www.almasar.co.il
 
 

البروفيسور فاروق مواسي: عن مؤلفاتي والمهتمين بها والحصول عليها

سألني أكثر من مهتم من الدول العربية عن مؤلفاتي...

ب. فاروق مواسي: تبادل الصيغ في التعبير

من مطالعاتي في كتب اللغة كثير من نوادر اللغة وشواردها ...

ب. فاروق مواسي:عندما تتفاقم المصائب

كثيرًا ما نرى أن المصائب تتعاظم على الإنسان، فبدلاً من أن يأتي فرج ...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل ستدلي بصوتك في انتخابات السلطات المحلية؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ب. فاروق مواسي: إذن... إذاً

التاريخ : 2017-05-10 15:11:53 |



كتب كتَبة الوحي القرآن الكريم (إذًا) بالألف في كل الآيات التي استخدمت فيها اللفظة، ومنها:
{أَمْ لَهُمْ نَصِيبٌ مِّنَ الْمُلْكِ فَإِذًا لَّا يُؤْتُونَ النَّاسَ نَقِيرًا}- النساء، 53.
{وَإِذًا لَا يَلْبَثُونَ خِلَافَكَ إلا قَلِيلاً}- الإسراء، 76.
{وَإِذًا لَا تُمَتَّعُونَ إِلَّا قَلِيلاً}- الأحزاب، 16.
والمشكلة هنا في تنوينها، فهل التنوين على الذال أم على الألف؟
بعض النحويين يرونه على الألف بدعوى أن جملة (إذن أكرمك) مثلاً- أصلها إذا جئتني أكرمك، ثم حذفت الجملة (جئتني)، وعوض التنوين عنها.
الرسم القرآني يضعه على الذال.
لكن الرسم العثماني للمصحف هو رسم وقفي، أي لا يصلح للاعتداد أو الاحتجاج به، ونحن لا نكتب الصلوٰة والزكوٰة وجائ، وسْئَل، رحمت...إلخ.
جاء علماء العربيَّة فقرروا قواعد الهجاء والإملاء؛ واختلفوا في كتابتها بالنُّون، أو بالألف. وحُكِي عن علي بن سليمان، عن المبرِّد أنَّه قال:
لا يجوز أن تُكتب (إذَنْ) إلاَّ بالنُّون، وقال: إنِّي لأشتهي أن أقطع يد من يكتبُها بألف.
( انظر: الجنى الداني في حروف المعاني للحسن بن القاسم المرادي، ص 11.)
أما أسباب رسمها بالنون فهي:
أن رسمها بالنون يفرّق بينها وبين (إذا) الشرطية غير المنونة.
وثانيًا: (إذا) حرف، والحرف لا يدخله التنوين؛ لأن التنوين من خصائص الأسماء.

عارض المبرِّد بشدة كتابتها بالألف، لأنه رأى أنها مثل "أن ولن"، وهذا المذهب يستند إلى أنه يوقف عليها بالنون لا بالألف.
..
أخلص إلى الرأي أنه يُفضَّل أن تكتب دائمًا (إذن) بالنون، وهكذا أكتبها شخصيًا في كل الحالات.
ولكني لا أرى غضاضة في بعض الاستعمالات التي لا ينصب المضارع بعدها كالرياضيات أن تكتب (إذاً)، فلا بأس!
إذن- حرف جواب وجزاء، وهو نصب ينصب المضارع، وذلك بشروط.

شروط نصب المضارع:
1- تَصْدِيرُها أي تكون رأس جملة، نحو:
سأزورك.
- إذن أكرمَك.
(تكتب إذن بالنون بسبب عملها، وعلى ذلك شبه إجماع في قواعد الإملاء)
2- اسْتِقْبَالُ المضارع، أي لا يجوز أن يكون في الحال مثلاً، نحو: إذن أكرمُك الآن (لاحظ رفع المضارع!)

3- اتِّصَالُها به، (أو انْفِصَالُهَا بِالقَسَمِ أوْ بِلا النافية)، يقال: أزورك، الجواب: "إذن أُكرِمَكَ".
فلو قلتَ: "أَنا إذن..." لقلت "أكْرِمُك" بالرفع لفَوات التَّصْدِير.
إذا كان الجواب مسبوقًا بلا النافية، نحو: إذن لا أقصّرَ في واجبك، فيبقى الفعل منصوبًا.
وكذلك في القسم: إذن واللهِ أكرمَك.
..
أما إذا سُبقت (إذن) بالواو أو الفاء فلك الخيار في الرفع أو النصب (إعمالها أو إهمالها)، نحو:
إذن وأكرمًُك، وإذن فأكرمَُك.

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR