www.almasar.co.il
 
 

باقة الغربية: استعدادات لتشييع جثمان الشابة المغدورة اية مصاروة يوم الاربعاء

من المتوقع ان تجري يوم الأربعاء مراسيم جنازة المغدورة اية مصاروة من...

تظاهرة احتجاجية في مدخل ام الفحم على جرائم القتل وآخرها مقتل المرحوم ساهر محاميد

تظاهر، عصر اليوم السبت، عند مدخل ام الفحم وعلى الدوار الاول في...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد قرار العربية للتغيير برئاسة النائب الطيبي الانفصال عن القائمة المشتركة؟

نعم اؤيد القرار

اعارض القرار

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

مقتل الشابة زبيدة منصور (19 عاما) بعد تعرضها لاطلاق نار في الطيرة

التاريخ : 2018-05-10 01:34:18 |



لقيت الشابة زبيدة منصور (19 عاماً)، مصرعها في ساعة متأخرة من الليلة، متأثرة بجراحها الخطيرة إثر تعرضها لجريمة إطلاق نار في مدينة الطيرة بمنطقة المثلث الجنوبي.
وبحسب التفاصيل المتوفرة، فإن "الشابة أحيلت بحالة حرجة جدا إلى المستشفى، وهناك أقر الطاقم الطبي مصرعها بعد فشل كافة محاولات إنقاذ حياتها".
وتخيّم أجواء من الاستنكار والغضب العارمين في أعقاب وقوع الجريمة التي لم تتضح معالمها بعد، سيما في ظل ازدياد آفة العنف والجريمة في الآونة الأخيرة دون إيجاد رادع لها. هذا، وباشرت الشرطة التحقيق في ملابسات الجريمة دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.
ويفيد مراسلنا ان جريمة القتل هذه هي الثالثة التي شهدتها مدينة الطيرة منذ مطلع العام الجاري.
وبحسب العلومات التي وردت فإن المجرم وصل الى بيت الضحية وقام بطرق الباب وعندما فتحت له الضحية اطلق عليها وابلا من الرصاص، ومن ثم لاذ بالفرار، وقد استيقظت شقيقاتها فور وقوع جريمة القتل.
قريب العائلة قال "الشابة الضحية هي يتيمة الأبوين، وفي الحقيقة لا نعرف من وقف وراء هذه الجريمة البشعة التي اذهلتنا، على أمل أن تقوم الشرطة بواجبها كي تعتقل المجرم الذي ما زال حرا".
ثم قال: "الضحية كانت في بيتها، وكما يبدو أن المجرم طرق الباب، وعندما فتحت له قتلها رميا بالرصاص. لم استطع تحمل المنظر في مكان الجريمة".

 

 




انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة