www.almasar.co.il
 
 

الغضب العارم على قانون القومية يضطر نتنياهو للانسحاب والى مقاطعة ديختر ونعته بانه “نازي”!

لا يزال الغضب العارم على سن قانون القومية اليهودية العنصرية يثير...

زلفة: تشييع جثمان المرحوم محمد زيتاوي بأجواء الحزن والغضب.. ترك وراءه 5 اطفال اصغرهم عمره 3 اسابيع

علم مراسل صحيفة وموقع "المسار" ان المغدور محمد علي جميل زيتاوي (31 عاما)...

ب. فاروق مواسي: بشار والغضبة المضرية

قال ابن رشيق في العمدة (باب الافتخار، ج2، ص 137): " وأفخر بيت صنعه محدَث...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

نوبات الغضب عندما تسيطر على طفلك هل تعرفى كيفية التصرف معها؟

التاريخ : 2015-11-16 12:52:50 |



عن نوبات الغضب انهيار عاطفي وجسدي في الأطفال له خصائص سلوكية مميزة. الفئة العمرية الأكثر عرضة : الأطفال من سنتين إلى 4 سنوات. أعراض نوبات الغضب سلوك الطفل يتميز بـ : الصراخ. الركل (kicking)(تحريك الساقين بسرعة وشدة). التمدد على الأرض. حبس الأنفاس (يمكن أن تصل إلى الإغماء). أسباب نوبات الغضب إحباط الطفل بسبب تعبيره عن أفكاره باستخدام كلمتين أو ثلاث في حين أنه يستقبل آلاف الكلمات يومياً. عدم استطاعة الطفل التمييز بين الآمن والغير آمن من وجهة نظر الآباء, حيث أن الطفل يتعلم بالمراقبة وتكرار الفعل, ولذلك يقلد أفعال الكبار التي قد تكون خطرة بالنسبة له. عوامل خطر نوبات الغضب معظم الأطفال من سن سنتين إلى 4 سنوات يعانون من نوبات الغضب. الآباء الذين يعانون من عدم القدرة على التحكم في الغضب . مضاعفات نوبات الغضب غالباً ما تنتهي نوبات الغضب بعد عمر 4 سنوات حيث ينضج الطفل قليلاً . تشخيص نوبات الغضب عن طريق التاريخ الصحي والأعراض السابق ذكرها. علاج نوبات الغضب غالبا لا تحتاج إلى علاج و هناك عدة اقتراحات للتعامل مع نوبات الغضب: على الوالدين أن يبقوا هادئين مع إخبار الطفل أنه لا يمكن التحدث معه وهو في هذه الحالة وانه عندما يهدأ سوف يتحدثوا معه, ويتركوا المكان حيث يوجد الطفل. محاولة تشتيت انتباه الطفل أو توجيهه إلى شيء آخر. استخدام أساليب التهذيب, مثل منعه من العابه أو الجلوس في ركن المشاغبين مع توضيح سبب العقاب. الوقاية من نوبات الغضب يجب على الوالدين التعلم كيف يتحكموا في الغضب خاصة أمام الطفل. مساعدة الطفل في التعبير عن غضبه باستخدام الكلمات المناسبة. إثابة الطفل على التصرف الجيد. البعد عن تهديد الطفل لفعل شيء معين وتشجيعه على اختياراته مهما كانت. التخطيط مسبقاً للمواقف التي تثير غضب الطفل ووعده بمكافئة إذا تصرف جيداً في هذا الموقف.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة