www.almasar.co.il
 
 

2019-05-19 11:51:12 -> كارثة اثر حادث عمل مروع: مصرع 4 عمال جراء انهيار رافعة في ورشة بناء في مدينة يفنة   2019-05-13 20:59:44 -> الطيبي: توصلنا لاتفاق مع شركة ايجد لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات خلال رمضان   2019-05-12 01:07:07 -> قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى وتخرج المعتكفين بالقوة بعد صلاة التراويح   2019-05-11 14:56:02 -> العليا تنظر في طلب النيابة تمديد اعتقال الشيخ رائد صلاح في القيد الإلكتروني   2019-05-07 15:59:58 -> مسيرة رمضانية حاشدة نظمها قسم الشبيبة بالجماهيري ام الفحم   

احمد كيوان: ويبقى الصراع دائراً

يعتبر الكاتب والصحفي البريطاني الكبير باتريك سيل من اكثر الصحفيين...

احمد كيوان: ويبقى الصراع عربياً - اسرائيلياً

حدثان بارزان اعادا القضية الفلسطينية الى دائرة الضوء والاهتمام من...

من لا يشكر الناس لا يشكر الله والسؤال: الا يستحق رجال الاطفاء كلمة طيبه وشكر من ام الفحم ؟

وصلت الى موقع وصحيفة "المسار" قبل قليل نسخة عن رسالة من الناشطين...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  ما رأيك بنتائج انتخابات الكنيست بالنسبة للتمثيل العربي؟

مخيبة للآمال

كانت متوقعة بعد فك المشتركة

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

ويبقى السؤال: إلى متى هذا العنف ؟؟!! بقلم: شاكر فريد حسن

التاريخ : 2019-05-08 10:28:06 |




فجعت مدينة الناصرة بمصرع الفنان عازف العود توفيق زهر، الذي طالته يد مجرمة وهو يتواجد في أحد المخابز مع حفيدته، ولم يكن هو المستهدف من هذه الجريمة.

وتزامنت هذه الجريمة النكراء مع أول يوم من شهر رمضان الفضيل ، شهر المحبة والتسامح والتعاضد والتكافل الاجتماعي والخير للإنسان .

وقد عم الحزن والاسى والغضب الشديد جميع أهالي وسكان الناصرة وأبناء المجتمع العربي ، خصوصًا أن المرحوم فنان معروف بدماثته وطيبته واخلاقه العالية ومحبته للناس ، وبفنه الراقي الجميل .

وهذه الجريمة تضاف إلى سلسلة جرائم العنف التي شهدتها المدن والبلدات العربية ، وسط تقاعس وتقصير واضح ومبرمج من قبل السلطة الحاكمة وأجهزتها الامنية ، بغية تفتيت وتفكيك مجتمعنا العربي من داخله .

هذه الجريمة كما هي جميع الجرائم تتحمل مسؤوليتها بالأساس المؤسسة الحاكمة واذرعها الشرطية ، التي تغض الطرف عن انتشار الاسلحة في الوسط العربي ، طالما ان رصاصها موجهًا للعرب ويحصد ضحايا عرب ، بينما تشن حملات واسعة النطاق في ملاحقة عصابات المافيا والجريمة في الناحية اليهودية ، والزج بها في المعتقلات واقبية السجون .

وعلى ما يبدو أن مجتمعنا العربي اعتاد على اعمال العنف ، ومسلسل القتل والجرائم ، فموجات الغضب الشعبي والهبة الجماهيرية ، التي ترافق كل حادثة قتل ، سرعان ما تتلاشى .

المطلوب من جميع أبناء شعبنا وقواه السياسية ومؤسساته وهيئاته المختلفة ، الوقوف كرجل واحد في مواجهة العنف المستشري في المجتمع العربي والتصدي له ، وتكثيف حملات مطالبة الشرطة بمصادرة جميع الاسلحة المرخصة وغير المرخصة ، ومطاردة المجرمين وتقديمهم للمحكمة ، وتنفيذ أقسى العقوبات بحقهم .

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة