www.almasar.co.il
 
 

اشادة رياضية واعلامية باللاعب الفحماوي الواعد امين بسام محاميد اثر انضمامه لنادي ريال مدريد

اشادت محافل رياضية واعلامية بانضمام اللاعب الفحماوي الواعد، أمين...

قافلة النور الفحماوي: كلمة حق نقولها في الدكتور سمير محاميد

بداية موفقة ونهج صحيح وهذا واجبه .. ركوب الباص هو رسالة لاستعمال وسائل...

المحامي الفحماوي محمد لطفي يحل ضيفاً على برنامج "نظام اليوم" عبر قناة الكنيسيت

حل المحامي الفحماوي محمد لطفي، يوم الثلاثاء المنصرم، ضيفاً على...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

الناشط الفحماوي الحاج عدنان عبد الهادي (أبو حسام): عاش الثامن من اذار يوم المرأة العالمي

التاريخ : 2018-03-08 19:24:48 |



في هذه الأيام تحل علينا ذكرى الثامن من اذار يوم المرأة العالمي وتحيي الإنسانية التقدمية في العالم هذا اليوم العزيز الغالي على القوى التقدمية والإنسانية والديموقراطية في العالم وفي بلادنا في إسرائيل وفي الشرق الأوسط ما زالت تعاني المرأة من الام ومشاكل الدمار الحاصل في شرقنا الأوسط حيث تعاني المرأة هذه الأيام حياة قاسية وتعيسة حيث الاستبداد والحروب والقتل للنساء والأطفال وانتشار الإرهاب والعنف في كل مكان وتتحمل المرأة مسؤولية حماية اطفالها من قنابل وصواريخ والالغام المنتشرة في الوطن العربي حيث التشريد وانتشار المخيمات وتعاني من مشقة الحياة والبرد القارس وعدم وجود الطعام والغذاء وتحاول حماية اطفالها من الجوع والحرمان وفي بلادنا.

وفي بلادنا في إسرائيل حيث تزداد وتنتشر العنصرية والتمييز القومي والاضتهاد ضد المواطنين العرب ويزداد العنف والإرهاب والعنف في وسطنا العربي وحكومة نتنياهو ووزير الامن الداخلي يتحمل مسؤولية ما ينتشر و يزداد العنف وبخاصة انتشار السلاح والمخدرات والقتل للنساء بذريعة الحفاظ على شرف العائلة وهناك حوادث قتل بشكل غيراخلاقي وغير انساني والشرطة ما زالت بعيدة عن كشف تلك الجرائم وفي مدينة ام الفحم جرى قتل من اكثر من عشر سنوات والشرطة وعدت أهالي القتلى بكشف تلك الجرائم  وما زال ذلك حبرا على ورق ونطالب الشرطة بوقف فوضى انتشار السلاح وضبطه وسحبه من وسطنا العربي وفي بلادنا ما زالت استغلال للمرأة حيث الأجور ما زالت مميزة بين الرجل والمرأة وما زال الاستغلال قائم في قرانا ومدننا حيث هناك المئات من الشابات والصبايا يعملن دون حقوق لصناديق التأمين والأجور غير متساوية مع الحد الأدنى للأجور وهناك بعض المكاتب التي يعملن بها الشابات بأجور متدنية ونطالب أصحاب العمل في هذا المناسبة السعيدة بيوم المرأة العالمي الثامن من اذار إعادة  الحقوق في الأجور والتأمينات المطلوبة لهن الى تلك الشابات الموظفات كما نطالب وزارة العمل بفتح مصانع ومشاغل في المنطقة لاستيعاب من المئات من الشابات والصبايا العاطلات عن العمل ونؤكد ان الدولة باستطاعتها فتح مصانع وورش عمل في الوسط العربي وفي ام الفحم خاصة ان التمييزالواقع ضد المواطنين ما زال قائم منذ قيام الدولة كما نطالب بحل مشكلة المعلمات الواتي يسافرن كل يوم الى منطقة النقب من اجل التعليم في مدارس النقب وهناك المئات يعنين من مشقة السفر وهن أصحاب عائلات وأطفال ونطالب بحل معضلة ومشكلة تلك المعلمات المظفات في وزارة المعارف ونطالب باعادتهن للتعليم في منطقة ام الفحم ولقد مر من عشر سنوات على عملهن خارج منطقة ام الفحم ونحن ننظر الى هذه الحكومة الحالية انها ما زالت تعمل بنفس السياسة السابقة واما بخصوص قانون التقاعد للمرأة فأن الحكومة قد اقرت قانون رفع سنوات التقاعد للمرأة وهذ بحد ذاته تمييز واضح ضد المرأة ونطالب الدولة إعادة النظر في هذه القوانين وتخفيض سن التقاعد للمرأة والرجل حيث تعاني النساء من العمل في البيت والعمل خارج بيت مما يسبب لها دائما الام وتعب في حياتها

اما المرأة الفلسطينية  التي تقف الى جانب زوجها وتشاركه تعمل ليل ونهاروتعاني مشقة الحياة من اجل تأمين الخبز الحياة الكريمة لحياتها واطفالها وبيتها وتعاني من الملاحقات و التعذيب والاضتهاد وتعمل المرأة في الأرض والمصنع بجانب الرجل وتناضل في الشارع وفي المظاهرات والتصدي للاحتلال والاستيطان وتعمل في الأرض وتفلحها وتحصدها وتجمع الزرع وتتصدى لكل أنواع الاستيطان وتقف جنبا الى جنب مع الرجل في التصدي لحماية المقدسات وبخاصة المسجد الأقصى والمسجد الابراهيمي والكنس وفي كل مكان وقد شهدت شوارع القدس لتلك اللبؤات الوقفات الباسلة حيث لمعت الشابة عهد التميمي الشابة البطلة في تصديها لجيش الاحتلال وجنوده وما زالت ترزح داخل السجن بحجة انها تعدت على جيش الاحتلال وهناك المئات من بنات فلسطين والمرأة الفلسطينية داخل السجون الإسرائيلية واقفات شامخات مرفوعات الهامة والرأس دون خوف من المحتلين وفي بلادنا يزداد التمييز والاعتداء على أبناء الشعب العربي الفلسطيني وقد شهدت شوراع ومدننا العشرات من المظاهرات ضد التمييز ضد المرأة والقتل الغير مبرر اننا في هذا المناسبة السعيدة مرة أخرى نعتز ونفتخر بنسائنا والمرأة العربية والفلسطينية على ذوذها عن وجودها وارضها وكيانها وان غدا سوف يبزغ نور الحرية وتنتصر المرأة على الظالمين والمعتدين الأشرار وليبقى اذار يوم عزا وكبرياء

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة