www.almasar.co.il
 
 

فاجعة اخرى في العيد: مصرع الطفلة منية نادر ناصر من الطيرة غرقًا في احد منتجعات انطاليا

لقيت الطفلة منية نادر ناصر البالغة من العمر 5 سنوات من سكان مدينة...

الطيبة: الدكتور محمد سليم الحاج يحيى أحد أبرز مثقفي وطلائعيي الداخل الفلسطيني في ذمة الله

توفي، مساء اليوم الثلاثاء، د. محمد الحاج سليم الحاج يحيى، ابن مدينة...

مصر تسقط بالثلاثة أمام روسيا وتفقد املها في التأهل وصلاح يسجل اول هدف بعد 28 عامًا

ودّع منتخب مصر كأس العالم إكلينيكيا بعد سقوطه الكبير أمام روسيا...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ندوة في أبو غوش احتفاءً بالكاتب والصّحافيّ مجد كيّال لمناقشة روايته البكر "مأساة السيّد مطر"

التاريخ : 2017-04-17 20:00:48 |



استضاف مركز أبو غوش الجماهيريّ بالتّعاون مع جمعيّة أكاديميي أبو غوش، يوم السبت، الكاتب والصّحافيّ مجد كيّال لمناقشة روايته البكر "مأساة السيّد مطر".
وتأتي هذه الأمسيّة ضمن مشروع "خير جليس في الزّمان.." الذي يشرف عليه المركز الثّقافي التّابع للمركز الجماهيريّ، حيث يشارك فيه عدد من طلاب المرحلة الإعداديّة والثّانويّة يلتقون كل أسبوع بشكل دوريّ لمناقشة مضامين وحيثيات وأبعاد رواية وقع اختيارهم عليها.
ناقش الحضور، الذي شمل طلابًا وأكاديميين وأدباء وشعراء، وطرحوا أسئلة حول "مأساة السيّد مطر" وذلك بحضور الكاتب وبعرافة الأكاديمي علي أبو غوش.
كما قدم الشّاعر إحسان موسى أبو غوش قراءات في رواية "مأساة السيّد مطر"، وحلّل أبعادها الفلسفيّة والأدبيّة من خلال نصّ نقديّ.
من جهته، قال مؤلّف الرواية مجد كيّال إنّ "المشاركة في هذه النّدوة كانت مثيرة وممتعة جدًا. تجربة نقاش الرواية مع الطلّاب كانت مهمّة ومثرية بالنسبة لي شخصيًا، وهي مثال على طرق اختلاف القراءة بين أجيالٍ متفاوتة، وهذه بحدّ ذاتها قضيّة تصطدم بها الرواية."
تجدر الإشارة إلى أنّ هذه التوأمة بين المؤسسات الثّقافيّة والتّربويّة تأتي ضمن رؤية حضاريّة وتنويريّة، من أجل رسم مشهد ثقافيّ راقٍ يكون منارة للعقول والشّباب، والسّعي نحو مجتمع أفضل.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR