www.almasar.co.il
 
 

وفد من عارة وعرعرة يحمل المعونات للاجئين السوريين في ولاية “اورفا” التركية

ضمن نشاطات حملة "الجسد الواحد" لدعم وإغاثة اللاجئين السوريين على...

شركة الطيران التركية الأنشط في إسرائيل رغم التوتر بالعلاقات!

أفادت المعطيات الصادرة عن سُلطة المطارات في إسرائيل، بأن مطار " بن...

الممثلة التركية غمزة أوزجليك تشارك عائلة سورية لاجئة في اسطنبول الافطار في رمضان

نظمت جمعية حقوق اللاجئين الدولية طعام الإفطار شاركت فيه الممثلة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما الهدف من تشديد الغرامات على البناء غير المرخص في البلدات العربية؟

منع تطورها عمرانياً

معاقبة المواطنين العرب

فرض قانون الناء والتنظيم

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

المذيعة التركية التي أحبطت الانقلاب قبل عام بمكالمة مع أردوغان: هاتفي ليس للبيع!

التاريخ : 2017-07-16 02:00:51 | عن: ترك برس



بمناسبة الذكرى السنوية لمحاولة الانقلاب الفاشلة، أجرت قناة يورو نيوز الأوروبية مقابلة مع المذيعة التركية، هاندي فرات، التي تعرف عليها العالم بعد المكالمة الهاتفية التي أجرتها مع الرئيس، رجب طيب أردوغان، ليلة 15 يوليو/ تموز، من العام الماضي، وهي المكالمة التي ساهمت في إحباط الانقلاب بعد دعوة أردوغان الأتراك للنزول إلى الشوارع.

وقالت فرات إنها في اليوم التالي للمكالمة فتحت حاسوبها ووجدت على صفحتها على الفيسبوك آلاف رسائل التهنئة "من جميع أنحاء العالم، وخاصة من الدول العربية. والمتصلون يطلقون على هاتفي "هاتف الحرية".

وأضافت أنها حصلت على عروض من رجال أعمال وصحفيين يرغبون في شراء الهاتف. من بينها عرض من رجل أعمال سعودي بمبلغ 250 ألف دولار، وأن العروض اللاحقة كانت أعلى من ذلك.

وقالت هاندي: "بعد ذلك تلقيت اتصالا من رجل أعمال تركي قال لي من فضلك لا تبيعي هذا الهاتف لأحد، وسوف نشتريه. لنناقش ذلك. فأجبته إنني ما زلت أقول إن هذا الهاتف ليس للبيع. قد لا تكون له قيمة مادية كبيرة، لكن قيمته الرمزية تعني الكثير"..!

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR