www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

المحامي علي حيدر: النساء العربيات والإنتخابات للسلطات المحلية

تشهد الساحة المحلية حراكاً واسعاً هذه الفترة، وذلك استعداداً...

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

"ميرتس" والإنتخابات القريبة... إلى أين؟ .. بقلم: عضو الكنيست عيساوي فريج

التاريخ : 2019-06-04 13:26:15 |



 

يسألنا كثيرون من الأعضاء، من المؤيدين، من الأصدقاء ومن الجمهور عمومًا عن وجهة حزب ميرتس وعن الإمكانيات المتاحة أمامه في الأنتخابات للكنيست الـ 22، التي تقرر إجراؤها في 17 أيلول القادم.
شكراً لهؤلاء جميعهم على الإهتمام والحرص والتصميم على أن يكون قرار "ميرتس" هو الخيار الأفضل الذي يضمن تعزيز قوتها على الساحة السياسية العامة، بما فيها البرلمانية، وعلى الساحة الجماهيرية، في المجتمعين العربي واليهودي.
بداية، نود التأكيد على أن حركة "ميرتس" تضع نصب أعينها السعي إلى إنشاء جسم / حزب / تحالف عربي يهودي واسع، يشمل قطاعات جديدة مختلفة، لخوض الإنتخابات القريبة التي نعمل من خلالها على تحقيق الهدف الأكبر الذي يقف على رأس سلم أولوياتنا: مواجهة اليمين، بكل فروعه وأطيافه، وتشكيل قوة جامعة تكون قادرة على منع عودته إلى السلطة في هذه البلاد.
وفي صلب هذا المسعى، نحن بصدد فحص هذه الإمكانية، وغيرها أيضا، مقابل الأحزاب العربية القائمة ومعها، وخصوصاً مع قائمة "الجبهة والعربية للتغيير"، بالبناء على القواسم المشتركة العديدة بين هذه القائمة و"ميرتس"؛ وذلك لأن التجربة الطويلة في هذه البلاد، وخصوصا في السنوات الأخيرة، تثبت بما لا يترك مجالاً لأي شك أن الشراكة العربية ـ اليهودية الحقيقية، العميقة والفاعلة، كما جسدتها "ميرتس" بالذات، وليس مجرد "التعاون اليهودي العربي" كما هو في أحزب أخرى ـ هذه الشراكة هي فقط القادرة على إحداث التغيير المنشود وهي فقط القادرة على استقطاب أوسع ما أمكن من التأييد في المجتمع الإسرائيلي.
على مستوى آخر، وفي إطار المسعى نفسه، ننتظر التطورات الجارية حاليا في داخل حزب "العمل"، وخصوصا ما ستفرزه نتائج الإنتخابات لمنصب رئيس الحزب، وذلك ضمن محاولة جادة لخوض الإنتخابات المقبلة في إطار قائمة واحدة وموحدة تعبر عن "اليسار الجديد" في إسرائيل، تستعيد الثقة بأوسع الشرائح المختلفة في المجتمع الإسرائيلي وتستقطب دعم وتأييد جميع المؤيدين لقيم الديمقراطية، المساواة وحقوق الإنسان والسلام العادل مع الشعب الفلسطيني، كي تستطيع تقديم بديل جدي، قوي وجدير لتحالف اليمين الحاكم منذ سنوات طويلة.
وفي كل الأحوال، تواصل "ميرتس" دراسة مختلف الإمكانيات، إلى جانب العمل الميداني والشعبي المكثف، كعادتها، لمواجهة جميع الإحتمالات، بما فيها إمكانية عدم نجاح أي من المساعي المذكورة أعلاه، والإضطرار إلى خوض الإنتخابات القادمة بقائمة مستقلة مؤهلة لمضاعفة الإنجاز الذي حققته في الإنتخابات الأخيرة وزيادة قوتها وتمثيلها بصورة مشرّفة.

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة