني صعب، الاستاذة رنا بشارة ، التي تعمل في جهاز التعليم كمعلمة للغة العربية.

رنا بشاره تكتب الأقصوصة او القصة القصيرة جداً ، القصة الومضة ، المكثفة المكتنزة ، ومزايا قصتها حرارة وفورة شديدتان ، واجادةالحبكة واعطائها اكبر قسط من التأثير ، اضافة الى الوصف البارع المؤثر ، والعبارة الرقيقة الخلابة ، وفيها الكثير من المواقف والآراءالاجتماعية والفكرية المختلفة ، عدا عن الموسيقى التي تنبعث من هذه العبارات مثلما تنبعث من اروع سمفونية ، بل لعلها اوقع واكثر اثرا فيالنفس بالفاظها المعبرة المصورة ، من اي موسيقى ، وهذا نابع من موهبتها الادبية وفي قلمها القدر ،وخيالها المصور ، واحساسها الفنيالمرهف الذي يترجم ال حياة والاشياء ترجمة فنية كلها حياة وعنفوان .

رنا بشاره انسانة عمقت صلتها بالحياة وتأملاتها لاسرارها وخفاياها ولعناصر الطبيعة وقواها ، انها ملهمة بجوارحها واحاسيسها التيتجعلها تهتم بالروح الجوهر قبل العرض الترابي الازلي .

 

هي تؤمن بأن الخيال هو الجناح الذي يحلق في اجواء السعادة ، اما العقل والحواس وحدهما لا يهديان الى الفرح والسرور. ومع صوتها المجلجل في عباراتها ونصوصها النثرية لم تبتعد رنا بشاره عن النظر في شؤون المجتمع وقضاياه اليومية ، ولم تتهرب منمعالجة وتصوير الواقع ، بل تبذل قصارى جهدها لتسهم في خدمة الانسان وانسانيته عن طريق محاربة الضعف والخمول والقهر والظلمالاجتماعي والتبشير بالخير والحرية ، وسائل الفضائل الاجتماعية .
واذا كان الادب الرفيع هو الذي يجعلنا نفكر ، بل نغرق في التفكير بعد قراءته ، فهذه الومضات النثرية والقصص المكثفة هي من روائعالقصص التي تحملنا على التفكير ، ففيها عمق وبعد رؤيا ، واسلوبها المتدفق الرشيق زاخر بالصدق والجمال الفني ، والتعابير العذبةالمنسابة ، المعبرة عن خلجات النفس المرهفة الجياشة ، وتطغى عليها الجودة والرقة وعمق الاحساس .

 

ما يدهش في نص رنا بشاره المكتنز ، تلك اللغة الجميلة التي تشد القارئ وتسبح به في عالم الخيالات الواسعة ، فهي قادرة على تطويعاللغة والتلاعب باحرفها ، والنجاح في ابتكار لغة جديدة من طراز فريد ، لغة تسحر القلب وتجعلنا نعيش بنشوة . رنا بشارة تضفي جواً من المتعة والرومانسية مع كتاباتها المدهشة المتجددة العميقة ، الغزيرة بالايحاء ومشفرة بمختلف الاشارات والدلالات .

انها تسمو بابداعاتها نحو آفاق اخرى ولغة ومفردات ومعاني مختلفة ومغايرة لكل ما هو سائد ، وهي تبدع في الكتابة القصصية بصورةمكثفة ومقتضبة من لغة وورق ، وخيالاً اجمل من الواقع . ورنا بشاره تدهن جسد خواطرها واقاصيصها وخواطرها الادبية بتراب الحب ، وتغسلها بالكلمات ، لتشكل الهة أخصب من " بعل " وتنتقيالفاظها البليغة البديعة ك " ايزيس " .

رنا بشاره لم تفقد خبايا اللغة في هذا المشهد الثقافي العبثي ، قلقة وجودياً ، انيقة الحرف والكلمة ، لها وجودها المدهش ، رغم الفترة الزمنيةالقصيرة التي دخلت فيها محراب القصة الومضة ، سنتان من العمر ، فحاكت حروفها ، وسكبت نصوصها ، وصاغت من الماء الواح البوحوالنثر وجمالياته ، وقدمت فراديس ابداعية تكشف يقيناً عن كاتبة ناضجة راقية ونامية تطمح لمعانقة صفيح الوطن وبوابة الابداع الخالدالباقي .

رنا بشاره تبحث عن النص الاجمل ، بهدوء النخيل ، وقلق البراكين ، وحماسة العواصف ، وتحمل كتفيها حكاية مفقودة تبحث عنها . هي لا تشبه احداً ، ولا احد يشبهها . لها اسلوبها الخاص وعالمها الخاص ولونها الخاص وبوحها الخاص ، والنص عندها حلم لا يكتمل ،وحياتها نبض لا يصمت .

رنا بشاره ستكتب وتبدع اكثر ، وتبدو الجملة بين يديها قارورة عطر ، ورقة انثى ، ومرجلاً يغلى ، وتعيد للمفردة جمالها وبهاءها وبريقها منخلال التجارب القصصية الابداعية ، وتصوغ من الرحيق المصفى كلمات وجملاً وايقاعات موسيقية هي مجرى العبير . ما اجمل عزف رنا بشاره على اوتار القلب ، وهي ترسم مشاعرها بالصور الشعرية المخملية البديعة ، والتصوير البارع ، والاوصاف الوجدانيةالغنية بالشعور والعاطفة ، انها المتحدث قبل كل شيء في رقة وطلاوة التعبير عن احاسيس الوجدان ، وعن الشعور بجمال المخلوقات .وقدنقلت القص من التقليدية الى مقاطع تسيل حناناً وعذوبة ، تجمع بين العاطفة المشبوبة والفكر الموجه الحر ، والخيال الخصيب المجنح مع عمقوحيوية عظيمين ، ويمكن القول ، ان التصوير هو ميزتها الكبرى ، وصورها من الخيال البعيد الانطلاق .

رنا بشاره قلم بارع وحالة استثنائية ، وظاهرة قصصية فريدة تطل علينا من فتحة الباب لتضيء باشعاعها والقها وجمال روحها ، عالمناالادبي المعتم المظلم الحالك ، بفعل المهازل الثقافية السائدة ، وبكل الثقة والوضوح اقول انك يا رنا قلم جميل ورائع ، ومن الاصوات القصصيةالجديدة التي ستترك بصمة واضحة على القص الابداعي ، وانت اجمل العاشقين للحياة والثورة والالتزام والحرية والفرح الآتي .


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR