www.almasar.co.il
 
 

انطلاقة مجدده لمشروع: مؤتمر القدرات البشرية الرابع للجنة المتابعة العليا

انطلاقة مجدده لمشروع: مؤتمر القدرات البشرية الرابع للجنة المتابعة...

جمعية الإغاثة 48 في غزة تحتفي بحصادها السنويّ عبر مؤتمر إنجازات 2020

عقدت جمعية الإغاثة 48 الحركة الإسلاميّة في قطاع غزة اليوم مؤتمرًا...

المؤتمر العام للحركة الإسلامية الجنوبية يزكّي المرشحين الأربعة الأوائل للقائمة العربية الموحدة بنسبة 88%

أعلنت القائمة العربية الموحدة - الحركة الإسلامية خلال مؤتمرها الـ 24 ،...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

لينا ابو مخ/ الزواج المبكر بين القانون والمجتمع

اعتبرت المرأة في طور أول من تاريخها، أما في المقام الاول، اي تلك التي...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...
  هل تعتقد ان المواطنين العرب يلتزمون بتعليمات وزارة الصحة لمكافحة الكورونا؟

نعم تماماً

نعم، الى حد ما

الاغلبية لا تلتزم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

انعقاد مؤتمر التربية الأول لمبادرة "خذوا معكم الزبالة" بتوجيه المربية شفاء وتد ومشاركة الوزير غالانت والوزيرة جملئيل

التاريخ : 2021-01-26 23:07:52 |



** وزير التربية والتعليم: "تذويت التربية لمسؤولية ذاتية في جميع القطاعات"

 

عقد بتاريخ 25.1.21 مؤتمر التربية الاول عبر تطبيق الزوم لمبادرة "خذوا معكم الزبالة"- المبادرة الوطنية التي أنشئت في شهر آب من عام 2020، بهدف محاربة ظاهرة الزبالة في الاماكن العامة. واشترك في المؤتمر رئيسة الجمعية "خذوا معكم الزبالة"، برفسور ميخل تسيون، وزيرة حماية البيئة جيله جملئيل ووزير التربية يوأف جلنط، مفتشة العلوم د. جيلمور قيشت - مئور مديرة جناح أ للعلوم والتكنولوجيا، وزارة المعارف والسيدة سامية أبو خيط مفتشة علوم البيئة، وزارة المعارف. 
الاهداف المركزية للمبادرة هي: 
1. تعلم والمعلومات: تطوير المسؤولية الشخصية التي تقود المواطنين لمنع ترك الزبالة في الأماكن العامة.
2. مخالفة: تشديد العقوبة وفرض الغرامات.
عرض الطلاب في مؤتمر التربية من ثلاثة مدارس: دركا على اسم مناحيم بيجن- جديرا (المعلمة ميدي قن)، أورط العربية الشاملة- الرملة (المعلمة شفاء وتد) والشاملة بيت ييرح - عيمق هيردين ( المعلمة اله سيلع - ميخلوب)، منتجات نشاطهم التعليمي في موضوع المبادرة.
وزيرة حماية البيئة، جيله جملئيل: "أنا أفتخر أن أرى جيل المستقبل. أنتم من يربي بيئتكم، أهاليكم، أجدادكم وكل من حولكم. تنظيمكم مبارك. أنا متأكدة أن فعالياتكم التي قمتم بها طلاب وطالبات قادة وقائدات هذا هو التغيير الذي سيقود مستقبلنا لمكان أخر، نظيف وبيئي. سننجح لتذويت العلاقة للكائنات الحية، وأيضا للإنسان".
برفسور ميخل تسيون، رئيسة المبادرة " خذوا معكم الزبالة": إسرائيل غرقت في الزبالة ولم أتمكن من الوقوف جانباً. فهمت مجبرون أن نعمل بطريقة أخرى. كل ما كان حتى الآن لم ينجح، ووضع الزبالة في المساحة العامة وصل الى أبعاد رهيبة.
قررت أن أنشأ مبادرة "خذوا معكم الزبالة"، لأنني فهمت أن فقط المسؤولية الذاتية لجميع المواطنين لا للتوسيخ ولا ترك الزبالة في الأماكن العامة تغير الوضع في الدولة.
القيم مثل محبة البلاد والطبيعة، مسؤولية ذاتية واجتماعية، والمسؤولية المتبادلة، هم أملنا لتغيير الوضع الحزين".
وزير التربية، يوأف جلنط: "مهم جدا موضوع المسؤولية الذاتية. بواسطة التربية تفسر لكل طالب ما هو الواجب الذي عليه فعله وكيف يحسن التصرف. الأهم من التنظيف هو القلق أن يكون رمي من جديد من المهملات الى الطبيعة. من يجب علية أن يحدث التغيير هم الأولاد وأبناء الشبيبة حتى أن يكبروا آمل أن هذه الظاهرة تكون من وراءنا. نحن سندخل المبادرة للمدارس. لجميع الطبقات، ونذوت الأسس في طبقات الجيل المبكر، وليس فقط في تخصص علم البيئة في المدارس الثانوية. ندخله لجميع القطاعات، لان كلنا نعيش على نفس البقاع".
على عكس حملات التنظيف للمتطوعين، مبادرة " خذوا معكم الزبالة" يتمركز في طرق فعالة وتطوير مسؤولية ذاتية لكل فرد وفرد- لا للتوسيخ! جمهور المبادرة تطلب صياغة خطة وطنية للقضاء على هذه الظاهرة الصعبة لرمي الزبالة في الأماكن العامة، واستيعابها، لتتمركز في التربية، المخالفة والمعلومات.
حول المبادرة "خذوا معكم الزبالة" 
المبادرة الدولية "خذوا معكم الزبالة" الذي انشا في شهر آب 2020 على يد برفسور ميخل تسيون، من أجل تعزيز الأماكن العامة (المحميات الطبيعية، شواطئ البحر، المنتزهات والشوارع) نظيفة من الزبالة. الطموح هي أن كل فرد وفرد منا أن يحملوا المسؤولية الذاتية، وأيضا يجب تنفيذ مخالفة شديدة على جميع المخالفين. طريقتين للعمل على هذه الأسس هي:
1. التربية: التعلم في جميع أطر التعليم من رياض الأطفال وحتى المدارس الثانوية، منع رمي الزبالة في الأماكن العامة، ومن واجبنا أن نترك وراءنا مكان نظيف.
2. مخالفة: الطلب من السلطات أن يلقوا غرامات ثقيلة ورادعة على كل من يلقي النفايات ويوسخ البيئة.

 

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/include.php on line 0

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 


Warning: mysql_fetch_array(): supplied argument is not a valid MySQL result resource in /home/almsar/domains/almasar.co.il/public_html/admin-aps/plugins/comments/ARA_load.php on line 0
الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR