www.almasar.co.il
 
 

ألشاعر والمربي أحمد هاني كيوان يكتب في رثاء الراحل: أمام عبد الحكيم...!

تقفُ الحروفُ كسيحةً هزيمةً، أمامَ بابِ رثائِك يَا عبدَ الحكيم. فكيفَ...

الإعلامي أحمد حازم : الراحل عبد الحكيم مفيد... كان حكيماً في سلوكياته ومفيداً في أدائه السياسي

عندما تعرفت على الزميل الصديق الراحل، عبد الحكيم مفيد، كان في العقد...

صالح أحمد (كناعنة): لا يترَجَّلُ الحُرُّ.. أخي حكيم الذي لم تلدهُ أمي

قلتَ: السّلامُ... ولم تَقُل أبَدًا... وَداعا.. يا أيُّها القلبُ الذي...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

شهد أحمد محاجنة: عندما تثقب جدران الطيبة !

التاريخ : 2017-03-06 14:35:39 |



لا شك أن الثلوج تنهمر بأكبر قوة من كل سنة، إن الثلوج هي مصدر الإلهام لبعض الناس، ولكن يبدو أن بعض الثلوج لم تجمد فقط البلاد، يبدو أنها أيضا جمدت بعض القلوب التي أساءت لأشخاص يوما .
هذه القلوب تستغل الثلوج لتكون جزءا من اهانة ما، أو لشخص ما، لكن هناك أناس لا يتقبلون الظلم للبعض، فيبدأ كل منهم ببناء نفسه على الظلم والظلمات ، لكن من دون علمهم كانوا يثقبوا جدران الطيبة، ويفسدوا قلوبا صافية، وكلمة الظلم اليوم أصبحت كمصباح ينير درب البعض، أصبح اليوم فقط الظالم وحده من له القيمة في المجتمع، ولكن هؤلاء الأناس الطيبون يشكلون مجرد وسائل مستغلة لأناس ظالمة، واستغلالهم لطيبة قلوبهم التي يكسوها الصفاء، يجعل خللا في ميزان الكون، ولكن الثلج جمدها أيضا، وأصبحت قلوبا ينبثق عنها الظلم، وبمجرد ابتسامة وكلمة عابرة وطيبة من شخص لتكون بداية لصداقة طيبة، قد تجعلك تدفع ثمنا باهظا.

(طالبة الصف السابع3 -  مدرسة خديجة الاعدادية
باشراف المربية آمنة أبو حسين- مهنا)

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR