www.almasar.co.il
 
 

2019-09-15 14:26:00 -> اتفاق بين الشركة الاقتصادية في بلدية أم الفحم ومبادرة كو-إمباكت لتعزيز سوق العمل في المدينة   2019-09-11 23:03:35 -> اسقاط مشروع قانون الكاميرات الذي بادر اليه الليكود للمرة الثانية خلال ثلاثة ايام!   2019-09-09 14:11:13 -> الليكود يفشل في تمرير قانون الكاميرات بالتصويت الاولي.. الطيبي: بأصوات المشتركة اسقطنا القانون   2019-09-03 14:27:13 -> تسجيلات صوتية لنتنياهو تهز الاعلام الإسرائيلي   2019-09-03 14:04:28 -> تقرير جديد: اقتحامات المستوطنين ترجمة لتوجهات رسمية لتغيير سياسة الوضع القائم بالقدس   

إنجازات شعبنا.. قصة شعب: فيديو من إنتاج حملة هاي المرة مصوتين

أنتجت حملة "هاي المرة مصوتين" فيديو بعنوان قصة شعب إنجازات شعبنا"...

ما قصة قائمة ف المعلن عنها في أم الفحم؟

أثارت لافتات على مدخل مدينة أم الفحم جدلا واسعا اليوم الثلاثاء، لما...

القبلة الزجاجية - قصة قصيرة.. بقلم: شوقية عروق منصور

لم تعرف طعم القبلة بين عاشقي ، رأتها في لقطات سينمائية وتلفزيونية

منحة 23 ألف شيقل عند بلوغ سن 21 هدية من الدولة

علم مراسل موقع وصحيفة "المسار" انه بتداء من شهر كانون الثاني 2017 ستقوم...

ام الفحم تزف شهداءها.. الآلاف يشيعون جثامين الشبان الثلاثة محمد جبارين منفذي عملية القدس

التزمت مدينة أم الفحم مع أبنائها الشهداء، محمد ومحمد ومحمد جبارين،...

ما هي الطرق للحصول على صديقات جدد

وسعي دائرة معارفك بمجرد الانتهاء من الدراسة سوف تلاحظين بأن العدد...
  هل تؤيد تصريح النائب عودة بانضمام محتمل للمشتركة الى ائتلاف وسط - يسار بشروط؟

نعم

لا

لا يهمني

ام الفحم 22-32
الناصرة 31-20
بئر السبع 33-21
رامالله 32-22
عكا 29-23
يافا تل ابيب 29-24
القدس 32-18
حيفا 31-23

قصة قصيرة: شادي سعيد.. بقلم هادي زاهر

التاريخ : 2019-09-10 09:27:23 |




عاد شادي سعيد إلى بلدته بعد ان انهى دراسته حاملا طموحاته الكبيرة، جلس يفكر، قال لنفسه: يجب ان اصل إلى قمة الهرم، صورت له نرجسيته بان سيكون النجم الأول في منطقة سكناه، وطال الانتظار دون ان يلتفت إليه الناس، مما اشعل حقده على مجتمعه، وفكر طويلًا.. ما هي السبل التي عليَّ ان انتهجها من أجل ان يلتفت الناس إليَّ، تأفف وقال لنفسه: وجدتها.. وجدتها.. 
تذكر حكاية جده حين كان أهل بلده يحضرون المياه من عين المياه القريبة من مكان سكناهم، حين كان من يريد ان يلفت الانتباه إلى شخصه يقوم بكسر مزراب العين ولا يهمه ان واجه المسبات طالما انه لفت الانتباه إلى شخصه بهذه الفعلة الشنعاء.
قال لنفسه: ماذا عليَّ أن افعل وسرعان ما تذكر بان الانتخابات البرلمانية قد اقتربت قال: عليَّ ان افسد المسيرة، يجب ان ادعو الناس إلى المقاطعة.
ولكنه عاد إلى ضميره وقال: إن هذه المرحلة حساسة والعدو يُشرّع قوانين عنصرية من اجل ضرب مصالحنا وربما يحلم بتهجيرنا من وطننا، ثم أن نوابنا كان لهم إنجازات عظيمة تتعلق بوجودنا ككل، لقد الغوا الضرائب على الاطيان وهذا الإنجاز لوحده يجب ان يدفع كل الناس إلى صناديق الاقتراع، ان هذا الإنجاز له ابعاد كبيرة على أولادنا واحفادنا من بعدنا، كما ان التقارير الرسمية الصادرة من البرلمان تقول خلافا لوسائل الاعلام في الدولة التي تحرضنا على نوابنا، تقول بأنهم كانوا الأفضل من بين أعضاء البرلمان على صعيد التشريع الاجتماعي تحديدًا.
لكن عادت وهيمنت عليه نرجسية فخنقت صوت الضمير الذي كان متقدًا قبل قليل، كان اثناء ذلك يجوب الغرفة ذهابا وإيابًا وقد وصل بجانب طاولة خبط عليها بقبضة يده بعد ان وثبت دموعه على وجنتيه: لماذا هذا التخبط، لماذا لم ارسو على قرار، أخذ يهز برأسه وقال: يبدو بان وضعي يرثى له، ترى هل انا اعاني من انفصام في الشخصية، لماذا لم يلتفت إليَّ احد.. عليَّ ان أفتش عن أخطاء أعضاء البرلمان من أبناء جلدتنا، وساجدها، فمن يعمل لا بد أن يكون قد أخفق هنا وهناك، إني سأجند الأخطاء وانفخ فيها لتغدو الحبة قبة واجند هذه الأخطاء لأدعو الناس لعدم الخروج إلى الصناديق، صمت قليلا من الوقت وعاد مرة أخرى يحدث نفسه ولكن النائب ابن بلدي انسان رائع ومجتهد وله لمسات على حياتنا فلماذا احاربه، واثناء ذهابه ويأبه ركل كرسيا جاء في طرقه وصرخ من شدة الألم وقال: يجب ان يسطع نجمي ولا علاقة لي بأحد سوف أفسد على مسيرة أهلي ان لم احقق هدفي أيا كانت النتيجة.

 

انت ممنوع من التعليق من قبل الادارة