www.almasar.co.il
 
 

تظاهرة احتجاجا على إخطارات هدم 13 منزلا بالطيبة وقلنسوة

تظاهر العشرات من أهالي قلنسوة والطيبة، مساء اليوم السبت، عند المدخل...

السلطات الإسرائيلية تحرم أم أسيرين ونجليها من زيارتهما حتى عام 2020

حرمت السلطات الإسرائيلية، الجمعة، مواطنة ونجليها من قرية كفردان غرب...

ام الفحم: عرض مسرحية “حكاية رحاب” لطلاب العاشر في “الأهليّة”

من ضمن الخدمات والفعاليات الثقافيّة والترفيهيّة التي تقدمها المكتبة...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  لمن ستصوت لرئاسة بلدية ام الفحم في الانتخابات الوشيكة؟!

خالد حمدان

سمير صبحي

رامز محمود

علي بركات

تيسير سلمان

علي خليل

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

أحمد جعص: نزهةٌ في ذاكرةِ الميلاد..!

التاريخ : 2018-10-02 20:27:01 |



هَبَّتْ رَائِحةُ الطُفولةِ بِذاكرَتِــي
فتذَرذَرَ مِنْ قَلبِي دَقيقُ أشواقِـي

نَادَيْتُ صَغِيرِي أًعانقُه بِخيَالِــي
فَجاءَ صَغِيرِي يُعَاتِبُ بِفُرَاقِــــي

إِلَى أَيْن رُحتَ مِنّي تَبحثُ وَتُنَاشِدُ
أَتَظنُ أَفضَلَ مِنّي وَأَروَع سَتُلَاقِي!

عـُـدْ وَاغــرفْ عَسلَ البراءةِ مِــنّي
وَانـعــشْ بَسمَتِي بِزَفِيرِي وَشَهِيقِي

أنَـا غِبـتُ لَا مَـا غِبــتُ أنَـا هُـنَا
عُـدْ قَلِـيلاً يا جمـيلاً أطِلْ عِنَاقِي

أُريدُ أنْ أبقَى طِفلاً بَينَ الحَاراتِ
ألعبُ وَألهُو مارحاً بينَ الأزقاقِ

أنثرُ السَعْدَ بكلامي البريء
حَتى يَكادُ لِسانِي يَسيلُ بالترياقِ

ولكنّي اليومَ نسيتَكَ بِغفلاتِي
وَطِرتُ بِدخانِ سِيجَارَتِي الخَنّاقِ

فَأذكرُكَ فَجأةً وَأرَاكَ فِي السماءِ
فَأَخجلُ مِنكَ وَيزدادُ احتراقِي

أُحبُك صغيري وأمثلُكَ كلَّ يومٍ
وَدائِماً لَكَ يَزيدُ حَنينِي واشتِيَاقِي

للطفولةِ أطعمةٌ هويتها ,والآن
ينقصُهَا مِن الطفولةِ حُلوِّالمَذاقِ

اشتقتُ لوردةٍ عَلَى خَدِّي وَجَبِينِي
وليَاسمينِ أمُّي وَعِطرِها الرّحَاقِ
اشتقتُ لدموعِي السَخَيّة المِنهَارَة
حِينَمَا تَنبعُ حَزينةً مِنْ فوقِ أشفاقِي

وَمَا عَجّلَ بِيّ أنَا غَيْر المَدَى
فَلَا مِنَ المَدى مَهربَاً يَا رِفَاقِي

للمرءِ مِنَ الذاكرةِ نصيبٌ مكلّلُ
فإنْ هَواها سَكّكَهَا عَلَى الأوْرَاقِ

أنَا عَشقتُ ذَاكرتِي وَمجدّتُهَا
فَلَنْ تَجِدُوا مِثلَنَا بِكتبِ العُشّاقِ
.........

أريدُ أنْ أبقَى طِفلاً يا نيسان الخَضَارِ
دَعنِي بِربِّكَ وَشَأنِي يَا زِينةَ الآفَاقِ

 

اضافة تعليق

الاسم الشخصي *

 

المنطقة / البلدة

البريد الالكتروني

 

عنوان التعليق *

 

التعليق *

 

1 . والله مبدع ومتألق دوما شاعرنا

كل الاحترام

كل الدعم | | | 2018-10-02 20:45:04

الصفحة الاولى | الاعلان في الموقع | اتصلوا بنا |                                                                                                                                                                                               Powered By ARASTAR