www.almasar.co.il
 
 

اللجنة المحلية لاولياء الامور بطلعة عارة تنهي الاضراب بعد نجاحها بإعادة السفريات المنظمة للمدارس

اعلنت اللجنة المحلية لأولياء أمور الطلاب في مدارس قرى طلعة عارة عن...

أعجوبة : طفل ينجو من طلقة مسمار مسدس تنجيد بالقلب

قام فريق جراحي القلب والعمليات بمستشفى النجاح الجامعي بنابلس بانقاذ...

كارمن.. أول بطولة مطلقة للممثلة الشابة ريهام حجاج

تحضر الفنانة ريهام حجاج لخوض أولى بطولاتها الدرامية من خلال مسلسلها...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  بعد فوزه برئاسة بلدية ام الفحم.. هل تتوقع من د. سمير محاميد ان يحدث التغيير المنشود؟

اكيد

اشك في ذلك

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

طلقة تنهي حياة مذيعة عربية حسناء قبل أيام من خطوبتها

التاريخ : 2018-07-31 10:21:25 |




أنهت طلقة حياة الفتاة فاطمة الكردي التي تنحدر من بلدة الخيارة اللبنانية، التي عادت قبل نحو أسبوعين من كندا لتزف إلى عريسها إلا أنها كانت على موعد مع الموت.
وقال أحد أقارب فاطمة: قبل نحو 17 يومًا من وفاتها، قدمت وحدها من كندا إلى لبنان، لعقد قرانها على شاب سبق أن تعرّفت إليه في منزل جدّها، أمضت ايامًا وسطنا، وكانت سعيدة جدًا خلالها، ليقع ما لم يكن في الحسبان .
وأضاف: قبل يوم من وفاتها قصدت المطار للعودة إلى كندا حيث تقيم مع عائلتها، إلا أنها غفت في صالة الانتظار، لتقلع الطائرة من دونها وتعود أدراجها إلى البيت .
وفي الوقت الذي تحوم فيه الشبهات، بحسب صحيفة النهار حول خطيب فاطمة السابق، أكد قريبها المذكور أن المؤشرات تخالف هذه الفرضية حتى الآن، انتظارًا لاتضاح نتائج التحقيقات.
وتابع: لا نعلم ما حصل معها، ننتظر انتهاء التحقيقات ليُبنى على الشيء مقتضاه، نعم سبق وتلقت تهديدات من خطيبها السابق، إلا أنه حتى اللحظة لا يبدو أن له علاقة بموتها ، مؤكدًا أن فاطمة كانت سعيدة جدًا في حياتها، وكانت تتابع دراستها في البث التلفزيوني .
ووصف الرجل ما حدث قائلًا: في ذلك اليوم المشؤوم، اتصل خطيب فاطمة بعمتها، وأطلعها أنه تلقى اتصالًا من خطيبته، أبلغته خلاله انّها تختنق، فسارع أفراد من عائلتها الى البيت، قرعوا الباب، دون أن تجيب، الأمر الذي اضطرهم الى خلعه، فوجدوها ممدّدة على السرير غارقة بدمها، كانت لا تزال الروح في جسدها، توجهوا بها إلى مستشفى حامد فرحات، لكن للأسف، لفظت أنفاسها الأخيرة قبل أن تصل".
وذكر قريب فاطمة أنه "قبل سنة من الآن توفي شقيقها علاء بعد عشرين يومًا من قدومه الى لبنان حيث دهسته سيارة".
ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني قوله إن "المرجح أن الشابة كانت تلهو بالمسدس العائد إليها، قبل أن تخرج منه رصاصة، لكن لا شيء محسوماً حتى الساعة، لذلك تم تحويل الملف للتوسّع بالتحقيق". (عن: ارم)

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة