www.almasar.co.il
 
 

الزبارقة عقب إقرار قانون القومية: أخطر إصدارات مدرسة الأبرتهايد الإسرائيلي

قال النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، جمعة الزبارقة، أن إقرار...

النائب جبارين بعد المصادقة قانون القومية: الدولة تتصرف كحركة تهويديّة وكولونياليّة

صادقت الهيئة العامة للكنيست في ساعات الفجر الاولى على "قانون القوميّة...

الكنيست تصادق على “قانون القومية”.. المشتركة: قانون يؤسّس لنظام الابرتهايد

أقرّت الهيئة العامة للكنيست بأغلبية أعضاء الائتلاف الحكومي قانون...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

بعد ان اشتراها رجل أعمال في ايطاليا ب 100 يورو وأعادها لها: ديمة طهبوب أرملة الصحفي طارق أيوب تقدم ذبلتها للأقصى

التاريخ : 2014-10-29 16:35:42 |



قدمت الدكتورة ديمة طهبوب ارملة الشهيد طارق ايوب ذبلة (خاتم) خطوبتها صدقة جارية للاقصى المبارك بعد ان كان اشتراها المقرئ الادريسي باربعة الاف يورو ورجل الاعمال انس نيروخ بمائة الف يورو ثم اعاداها لها.
جاء ذلك في رسالة وجهتها للشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الاسلامية كتبت فيها من ضمن ما كتبت :" لا أخفيك يا شيخ يوم عادت الذبلة اليَّ وكأنما ردت اليَّ روحي لا لقيمتها المادية ولكن لأنها تحمل ذكرى رجل لو جمعت فيه درر ما قاله البشر على مر الأزمان ما كفيته بيوم من حياتي معه ولا وفيت مدح طيب خصاله وكريم معشره" .
وقد نشرت الرسالة الكاملة للدكتورة ديمة طهبوب على صفحة الشيخ صلاح على الفيسبوك
وطارق ايوب كان مراسلا لقناة الجزيرة الاخبارية في بغداد يوم ان شنت امريكا حربها على العراق في العام 2003 واسقطت نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين وقد استهدفه القصف الامريكي كما استهدف عددا من الصحافيين الذين كانوا يغطون تلك الحرب فوقع شهيدا .

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR