www.almasar.co.il
 
 

هيئات: المشهد الإعلامي والوطني خسر شخصية فكرية قيادية بمواقفه الشجاعة وانتمائه الصادق

توالت ردود الأفعال الحزينة بعد سماع نبأ وفاة عضو المكتب السياسي...

الإعلامي أحمد حازم: دعونا نفكر بلغة المنطق والتحاور بشفافية

الإنتخابات للبلديات والمجالس المحلية هو حديث الساعة في المجتمع...

الكاتب والإعلامي نادر ابو تامر يلتقي بطلاب اكسال

التقى الكاتب والإعلامي نادر ابو تامر الأسبوع الأخير بعدد كبير من...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  حجم الزيادة على الحد الادنى للأجور

مقبول

لا يكفي

يجب مضاعفة الأجر في ظل غلاء المعيشة

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الإعلامي أحمد حازم: الخليل فى لائحة التراث العالمي ضربة موجعة أخرى لإسرائيل

التاريخ : 2017-07-14 09:43:05 |



مدينة كراكوف البولندية، التي زرتها مرات عديدة في حياتي المهنية، خصوصاً أنها تحتضن منذ عشرات السنوات مهرجاناً عالمياً للأفلام الوثائقية والتسجيلية، هذه المدينة كانت عاصمة الثقافة الأوروبية عام 2000. وهي مشهورة بكنائسها وأديرتها التاريخية التي تعود لمئات السنين. مدينة كراكوف دخلت التاريخ مجدداً، وسيظل إسمها يتردد على كل لسان عربي بشكل عام وفلسطيني بشكل خاص، لأنها سجلت حدثاً ثقافياً سياسياً تاريخياً، لا بل سيظل إسمها مرتبط به كل الحياة..!
في مدبنة كراكوف عقدت لجنة التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "يونسكو" دورتها الحادي والأربعين، من الثاني حتى الثاني عشر من الشهر الجاري. لكن السابع من هذا الشهر كان يوماً مميزاً في أيام المؤتمر. ففي هذا اليوم اتخذت منظمة ألـ "يونيسكو" قراراً جريئاً منصفاً، حيث أدرجت مدينة الخليل في الضفة الغربية، على لائحة التراث العالمي المهدّد. وأعلنت المنظمة في نفس الوقت أن البلدة القديمة في الخليل منطقة محمية بصفتها موقعاً يتمتع بقيمة عالمية استثنائية، وبذلك أصبح الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة في مدينة الخليل موقعين تراثيين وتاريخيين عالميين.
مسألة إدراج الخليل فى لائحة التراث العالمى كانت في حقيقة الأمر موضوع تحدٍّ كبير ومواجهة عنيفة بين إسرائيل وأعوانها في المحافل الدولية من جهة، وبين السلطة الفلسطينية ومؤيدي الحفاظ على التراث التاريخي الفلسطيني من جهة ثانية.
قرار الـ"يونيسكو" أفقد صواب بنيامين نتنياهو، فسارع إلى الإدلاء بتصريحات أقل ما يقال فيها إنها جنونية لا تصدر عن سياسي متزن، بل عن سياسي متهور. فقد صرح على سبيل المثال، بأن قرار ألـ"يونيسكو" هو "خطوة جنونية"، على حد تعبيره. بمعنى أن إقدام الأمم المتحدة على الحفاظ على التراث الفلسطيني وحمايته، من الخطر الذي يتعرض له إسرائيلياً، أصبح في نظر "بيبي" أمراً جنونياً. ولم يتوقف التصرف الأرعن لنتنياهو عند هذا الحد فقطن فقد أمر بتقليص التمويل الإسرائيلي لليونسكو بواقع مليون دولار!
رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو، المعروف بنهجه اليميني ونكرانه للحق الفلسطيني، يتلقى ضربات سياسية واحدة تلو الأخرى على صعيد الهيئات الدولية، مما يدل بصورة قاطعة على أن السياسة التي ينتهجها إزاء الفلسطينيين هي سياسة مرفوضة من المنظومة الدولية.
قبل ذلك، فجرت ألـ"يونيسكو" قنبلة سياسية في وجه السياسة التي تنتهجها حكومة نتنياهو، والدبلوماسية الإسرائيلية بشكل عام. فقد صادق المجلس التنفيذي للمنظمة الدولية على قرار ينفي صلة الحرم القدسي الشريف باليهود في القدس، وذلك بعد تبني مجلسُ المدراء التابع لـ"يونسكو"، قراراً ينفي أية علاقة أو رابط تاريخي أو ديني أو ثقافي لليهود واليهودية في مدينة القدس المحتلة والمسجد الأقصى المبارك.
ويوم الحادي والثلاثين من شهر أكتوبر / تشرين أول عام 2014، شهد أول مشاركة لفلسطين في المؤتمر السابع والثلاثين للمؤتمر العام لمنظمة الـ"يونسكو"، كدولة كاملة العضوية فيها. وفي الثاني عشر من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني من العام نفسه تم انتخاب فلسطين العضو 195 في الـ"يونسكو"، وهي أول وكالة في منظومة الأمم المتحدة توافق على انضمام فلسطين كدولة عضو.
نقطة أخرى، لا بد من الإشارة إليها، وهي أن منظمة الـ"يونسكو"، أصدرت مجموعة قرارات منذ عام 1982، لم تطبق إسرائيل منها أي قرار. بل على العكس طردت بعثة الـ "يونسكو" من الأراضي الفلسطينية المحتلة وحتى من داخل إسرائيل.
كما أن المعلومات المتوفرة تؤكد أن إسرائيل لم تسمح لبعثة الــ"يونسكو"، بدخول الأراضي المحتلة بعد تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994، وترفض استقبال أي بعثة منها حتى الآن.
على أي حال، فإن قرار الـ"يونسكو"، هو في الحقيقة صدمة كبيرة لحكومة نتنياهو، الذي سيبقى لفترة في حالة تخبط وعدم وعي.
كما أن هذه المنظمة الدولية أظهرت الضمير الحي الذي تتمتع به كونها هيئة ثقافية مستقلة معتدلة، تدافع عن ثقافات الشعوب وتحمي تراثها التاريخي.

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR