www.almasar.co.il
 
 

مقتل 35 مصرياً على الأقل وإصابة 25 آخرين اثر اعتداء ارهابي على حافلتين لمجموعة من الأقباط

قتل 35 مصرياً على الأقل وإصابة 25 آخرين، الجمعة، في إطلاق نار على...

الشمس تتعامد على الكعبة المشرفة في أول أيام رمضان

ذكر بيان صادر عن معمل أبحاث الشمس بالمعهد القومي للبحوث الفلكية بمصر،...

العشرات يتظاهرون دعمًا واسناداً للأسرى على مدخل مستشفى هعيمك بالعفولة

شارك العشرات من المواطنين العرب في البلاد، وبينهم عدد من النواب...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...

الارصاد: عاصفة ثلجية هي الأعنف تاريخيًا ستضرب البلاد نهاية الاسبوع

أجمعت هيئات الأرصاد الأوروبية والروسية على أن منطقة الشرق الأوسط...
  ما سبب تكرار سقوط المزيد من الضحايا العرب جراء حوادث الطرق؟

استهتار السائقين بقوانين السير وسرعتهم الفائقة

الوضع المتردي للطرق والشوارع في البلدات العربية

لا اعرف

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

العثور على جثة جندي مصري بسيناء من شهداء 1967 وعليها بطاقته واستدعاؤه للجيش ومبلغ مالي

التاريخ : 2017-05-03 13:15:13 | الوطن



أكد مصدر أمني مصري مُطلع أن جثة الجندي الشهيد بسيناء، التي عثر عليها خلال عمليات حفر ازدواج الطريق الدولي بجنوب سيناء، تعود لحرب 1967، موضحا أنه مدون في البطاقة، التي وجدت مع الجثة، أنه مسلم وتاريخ إصدار البطاقة 3-7-1962 وتنتهى في 2-7-1967 ، مما يؤكد أن الشهيد كان من شهداء حرب 1967 وليس حرب أكتوبر 1973.

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أنه كان يعمل مدرسا ورقم بطاقة 607 صادرة من مكتب سجل مدني تابع للفيوم ولم يتم التعرف عن المركز بسبب تعرض مكانه للتلف. كما تبين أن العملات الورقية الموجودة بحوزته ما زالت سليمة، حيث عثر معه على ورقات نقدية فئات العشر قروش والخمس قروش.

وكان قد عثر العاملون بتمهيد وازدواج الطريق الدولي بمحافظة جنوب سيناء على جثة أحد الشهداء خلال عمليات الحفر التي تتم بمنطقة "التمد" بوسط سيناء.

وأظهر الجثة أحد سائقي اللودر عندما كان يمهد الطريق، والجثة لشهيد يدعى عبد الحميد محمد عبد الحميد، ووجدت معه بطاقته الورقية وجواب الاستدعاء للجيش، ومبلغ مالي يصل الي 35 قرش وخزنتي سلاح، والشهيد من مواليد 1942 من محافظة الفيوم.

وعلى الفور قام مسئول الطرق باخطار أجهزة الأمن والقوات المسلحة و تم التحفظ على الجثة ويجري التواصل مع ذوي الشهيد لتسليمها لهم.

وقالت مصادر أمنية أنه سيتم تكريم الشهيد بحضور أسرته ووضع جثمانه في مقابر شهداء حرب أكتوبر بحضور ذويه وقيادات من القوات المسلحة.

والجثة عبارة عن هيكل عظمي يرتدي الملابس والحذاء الخاص بالقوات المسلحة المصرية، في ذلك الوقت، بالإضافة الي الخوذة الخاصة به، ومازالت هذه الأشياء محتفظة بخصائصها دون تدمير أي ملامح بها.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR